ارتفاع أسعار الذهب للأعلى لها في ثمانية أسابيع مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الرابعة على التوالي

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب بقرابة الواحد بالمائة خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأعلى لها منذ 16 من شباط/فبراير الماضي وسط توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الرابعة على التوالي من الأعلى له منذ مطلع آذار/مارس الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الصيني أكبر مستهلك للمعادن عالمياً ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب الكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 20-21 آذار/مارس.

في تمام الساعة 01:59 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.81% لتتداول حالياً عند 1,356.80$ للأونصة موضحة الأعلى لها منذ الرابع من نيسان/أبريل الجاري مقارنة مع الافتتاحية عند 1,345.90$ للأونصة، وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.10% إلى مستويات 89.50 موضحاً الأدنى له منذ 28 من آذار/مارس مقارنة بالافتتاحية عند 89.59. 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد في العالم الكشف عن بيانات التضخم لشهر آذار/مارس والتي أوضحت تباطؤ وتيرة نمو الضغوط التضخمية وفقاً للقراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين إلى 2.1% مقابل 2.9% في القراءة السنوية السابقة لشهر شباط/فبراير الماضي، لتعد بذلك القراءة الحالية أقل من تقديرات المحللين التي أشارت لتباطؤ وتيرة النمو إلى 2.6%.

وجاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن القراءة السنوية لمؤشر أسعار المنتجين السنوي والذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أوضحت تباطؤ وتيرة النمو في الصين ثاني أكبر دولة صناعية في العالم بعد الولايات المتحدة إلى 3.1% مقابل 3.7% في القراءة السنوية السابقة لشهر شباط/فبراير، لتعد بذلك القراءة الحالية هي الأخرى أقل من تقديرات المحللين التي أشارت لتباطؤ وتيرة النمو إلى 3.2%.

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أيضا الكشف عن بيانات التضخم وفقاً لقراءة مؤشر أسعار المستهلكين والتي أظهرت انكماش الضغوط التضخمية بنسبة 0.1% مقابل نمو 0.2% في شباط/فبراير، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى الثبات عند مستويات الصفر، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو إلى 0.2% دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في شباط/فبراير، متوافقة بذلك مع التوقعات.

أما عن القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين فقد أوضحت تسارع وتيرة النمو إلى 2.4% متوافقة مع التوقعات مقابل 2.2% في القراءة السنوية السابقة لشهر شباط/فبراير، بينما أوضحت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 2.1% متوافقة بذلك أيضا مع التوقعات، ويأتي ذلك وسط تطلع المستثمرين لما سوف يسفر عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية في تمام الساعة 06:00 مساءاً بتوقيت جرينتش.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الثلاثاء دون تغير يذكر لليوم الثاني على التوالي عند إجمالي 859.99 طن متري، والذي يعد الأعلى لها منذ 27 من أيلول/سبتمبر الماضي، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

الذهب يرتفع للجلسة الرابعة على التوالي مع استمرار التوترات

ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الأربعاء للجلسة الرابعة على التوالي ليتداول عند اعلى مستوياته في أسبوع، يأتي هذا في ظل استمرار التوترات في الأسواق بشأن الأزمة التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

حديث الرئيس الصيني يوم أمس أعاد الكثير من التفاؤل في الأسواق بشأن التوصل إلى اتفاق تجاري بين أكبر اقتصاديين في العالم، ولكن العديد من الآراء ترى أن العقبات لا تزال كبيرة قبل التوصل إلى اتفاق تجاري.

 

الأسهم الأسيوية قلصت من ارتفاعها اليوم الأمر الذي ساعد على تزايد الطلب على الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل في الأسواق وذلك مع استمرار الدولار في التراجع مقابل العملات الرقمية.

 

هذا وتنتظر الأسواق اليوم محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي في محاولة لمعرفة نية البنك تجاه أسعار الفائدة، خاصة بعد التراجع في بيانات الوظائف الأخيرة.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1340.88 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1339.03 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1339.28 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1342.70 دولار للأونصة

ارتفاع أسعار الذهب للجلسة الثالثة على التوالي مع توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثالثة على التوالي من الأدنى لها منذ 29 من آذار/مارس الماضي وسط توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثالثة على التوالي من الأعلى له منذ مطلع آذار/مارس الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب الكشف عن القراءة النهائية لمخزونات الجملة.

في تمام الساعة 01:58 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.27% لتتداول حالياً عند 1,343.70$ للأونصة موضحة الأعلى لها منذ الرابع من نيسان/أبريل الجاري مقارنة مع الافتتاحية عند 1,340.10$ للأونصة، وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.28% إلى مستويات 89.59 موضحاً الأدنى له منذ 28 من آذار/مارس مقارنة بالافتتاحية عند 89.84. 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت تسارع وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.2% في شباط/فبراير الماضي، متفوقة بذلك على التوقعات عند 0.1%، كما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تسارع وتيرة النمو إلى 0.3% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر شباط/فبراير الماضي والتوقعات عند 0.2%.

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا في وقت سابق اليوم خطاب الرئيس الصيني شي جين بينج في منتدى بواو الآسيوي والذي تعهد من خلاله بمزيد من الانفتاح الاقتصادي لبلاده على العالم وتخفيض الرسوم الجمركية لتشجيع الواردات بما في ذلك السيارات بالإضافة إلى تعزيز الصناعات، معرباً أن على الدول التعاون سويا من أجل تحقيق المصالح المتبادلة وتحقيق المزيد من النمو الاقتصادي، الأمر الذي حد من قلق الأسواق حيال اندلاع حرب تجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكي. 

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الاثنين دون تغير يذكر عن ما كانت عليه يوم الجمعة الماضية عند إجمالي 859.99 طن متري، والذي يعد الأعلى لها منذ 27 من أيلول/سبتمبر الماضي، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

أسعار الذهب تتراجع مع تعافي مؤشرات الأسهم الأسيوية

تراجعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الثلاثاء وذلك في ظل تعافي مؤشرات الأسهم الأسيوية بعد حديث الرئيس الصيني الذي أعلن عن انفتاح السياسات التجارية للصين وتخفيض التعريفات الجمركية على واردات السيارات

 

العقود المستقبلية للأسهم الأمريكية ارتفعت بأكثر من 1% حيث ساعدت تصريحات الرئيس الصيني شي جين بينغ في تهدئة مخاوف المستثمرين بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

الطلب على الملاذ الآمن في الأسواق المالية تراجع بشكل كبير بعد تعافي الأسهم الأسيوية الأمر الذي قلص الطلب على الذهب والين الياباني كملاذ آمن في الأسواق المالية.

 

هذا وتنتظر الأسواق هذا الأسبوع محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي في محاولة لمعرفة نية البنك تجاه أسعار الفائدة، خاصة بعد التراجع في بيانات الوظائف الأخيرة.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1334.01 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1332.82 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1336.11 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1338.08 دولار للأونصة

الذهب يتراجع للمرة الأولى فى 3 أيام مع تحسن شهية المخاطرة بالأسواق المالية

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء للمرة الأولى فى ثلاثة أيام،مع تحسن شهية المخاطرة بالأسواق المالية،خاصة بعد خطاب الرئيس الصيني خلال منتدى بواو الأسيوي،ويكبح الخسائر هبوط الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

تراجعت أسعار الذهب بنسبة 0.1% حتى الساعة 09:15 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1335.15$ للأونصة من مستوى الافتتاح1336.11$،وسجلت أعلى مستوي 1338.08$ ،وأدنى مستوي1331.04$.

أضافت أسعار الذهب بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.2%،فى ثاني مكسب يومي على التوالي،مع صعود معظم أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار الأمريكي. 

وعلى مدار الأسبوع الماضي حققت أسعار الذهب ارتفاعا بنسبة 0.6%،فى ثاني مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة،بدعم تحسن الطلب الاستثماري على أصول الملاذات الآمنة،وسط تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

تحسنت يوم الثلاثاء شهية المخاطرة بالأسواق المالية،والتي انعكست بالفعل على صعود الأسهم فى أسيا وارتفاع الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية،وصعود العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية قبل افتتاح جلسة التداولات الرسمية فى وول ستريت.

يأتي هذا مع انحسار المخاوف بشأن تفاقم التوترات التجارية بين الولايات المتحدة و الصين ،خاصة بعد خطاب الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال منتدى بواو الأسيوي، والذي تعهد خلاله بمزيد من الانفتاح للاقتصاد الصيني على العالمي،مع تخفيض التعريفات الجمركية على الواردات بما فيها السيارات وبعض المنتجات الأخرى.

تراجع مؤشر الدولار يوم الثلاثاء بنسبة 0.1%،ليواصل خسائره لليوم الثالث على التوالي ،مع استمرار التأثير السلبي لبيانات الوظائف الشهرية فى الولايات المتحدة على أداء العملة الأمريكية،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات أسعار المنتجين الأمريكيين لاستبيان مدي تحسن مستويات التضخم فى البلاد خلال آذار/مارس.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 859.99 طن متري و هو أعلى مستوى منذ 27 أيلول/سبتمبر 2017.

الذهب يستأنف خسائره بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي وانحسار المخاوف التجارية

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الاثنين لتستأنف خسائرها التي توقفت مؤقتا يوم الجمعة ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى أسبوعين ، يأتي هذا التراجع بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات،بالتزامن مع تباطؤ الطلب الاستثماري على أصول الملاذات الآمنة،وسط انحسار مخاوف التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

تراجعت أسعار الذهب بنسبة 0.4% حتى الساعة 10:52 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1327.95$ للأونصة من مستوى الافتتاح1333.24$،وسجلت أعلى مستوي 1334.84$ ،وأدنى مستوي1326.84$.

أنهت أسعار الذهب تعاملات الجمعة مرتفعة بنسبة 0.5%،فى أول مكسب خلال أربعة أيام،ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى أسبوعين 1319.83$ للأونصة المسجل فى وقت سابق من التعاملات، وبدعم بيانات أظهرت إضافة الاقتصاد الأمريكي وظائف أقل من التوقعات خلال آذار/مارس.

وعلى مدار الأسبوع الماضي ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 0.6%،فى ثاني مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة،بدعم تحسن الطلب الاستثماري على أصول الملاذات الآمنة،وسط تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

ارتفع مؤشر الدولار يوم الاثنين بنسبة 0.1%،ليستأنف صعوده مجددا بعد نزوله يوم الجمعة من أعلى مستوى فى ثلاثة أسابيع،عاكسا ارتفاع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية،الأمر الذي يضغط بالسلب حاليا على أسعار المعادن المقومة بالدولار.

يأتي ارتفاع العملة الأمريكية مع تحسن شهية المخاطرة بالأسواق المالية، وسط انحسار مخاوف تصاعد التوترات التجارية بين واشنطن وبكين،بعدما لمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تويتر إلى متانة العلاقة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ،وأشار إلى التفاوض لحل الأزمة التجارية المثارة حاليا بين البلدين.

وتنتظر الأسواق المالية يوم الثلاثاء خطاب الرئيس الصيني جين بينغ فى منتدى بواو ، و الذي من المتوقع أن يتطرق خلاله إلى أزمة التعريفات الجمركية المشتعلة بالفترة الأخيرة مع حكومة الولايات المتحدة.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب زادت يوم الجمعة بمقدار5.9 طن متري،فى ثاني زيادة يومية على التوالي، إلى إجمالي 859.99 طن متري وهو أعلى مستوى منذ 27 آيلول/سبتمبر 2017.

استقرار سلبي لأسعار الذهب متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية وسط توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له منذ مطلع آذار/مارس الماضي للجلسة الثانية على التوالي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم اليوم الاثنين.

في تمام الساعة 02:29 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.04% لتتداول حالياً عند 1,335.50$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,3336.10$ للأونصة، بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.23% إلى مستويات 89.90 موضحاً الأدنى له منذ الثالث من نيسان/أبريل الجاري مقارنة بالافتتاحية عند 90.11.

هذا وتتوجه أنظار المستثمرين لما سوف يسفر عنه حديث الرئيس الصيني شي جين بينج في منتدى بواو والذي من المرتقب أن يتطرق من خلاله إلى أزمة التعريفات الجمركية التي تصعدت مؤخراً بين الولايات المتحدة الأمريكية أكبر اقتصاد في العالم وأكبر دولة صناعية عالمياً والصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم وثاني أكبر دولة صناعية وأكبر مستهلك للمعادن عالمياً.

ويذكر أن المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو أعرب في نهاية الأسبوع الماضي أن الصين هي المتسببة في الأزمة وأن الحل في يد الولايات المتحدة، مضيفاً أن ترامب هي أول رئيس يتصدي للتوجهات الصينية وموضحاً أن المفاوضات لم تبدأ رسمياً بعد، مع أشارته أن الرد الصيني لم يكن مرضياً وتوضيحه أن الإدارة الأمريكية لم تتخذ إجراءات بشكل رسمي مضيفاً أنها كانت مجرد مقترحات.

ونوه كودلو آنذاك أن الرئيس الأمريكي ترامب لا يرغب في الإضرار بالاقتصاد المحلي مع أعربه أنه سوف يكون هناك محادثات قد تمتد لشهور قبل إطلاق تعريفات جديدة، مضيفاً أنه الإدارة الأمريكية تتخذ نهجاً معتدلاً ولا تسعى لقيام حرب تجارية، إنما كل ما تحاول فعله هو إنقاذ القطاع التكنولوجي الأمريكي، وجاء ذلك عقب تصريحات وزارة التجارة الصينية بأن الصين سوف تعمل على حماية مصالحها ضد الإجراءات الأمريكية المحتملة.

ونود الإشارة إلى أن أنه في وقت متأخر من يوم الخميس الماضي صعدت الإدارة الأمريكية من التوترات التجارية بين أمريكا والصين مع أصدر الرئيس الأمريكي ترامب تعليمته إلى الممثل التجاري للولايات المتحدة بدراسة فرض رسوم جمركية إضافية على واردات صينية لبلاده تقدر بنحو 100$ مليار، وإفادة بيان هذا القرار أنه جاء رداً على الرد الغير عادل من قبل الصين ضد خطوات جمركية سابقة.

وفي المقابل، أعربت بكين في بيان لها إنها سوف تدافع على نفسها “بأي ثمن” ضد التعريفات الأمريكية المفروضة على سلعها و”أن الصينيين سيكرسون أنفسهم حتى النهاية وسوف يقاومون بالتأكيد” مع التطرق إلى أن “الصين ستعتمد تدابير استجابة شاملة جديدة، وبأي ثمن، ستدافع عن مصالح البلاد والشعب، نحن لا نريد القتال، لكننا لسنا خائفين من خوض حرب تجارية”.

ويذكر أيضا أن الرئيس الأمريكي ترامب كشف يوم الثلاثاء الماضي عن قائمة جديدة من الواردات الصينية سوف تخضع لرسوم جمركية إضافية خلال الفترة المقبلة تقدر بنحو 50$ مليار وتلى ذلك أعلن الصين عن فرض رسوم جمركية هي الأخرى 25% على نحو 106 منتجاً أمريكياً، وإفادة وزارة التجارة الصينية أنه سوف يتم الإعلان عن تاريخ تنفيذ تلك الرسوم في وقت لاحق والتي سوف تطبق على واردات أمريكية تقدر بنحو 50$ مليار.

هذا وقد ارتفعت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم الجمعة الماضية بواقع 5.9 طن متري في ثاني زيادة يومية لها على التوالي إلى إجمالي 859.99 طن متري موضحة الأعلى لها منذ 27 من أيلول/سبتمبر الماضي، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

الذهب يستقر عند مستويات اغلاق الأسبوع الماضي

شهدت أسعار الذهب تذبذب وتحركات عرضية خلال تداولات اليوم الاثنين، حيث انحصرت تداولات المعدن النفيس بالقرب من مستوى اغلاق الأسبوع الماضي وذلك وسط حركة الدولار الضعيفة مع بداية الأسبوع.

 

العقود المستقبلية للولايات المتحدة الأمريكية مستمرة في الهبوط وتدعم انخفاض الأسهم وتراجع الطلب على الذهب الذي شهد ارتفاع خلال الأسبوع الماضي ولكنه فقد الكثير من مكاسبه.

 

التطورات الحالية في الأسواق هي السبب وراء ضعف أحجام التداول والتذبذب في قرارات المستثمرين، خاصة مع استمرار المخاوف بشأن مستقبل الأوضاع التجارية العالمية في ظل الحرب التجارية الحالية بين الصين والولايات المتحدة.

 

هذا وتنتظر الأسواق هذا الأسبوع محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي في محاولة لمعرفة نية البنك تجاه أسعار الفائدة، خاصة بعد التراجع في بيانات الوظائف الأخيرة.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1332.91 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1329.76 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1333.27 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1334.84 دولار للأونصة

ارتداد أسعار الذهب من الأدنى لها في أسبوع مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له في خمسة أسابيع

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب بقرابة الواحد بالمائة خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها من الأدنى لها منذ 29 من آذار/مارس الماضي وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي وارتداده من الأعلى له منذ مطلع الشهر ذاته وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب حديث محافظ بنك الاحايلطي الفيدرالي جيروم باول عن التوقعات الاقتصادية في النادي الاقتصادي في شيكاغو.

في تمام الساعة 01:57 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.61% لتتداول حالياً عند 1,336.60$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,328.50$ للأونصة، وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.31% إلى مستويات 90.18 مقارنة بالافتتاحية عند 90.46.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق العمل لشهر آذار/مارس والتي أظهرت استقرار معدلات البطالة للشهر السادس على التوالي عند أدنى مستوياته منذ مطلع عام 2001 عند نسبة 4.0%، بخلاف التوقعات التي أشارت لتراجعها لنسبة 4.0%، بينما أوضحت قراءة مؤشر متوسط الدخل في الساعة تسارع وتيرة النمو إلى 0.3% متوافقة مع التوقعات مقابل 0.1% في شباط/فبراير الماضي.

وفي نفس السياق، فقد تابعنا أيضا صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعية والتي أظهر تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى 103 ألف مقابل 326 ألف وظيفة مضافة والتي عدلت من 313 ألف وظيفة مضافة في شباط/فبراير الماضي، أسوء من التوقعات عند 188 ألف وظيفة مضافة، وجاء ذلك مع تطلع الأسواق لحديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في تمام الساعة 05:30 مساءاً بتوقيت جرينتش في شيكاغو.

بخلاف ذلك، فقد تابعنا في وقت متأخر يوم أمس الخميس تصعيد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين من قبل الإدارة الأمريكية مع أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعليمته إلى مسئولي التجارة في الولايات المتحدة بدراسة فرض رسوم جمركية إضافية على واردات صينية لبلاده تقدر بنحو 100$ مليار، وإفادة بيان هذا القرار أنه جاء رداً على الرد الغير عادل من قبل الصين ضد خطوات جمركية سابقة.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي ترامب كشف يوم الثلاثاء الماضي عن قائمة جديدة من الواردات الصينية سوف تخضع لرسوم جمركية إضافية خلال الفترة المقبلة وتلى ذلك أعلن الصين عن فرض رسوم جمركية إضافية جديدة هي الأخرى بنسبة 25% على نحو 106 منتجاً أمريكياً، وإفادة وزارة التجارة الصينية أنه سوف يتم الإعلان عن تاريخ تنفيذ تلك الرسوم في وقت لاحق والتي سوف تطبق على واردات أمريكية تقدر بنحو 50$ مليار.

هذا وقد ارتفعت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الخميس بواقع 2.06 طن متري إلى إجمالي 854.09 طن متري موضحة الأعلى لها منذ التاسع من تشرين الأول/أكتوبر من العام السابق 2017، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

عودة أسعار الذهب للارتفاع بعد تجدد المخاوف بشأن الحرب التجارية

ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الجمعة وذلك بعد الانخفاض الذي سجله يوم أمس، يأتي هذا الارتفاع في ظل الدعم الذي حصل عليه من تجدد المخاوف في الأسواق بشأن الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة وهو ما أعاد الطلب إلى الارتفاع على الملاذ الآمن.

 

العقود المستقبلية الأمريكية انخفضت وساهمت في نشر المخاوف في الأسواق بعد أن أمر الرئيس دونالد ترامب إدارته بالنظر في الرسوم الجمركية على الواردات الصينية بقيمة 100 مليار دولار إضافية.

 

الين الياباني ارتفع مجدداً مقابل الدولار والأسهم الأسيوية شهدت تضارب في تحركاتها بعد الأداء الإيجابي الذي سجلته من قبل، حيث أعاد العديد من المتداولين النظر في مراكزهم المالية بعد التحرك الأمريكي الجديد.

 

يأتي هذا التصريح من ترامب بعد الرد الصيني على الإجراءات الأمريكية السابقة، وقيام الصين برفع التعريفات الجمركية بنسبة 25% على واردات أمريكية بقيمة 50 مليار دولار.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1330.43 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1326.27 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1326.27 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1333.23 دولار للأونصة