الذهب يتراجع بفعل تباطؤ الطلب الاستثماري وهبوط الدولار يكبح الخسائر

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع ،بفعل تباطؤ الطلب الاستثماري على المعدن كملاذ آمن،وسط انحسار المخاوف بشأن التوترات الجيوسياسية حول سوريا، ويكبح الخسائر هبوط الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 0.2% حتى الساعة 10:44 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1343.92$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1347.17$،وسجلت أعلى مستوي1348.71$ ،وأدنى مستوي1340.18$.

ارتفعت أسعار الذهب يوم الجمعة بنسبة 0.8%،فى خامس مكسب خلال الستة أيام الأخيرة،بدعم الطلب المرتفع على أصول الملاذات الآمنة،بسبب التوترات الجيوسياسية العالمية حول سوريا.

وعلى مدار الأسبوع الماضي حققت أسعار الذهب ارتفاعا بنسبة 0.9%،فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي،بدعم ضعف أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات،وتسارع الطلب على المعدن كملاذ آمن.

انحسرت المخاوف بشأن التوترات الجيوسياسية العالمية حول سوريا،خاصة بعد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الضربة العسكرية التي تمت فى سوريا بمساعدة بريطانيا وفرنسا قد أنجزت ، وقالت روسيا أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت نحو 70 صاروخا من أصل 105 صاروخا أطلقتها البحرية الأمريكية،وأن المناطق التي تم إصابتها قد تم تدميرها من قبل.

تراجع مؤشر الدولار يوم الاثنين بأكثر من 0.3%،فى طريقه صوب تسجيل أول خسارة خلال ثلاثة أيام ، عاكسا هبوط العملة الأمريكية مجددا مقابل سلة من العملات،الأمر الذي يدعم حاليا ارتفاع أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار.

يأتي هبوط العملة الأمريكية قبيل صدور بيانات اقتصادية هامة من الولايات المتحدة عن مبيعات التجزئة الشهرية ،والتي تؤشر بمدي اتساع نمو أكبر اقتصاد بالعالم خلال الربع الأول من هذا العام.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت يوم الجمعة دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 865.89 طن متري وهو أعلى مستوى منذ 8 حزيران/يونيو 2017.

ارتفاع أسعار الذهب للجلسة الثانية على التوالي مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في ثلاثة جلسات

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستيك في الغرفة التجارية شوالز في ولاية ألاباما.

في تمام الساعة 02:10 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.25% لتتداول حالياً عند 1,351.30$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,347.90$ للأونصة، وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.42% إلى مستويات 89.43 مقارنة بالافتتاحية عند 89.80. 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي أوضحت ارتفاعاً بنسبة 0.6% مقابل تراجع بنسبة 0.1% في شباط/فبراير الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لارتفاع بنسبة 0.4%، بينما أظهرت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 0.2 متوافقة بذلك مع التوقعات.

كما تابعنا أيضا صدور قراءة مؤشر نيويورك الصناعي والتي أظهرت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 15.8 مقابل 22.5 في آذار/مارس، أسوء من التوقعات عند 14.9، وجاء ذلك قبل أن نشهد أظهر قراءة مؤشر مخزونات الأعمال استقراراً عند 0.6% متوافقة مع التوقعات خلال شباط/فبراير، بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر سوق الإسكان من قبل الرابطة الوطنية لبناة المنازل انخفاضاً إلى ما قيمته 69 مقابل 70 في آذار/مارس، بخلاف التوقعات عند 71.

وفي سياق، أخر فقد تابعا في وقت سابق اليوم اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكل من روسيا والصين بأنهم يشاركون في لعبة خفض قيمة عملتهم بينما الولايات المتحدة مستمرة في رفع الفائدة، وأن هذا غير مقبول!، من خلاله تغيره له على حسابه الشخصي على تويتر، الأمر الذي جاء ليحد من الانحسار النسبي لقلق الأسواق حيال التوترات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين والصراع الأمريكي الروسي.

ويذكر أن القلق حيال التوترات الجيوسياسة وبالأخص الملف السوري، قد انحسرت نسيباً عقب تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب بأن الضربة العسكرية التي قامت بها بلاده بالتعاون مع كل من بريطانيا وفرنسا على سوريا قد أنجزت، مع العلم أن روسيا أفادت في المقابل أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت نحو 70 صاروخاً من أصل 103 صاروخاً أطلقتها البحربة الأمريكية على سوريا، وأن المناطق التي تم إصابتها قد تم تدميرها من قبل.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم الجمعة الماضية دون تغير يذكر عن ما كانت عليه يوم الخميس الماضي عند إجمالي 865.89 طن متري، والذي يعد الأعلى لها منذ الثامن من حزيران/يونيو من العام الماضي 2017، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في عام 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

تذبذب أسعار الذهب بعد ارتفاع قياسي خلال الأسبوع الماضي

سيطر التذبذب على أسعار الذهب خلال تداولات الجلسة الأسيوية اليوم الاثنين وذلك بعد ان ارتفع المعدن النفيس وسجل أعلى مستوى في 11 أسبوع خلال تداولات الأسبوع الماضية.

 

التذبذب الحالي في أسعار الذهب يأتي مع توتر الأحداث في سوريا بعد الهجمات العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة وحلفائها ضد منشآت عسكرية في سوريا، حيث توقف الضربات وصرح الرئيس الأمريكي أن المهمة قد اكتملت.

 

يأتي هذا بعد تصريحات غاضبة من الجانب الروسي بشأن الهجمات مما زاد من المخاوف من التصعيد بين الطريفين، خاصة مع فرض واشنطن المزيد من العقوبات الاقتصادية على روسيا.

 

تسبب هذا في تذبذب تحركات الذهب وسط مراقبة التطورات الحالية في المنطقة هذا بالإضافة إلى تحركات متفاوتة للأسهم الأسيوية مما يدل على عدم استقرار الأوضاع في الأسواق المالية.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1347.46 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1340.18 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1347.17 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1348.71 دولار للأونصة

ارتفاع أسعار الذهب متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية متغاضية بذلك عن ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثالثة من الأدنى له منذ 28 من آذار/مارس الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الصيني أكبر مستهلك للمعادن عالمياً ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 02:17 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.39% لتتداول حالياً عند 1,347.10$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,341.90$ للأونصة، بينما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.03% إلى مستويات 89.78 مقارنة بالافتتاحية عند 89.75. 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد في العالم وثاني أكبر دول صناعية عالمياً بعد الولايات المتحدة، الكشف عن قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أظهرت عجز بما قيمته 30 مليار يوان أي ما يعدل 5$ مليار مقابل فائض بما قمته 225 مليار يوان أي ما يعادل 33.7$ مليار في شباط/فبراير الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص الفائض إلى 179 مليار يوان أي ما يعادل 27.1$ مليار.

وجاء ذلك قبل أن نشهد أيضا عن الاقتصاد الصيني صدور قراءة طلبات القروض الجديدة والتي أظهرت ارتفاعاً إلى ما قيمته 1,120 مليار يوان مقابل 839 مليار يوان في شباط/فبراير، دون التوقعات عند 1,326 مليار يوان، وذلك بالتزامن مع أظهر القراءة السنوية للعرض النقدي M2 تباطؤ وتيرة النمو إلى 8.2% مقابل 8.8% في القراءة السنوية السابقة لشهر شباط/فبراير، بخلاف التوقعات التي أشارت لتسارع وتيرة النمو إلي 8.9%.

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي قد أوضحت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 97.8 مقابل 101.4 في آذار/مارس، أسوء من التوقعات عند 100.6، وجاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن إحصائية فرص العمل ودوران فرص العمل والتي أظهرت انخفاضاً إلى 6.05 مليون مقابل 6.23 مليون في كانون الثاني/يناير الماضي، دون التوقعات عند 6.11 مليون.

هذا وقد ارتفعت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الخميس بواقع 5.9 طن متري إلى إجمالي 865.89 طن متري، والذي يعد الأعلى لها منذ الثامن من حزيران/يونيو من العام الماضي 2017، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في عام 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

الذهب يعود إلى التعافي بعد انخفاض كبير يوم أمس

شهدت أسعار الذهب تعافي خلال تداولات اليوم الجمعة مع نهاية الأسبوع وذلك بعد الانخفاض الكبير الذي سجله يوم أمس، يأتي هذا التعافي في ظل تقلص المخاوف في الأسواق بشأن التدخل العسكري الأمريكي في سوريا.

 

تزايد الهدوء في الأسواق بعد أن غرد ترامب أن الهجوم على سوريا “قد يكون قريبا جدا أو ليس قريبا جدا” ، مما يهدئ المخاوف من عمل عسكري فوري يخشى المستثمرون أن يؤدي إلى صراع أوسع بين واشنطن وموسكو.

 

ساعد هذا على انخفاض الذهب خلال تداولات الأمس بشكل كبير قبل أن يعود إلى التعافي خلال تداولات اليوم في طريقه إلى أن يغلق تداولات الأسبوع على تذبذب، خاصة بعد محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي الأخير.

 

البنك الفدرالي أظهر نظرة داعمة للتضخم وللرفع التدريجي لأسعار الفائدة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤثر بالسلب على مستويات أسعار الذهب والسلع بشكل كبير ليمثل ضغط سلبي مستمر على الذهب.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1339.85 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1334.48 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1334.48 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1340.84 دولار للأونصة

الذهب على وشك تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الجمعة لتستأنف مكاسبها التي توقفت مؤقتا بالأمس ضمن عمليات تصحيح من أعلى مستوى فى ثلاثة أشهر،على وشك تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، بدعم تراجع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات ، بالتزامن مع الطلب الاستثماري المرتفع على معادن الملاذات الآمنة ،وسط تصاعد المخاوف بشأن المخاطر الجيوسياسية العالمية حول سوريا.

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 0.4% حتى الساعة 08:44 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1340.72$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1334.48$،وسجلت أعلى مستوي1341.91$ ،وأدنى مستوي1334.48$.

فقدت أسعار الذهب بالأمس نسبة 1.4%،فى أول خسارة خلال خمسة أيام ،مع تسارع عمليات تصحيح وجني أرباح،بعدما سجلت الأسعار فى اليوم السابق أعلى مستوى فى ثلاثة أشهر 1365.24$ للأونصة ، وتحت ضغط تعافي مستويات العملة الأمريكية.

وعلى مدار الأسبوع الحالي حققت أسعار الذهب حتى الآن ارتفاعا بنسبة 0.6%،على وشك تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي،بدعم تراجع الدولار الأمريكي مجددا مقابل سلة من العملات،بالإضافة إلى الطلب الاستثماري المرتفع على المعدن كملاذ آمن.

تراجع مؤشر الدولار يوم الجمعة بنحو 0.1%،مستأنفا خسائره التي توقفت مؤقتا بالأمس ،عاكسا هبوط العملة الأمريكية مجددا مقابل سلة من العملات،الأمر الذي يدعم حاليا معظم أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار الأمريكي.

ارتفع هذا الأسبوع على نطاق واسع الطلب الاستثماري على المعدن النفيس كملاذ آمن ، وسط تصاعد المخاوف بشأن التوترات الجيوسياسية العالمية حول سوريا،خاصة بعد تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتوجيه ضربة عسكرية وشيكة ضد قوات بشار الأسد المدعوم من روسيا وإيران.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب زادت بالأمس بمقدار5.9 طن متري إلى إجمالي 865.89 طن متري وهو أعلى مستوى منذ 8 حزيران/يونيو 2017.

ارتداد أسعار الذهب من الأعلى لها في عشرون شهراً مع ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في خمسة جلسات

تراجعت العقود الآجلة لأسعار الذهب بما يفوق الواحد بالمائة خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية على التوالي من الأعلى لها منذ الرابع من آب/أغسطس من عام 2016 وسط ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثانية على التوالي من الأدنى له منذ 28 من الشهر ذاته وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 01:59 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 1.18% لتتداول حالياً عند 1,343.90$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,360.00$ للأونصة، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.40% إلى مستويات 89.92 مقارنة بالافتتاحية عند 89.57. 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة الأسبوعية والتي أظهرت تراجعاً بواقع 9 ألف طلب إلى نحو 233 ألف طلب مقابل 242 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات عند 231 ألف طلب، بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر أسعار الواردات الثبات عند مستويات الصفر مقابل 0.3% في شباط/فبراير الماضي، دون التوقعات عند 0.2%.

وجاء ذلك عقب ساعات من الكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في 20-21 آذار/مارس والذي أقر خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية بواقع 25 نقطة أساس لأول مرة هذا العام تحت قيادة المحافظ الجديد للبنك جيروم باول إلى ما بين 1.50% و1.75%، الأمر الذي كان متوقعاً آنذاك من قبل المحللين.

ونود الإشارة إلى أن أعضاء اللجنة الفيدرالية قد قاموا برفع توقعاتهم الفصلية لمعدلات النمو والتضخم بالإضافة لمستقبل أسعار الفائدة وخفض توقعاتهم لمعدلات البطالة للأعوام الثلاثة المقبلة، الأمر الذي عكس ثقة صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي حيال كون التحفيز المالي الذي يتضمن التخفيضات الضريبية وزيادة الإنفاق الحكومي سوف يعزز أداء الاقتصاد والتضخم، ما يدعم المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية لاحقاً.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الأربعاءء دون تغير يذكر لليوم الثالث على التوالي عند إجمالي 859.99 طن متري، والذي يعد الأعلى لها منذ 27 من أيلول/سبتمبر الماضي، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

تراجع أسعار الذهب من أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر

انخفضت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الخميس وذلك بعد ان ارتفعت يوم امس وسجلت أعلى مستوى في ثلاثة أشهر قبل أن تقلص جزء كبير من مكاسبها عند الإغلاق بسبب تفعيل عمليات البيع.

 

التطورات السلبية في منطقة الشرق الأوسط والتهديدات الأمريكية بشن غارات عسكرية على سوريا زاد من المخاوف في الأسواق ودفع الطلب إلى التزايد على الملاذ الآمن بشكل كبير.

 

مؤشرات الأسهم شهدت تراجع بسبب المخاوف الجيوسياسية الحالية وهو الأمر الذي ساهم في ارتفاع الذهب يوم أمس خاصة مع استمرار الدولار الأمريكي في التراجع مقابل العملات الرئيسية.

 

ولكن مع استمرار ارتفاع الذهب ووصوله إلى مستويات قياسية تسبب هذا في تفعيل أوامر البيع على الذهب ليفقد جزء كبير من مكاسبه يوم أمس ويفتتح تداولات اليوم على انخفاض.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1351.02 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1349.20 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1352.72 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1349.20 دولار للأونصة

الذهب يتراجع من أعلى مستوى فى 3 أشهر بفعل توقف هبوط الدولار الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الخميس فى طريقها صوب تكبد أول خسارة خلال خمسة أيام ، بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح بعدما سجلت بالأمس أعلى مستوى فى ثلاثة أشهر ، وتحت ضغط توقف هبوط الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية.

تراجعت أسعار الذهب بنسبة 0.5% حتى الساعة 09:47 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1346.90$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1352.72$،وسجلت أعلى مستوي 1353.17$ ،وأدنى مستوي1345.19$.

حققت أسعار الذهب بالأمس ارتفاعا بلغ 1.1%،فى رابع مكسب يومي على التوالي ، وسجلت أعلى مستوى فى ثلاثة أشهر عند 1365.24$ للأونصة،بفعل تسارع الطلب الاستثماري على أصول الملاذات الآمنة وسط تصاعد المخاطر الجيوسياسية فى منطقة الشرق الأوسط ،بالإضافة إلى هبوط الدولار الأمريكي.

ارتفع مؤشر الدولار يوم الخميس للمرة الأولى فى خمسة أيام ،وحقق ارتفاعا حتى الآن بأكثر من 0.3%،ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى أسبوعين 89.02 نقطة ، عاكسا توقف هبوط العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية،الأمر الذي يضغط حاليا بالسلب على أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار.

يأتي تعافي العملة الأمريكية بفعل ارتفاع احتمالات تسريع وتيرة زيادة أسعار الفائدة الأمريكية خلال هذا العام ،بعد نشر محضر أحدث اجتماع للجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي.

أظهر المحضر أن جميع صانعي السياسة النقدية الأمريكي يتوقعون أن اقتصاد الولايات المتحدة سيكتسب المزيد من الزخم والقوة ،وأن وتيرة التضخم فى البلاد سوف تتسارع فى الأشهر القادمة.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الثالث على التوالي عند إجمالي 859.99 طن متري وهو أعلى مستوى منذ 27 أيلول/سبتمبر 2017.

الذهب يواصل الصعود قبيل بيانات التضخم الأمريكي ومحضر الاحتياطي الاتحادي

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء لتواصل صعودها لليوم الرابع على التوالي ، مسجلة أعلى مستوى فى أسبوع ،بفعل هبوط الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية ، والذي يتعرض لعمليات بيع متواصلة قبيل صدور بيانات التضخم الرئيسية فى الولايات المتحدة،وقبيل محضر الاحتياطي الاتحادي،وتوفر البيانات وتفاصيل المحضر أدلة قوية حول وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية خلال العام الحالي.

ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 0.4% حتى الساعة 09:45 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1344.85$ للأونصة من مستوى الافتتاح1339.28$،وسجلت أعلى مستوي 1345.39$ الأعلى منذ 4 نيسان/أبريل الجاري ،وأدنى مستوي1339.03$.

أضافت أسعار الذهب بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.2%،فى ثالث مكسب يومي على التوالي ، بفعل هبوط الدولار الأمريكي،وطغي ذلك على تأثير ضعف الطلب الاستثماري على أصول الملاذات الآمنة.

تراجع مؤشر الدولار يوم الأربعاء بأكثر من 0.1%،مواصلا خسائره لليوم الرابع على التوالي، مسجلا أدنى مستوى فى أسبوعين 89.13 نقطة،عاكسا استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية، الأمر الذي يدعم ارتفاع أسعار المعادن و السلع المقومة بالدولار.

يأتي استمرار هبوط العملة الأمريكية،فى ظل رغبة إدارة الرئيس دونالد ترامب فى إضعاف العملة المحلية بهدف دعم التنافسية التجارية للشركات الأمريكية،وتحت ضغط تراجع احتمالات تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية خلال العام الحالي.

ومن أجل إعادة تقييم تلك الاحتمالات يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات اقتصادية هامة من الولايات المتحدة،عن مستويات التضخم الرئيسية فى البلاد خلال آذار/مارس ،تصدر تلك البيانات بحلول الساعة 12:30 جرينتش ،بالإضافة إلى ترقب محضر الاحتياطي الاتحادي.

وبحلول الساعة 18:00 جرينتش ينشر الاحتياطي الاتحادي تفاصيل اجتماعه الأخير الذي عقد أيام 20/21 آذار/مارس الماضي ،وأسفر عن رفع أسعار الفائدة الأمريكية بمقدار ربع نقطة مئوية إلى نطاق 1.75% ،وأكد الاحتياطي الاتحادي على رفع أسعار الفائدة لثلاث مرات فقط هذا العام ،على خلاف توقعات السوق حيىنها رفع أسعار الفائدة لأربع مرات.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الثاني على التوالي عند إجمالي 859.99 طن متري وهو أعلى مستوى منذ 27 أيلول/سبتمبر 2017.