الذهب على وشك تسجيل أول مكسب شهري منذ سبتمبر بفعل مخاوف سياسات ترامب

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء لتواصل مكاسبها لليوم الثالث على التوالي ،على وشك تسجيل أول مكسب شهري منذ أيلول / سبتمبر الماضي ،فى ظل عمليات شراء واسع لأصول الملاذات الآمنة ،وسط تصاعد المخاوف بالأسواق المالية تجاه سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ارتفع الذهب بحلول الساعة 10:10 بتوقيت جرينتش إلى مستوي 1197.88 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1195.56 دولار، وسجل أعلى مستوي 1202.91 دولارا، وأدنى 1193.64 دولارا.

حققت أسعار الذهب بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.3 بالمئة ،فى ثاني مكسب يومي على التوالي ،بفعل تراجع الدولار الأمريكي ،وتصاعد المخاوف بشأن السياسات الحمائية للإدارة الجديدة فى الولايات المتحدة.

على مدار شهر كانون الثاني / يناير حققت أسعار الذهب حتى الآن ارتفاعا بنسبة 4 بالمئة ،فى طريقها صوب تحقيق أول مكسب شهري منذ أيلول / سبتمبر الماضي ،بدعم من عمليات شراء واسعة لأصول الملاذات الآمنة ،مع تصاعد المخاوف بشأن سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

منذ أن تولي ترامب زمام الحكم فى الولايات المتحدة يوم 20 من الشهر الجاري ،يركز فقط على تطبيق سياسات الحماية التجارية وإجراءات منع تدفق المهاجرين إلى البلاد ،الأمر الذي آثار موجة غضبة عارمة حول العالم تجاه هذه السياسات ،إلى حد مطالبة زعماء عالميين بمراجعة سريعة لهذه السياسات.

ومع زيادة تركيز إدارة ترامب على تنفيذ السياسات الحمائية وتجاهل السياسات المالية والاقتصادية ارتفعت مجددا مؤشرات المخاطر بالأسواق المالية ،الأمر الذي ينعكس حاليا بعمليات بيع فى أسواق الأسهم العالمية ،خاصة أسواق الأسهم الأمريكية فى وول ستريت التي تكبدت بالأمس أكبر خسائرها اليومية منذ انتخابات الرئاسة فى تشرين الثاني / نوفمبر الماضي.

من ناحية أخري يبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي “المركزي الأمريكي ” اليوم أول اجتماعاته خلال 2017 على أن يصدر قراراته غدا الأربعاء ،وسط توقعات واسعة بالإبقاء على السياسات النقدية دون تغيير يذكر وتثبيت أسعار الفائدة فى النطاق (0.50% : 0.75% ) ،ويبحث المستثمرين من بيان السياسة النقدية عن مستقبل رفع أسعار الفائدة خلال العام الحالي بعد وصول دونالد ترامب إلى سدة الحكم فى البلاد.

الذهب يرتفع 1% مع ضعف الدولار والتوترات بشأن سياسات ترامب

ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الثلاثاء بنسبة 1% لتعود إلى تخطي المستوى النفسي 1200 دولار للأونصة، يأتي هذا في ظل ضعف مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم بالإضافة إلى سياسات ترامب التي تزيد من التوتر في الأسواق المالية.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1205.7 دولار للأونصة وذلك بعد أن سجل اعلى مستوى عند 1206.7 دولار للأونصة بينما قد افتتح تداولات اليوم عند المستوى 1196.8 دولار للأونصة وكان قد سجل أدنى مستوى عند 1195.9 دولار للأونصة. 

أسعار الذهب عادت إلى الارتفاع بعد أن وجدت الدعم من تزايد الطلب على الملاذ الآمن في الأسواق المالية خاصة بعد قرار منع السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد سبعة دول إسلامية مما زاد من المخاوف بشأن سياسة ترامب بشأن علاقة الولايات المتحدة بشركائها.

إلى جانب هذا انتقدت الإدارة الأمريكية ألمانيا في كونها تتعمد خفض قيمة اليورو لخدمة صادراتها الأمر الذي زاد من الضغط السلبي على الدولار كون الإدارة الأمريكية ترغب في تراجعه، ليعمل هذا في النهاية على دعم أسعار الذهب في ظل العلاقة العكسية مع الدولار.

هذا وقد توجهت الأسواق إلى الذهب خلال تداولات هذا الأسبوع في ظل انتظار اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي الذي بدأ اليوم ويستمر ليومين، هذا بالإضافة إلى بيانات تقرير الوظائف الأمريكي الذي من المنتظر أن يصدر نهاية الأسبوع والذي قد يدفع الدولار إلى التحرك من جديد.

تداولات ضعيفة لأسعار الذهب في انتظار المزيد من الأحداث الهامة هذا الأسبوع

سيطر التذبذب والتحركات الضعيفة على تحركات الذهب خلال الجلسة الأسيوية اليوم الثلاثاء وذلك بعد الارتفاع المحدود الذي سجلته الأسعار يوم أمس، يأتي هذا بعد التضارب الكبير في حركة الدولار الأمريكي يوم أمس بعد أن تقلص الارتفاع الكبير الذي سجله، حيث تنتظر الأسواق اجتماعات البنوك المركزية بالإضافة إلى تقرير الوظائف الأمريكي.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1196.3 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1195.9 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1196.8 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1197.5 دولار للأونصة. 

استقرار أسعار الذهب اليوم يأتي قبل صدور اجتماع البنك المركزي الياباني في وقت لاحق من جلسة اليوم، والذي من المتوقع أن يعلن عن توقعات البنك الاقتصادية خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي دفع المستثمرين إلى انتظار نتائج اجتماع البنك قبل زيادة التداول على الذهب.

من ناحية أخرى نجد أن الطلب لا يزال في تزايد تدريجي على الذهب كملاذ آمن في الأسواق المالية وذلك مع استمرار التوترات في الأسواق بشأن السياسات الجديدة التي يعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي تسببت في المزيد من الاعتراضات داخل الولايات المتحدة وخارجها.

من جهة أخرى نجد أن الدولار الأمريكي قد شهد تذبذب حاد خلال تداولات الأمس بعد أن ارتفع مقابل العملات الرئيسية على حساب البيانات الأمريكية الإيجابية قبل أن يعود إلى الانخفاض من جديد في ظل انتظار الأسواق لاجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي وتقرير الوظائف الأمريكي.

استقرار أسعار الذهب وسط تقييم سياسات دونالد ترامب وترقب قرارات البنوك المركزية

استقرت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع ،وسط تقييم المستثمرين لسياسات دونالد ترامب بعد قرار منع الهجرة إلى الولايات المتحدة من 7 دول إسلامية ،وترقب قرارات البنوك المركزية فى اليابان والولايات المتحدة وبريطانيا.

يتداول الذهب بحلول الساعة 10:45 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1192.18 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1192.57 دولار، وسجل أعلى مستوي 1195.57 دولارا، وأدنى 1188.11 دولارا.

حقق الذهب يوم الجمعة ارتفاعا بنسبة 0.3 بالمئة ،فى أول مكسب خلال أربعة أيام ،بفعل عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى أسبوعين 1180.46 دولارا للأونصة ،وبعد بيانات أقل من التوقعات عن نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وعلى مدار الأسبوع الماضي فقدت أسعار الذهب نسبة 1.4 بالمئة ،فى أول خسارة خلال خمسة أسابيع ،وأول خسارة أسبوعية خلال 2017 ،بفعل ارتفاع شهية المخاطرة بالأسواق المالية تفاؤلا بآفاق نمو الاقتصاد العالمي.

تجددت المخاوف تجاه السياسات الحمائية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدما وقع قرار بمنع مواطني 7 دول إسلامية من الدخول إلى الأراضي الأمريكية ،الأمر الذي قوبل بانتقادات عالمية ومحلية واسعة ،وسط مطالبة البعض لترامب إعادة النظر سريعا فى هذه السياسات.

يترقب المستثمرين على مدار هذا الأسبوع قرارات البنوك المركزية فى اليابان والولايات المتحدة وبريطانيا فى أولي اجتماعاتها خلال العام الجديد ،ومن المتوقع على نطاق واسع إن تبقي البنوك على نفس السياسات النقدية دون أي تغيير يذكر ،مع تقييم البنوك للمستجدات الاقتصادية العالمية بعد وصول دونالد ترامب إلى سدة الحكم فى الولايات المتحدة.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت يوم الجمعة دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الثاني على التوالي عند إجمالي 799.07 طن متري ،وهو أدنى مستوى منذ 16 آذار/ مارس 2016.

تذبذب في أسعار الذهب مع تعافي الدولار الأمريكي

شهدت أسعار الذهب تذبذب خلال تداولات اليوم الاثنين مع بداية الأسبوع وذلك في ظل ارتفاع الدولار مقابل العملات الرئيسية مما يزيد من الضغط السلبي على الذهب، ومن ناحية أخرى الدعم الذي يحصل عليه الذهب من ارتفاع الطلب على الملاذ الآمن في الأسواق المالية.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1193.5 دولار للأونصة وذلك بعد أن سجل اعلى مستوى عند 1195.6 دولار للأونصة بينما قد افتتح تداولات اليوم عند المستوى 1194.0 دولار للأونصة وكان قد سجل أدنى مستوى عند 1188.0 دولار للأونصة. 

أسعار الذهب تشهد ضغط سلبي من عودة الدولار إلى الارتفاع مقابل العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم ويسجل اعلى مستوى في أسبوع مما زاد من الضغط السلبي على مستويات المعدن النفيس ليزيد من عمليات البيع ويوقف فرص التعافي بعد أن انخفض خلال الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى في أسبوعين.

في المقابل نجد أن الذهب يجد الدعم من تزايد الطلب على الملاذ الآمن في الأسواق المالية في ظل استمرار التوترات بشأن سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي زادت من المخاوف في الأسواق خاصة بعد أن اتخذ قرار بمنع سفر المهاجرين من سبعة دول إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

اختلاف العوامل المؤثرة على الذهب أصاب الأسعار بالتذبذب خاصة في ظل انتظار المزيد من التفاصيل عن خطة التحفيز للرئيس الأمريكي بالإضافة إلى اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي هذا الأسبوع وبيانات تقرير الوظائف الأمريكي الذي ينهي هذا الأسبوع المزدحم بالبيانات.

استقرار في مستويات الذهب مع محاولة الارتفاع

شهدت أسعار الذهب استقرار خلال تداولات اليوم الاثنين وذلك في محاولة منه للارتفاع خلال تداولات اليوم بعد التراجع الذي سجله خلال الأسبوع الماضي، يأتي هذا في ظل انخفاض الدولار مع بداية تداولات اليوم بعد التحركات الأخيرة للرئيس الأمريكي ترامب التي قد تزيد من التوترات والطلب على الذهب.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1194.3 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1192.7 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1194.0 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1195.6 دولار للأونصة. 

أسعار الذهب انخفضت خلال تداولات الأسبوع الماضي وسجلت أدنى مستوى في أسبوعين، وذلك بسبب تعافي الدولار الأمريكي وانتعاش أسواق الأسهم الأمريكية والعالمية مما قلل من الطلب على المعدن النفيس كملاذ آمن ليدفع الذي إلى الدخول في تصحيح سلبي.

واليوم ومع بداية تداولات الأسبوع شهد الذهب استقرار في تداولات محاولاً الارتفاع على حساب ضعف الدولار مقابل العملات الرئيسية بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع المهاجرين من سبعة دول إسلامية من الدخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية الأمر الذي من شأنه ان يضر بالشركات الأمريكية.

ذلك القرار زاد من المخاوف في الأسواق المالي والتوترات بشأن الإدارة الأمريكية الجديد الأمر الذي من شأنه أن يعيد الطلب على الذهب كملاذ آمن إلى التزايد بالإضافة إلى استفادة الذهب من التراجع في مستويات الدولار من جديدة.

الذهب يحاول تقليص خسائره بعد البيانات الأمريكية

حاول الذهب تقليص خسائره خلال تداولات اليوم الجمعة بعد أن سجل أدنى مستوى في أسبوعين يأتي هذا بعد البيانات الأمريكية الضعيفة التي صدرت اليوم عن الاقتصاد الأمريكي والتي دفعت الدولار إلى تقليص مكاسبه ليساعد على حركة الذهب الإيجابية التي يحاول تكوينها اليوم.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1186.0 دولار للأونصة وذلك بعد أن سجل اعلى مستوى عند 1188.3 دولار للأونصة بينما قد افتتح تداولات اليوم عند المستوى 1188.1 دولار للأونصة وكان قد سجل أدنى مستوى عند 1180.4 دولار للأونصة. 

أسعار الذهب انخفضت لليوم الرابع على التوالي لتصل إلى أدنى مستوى في أسبوعين وذلك في ظل استمرار الضغط السلبي الناتج من ضعف الطلب على الملاذ الآمن مع توجه المستثمرين إلى أسواق الأسهم التي شهدت انتعاش كبير خلال الفترة الأخيرة.

بينما تحاول أسعار الذهب اليوم أن تقلص من خسائرها مستغلة البيانات الاقتصادية الأقل من المتوقع التي صدرت اليوم عن الاقتصاد الأمريكي، حيث تقلص النمو في الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الرابع إلى 1.9% بعد أن كانت القراءة السابقة تشهد نمو بنسبة 3.5% بينما انخفض مؤشر البضائع المعمرة خلال شهر ديسمبر / كانون الأول انخفاض بنسبة 0.4% من انخفاض سابق بنسبة 4.5%.

الجدير بالذكر أن ضعف الطلب على الذهب لا يزال مستمر في ظل تداولات مؤشرات الأسهم الأمريكية بالقرب من أعلى مستوياتها على الاطلاق وهو الأمر الذي يدفع المستثمرين إلى التخلي عن الذهب لتمويل استثماراتهم في أسواق الأسهم والسندات بشكل عام.

الذهب يستمر في تحقيق الخسائر في ظل انتعاش أسواق الأسهم

استمرت أسعار الذهب في الانخفاض خلال تداولات اليوم الجمعة لليوم الرابع على التوالي وذلك مع استمرار تراجع الطلب على المعدن النفيس في ظل الانتعاش الحالي في أسواق الأسهم العالمية مما قلل من الطلب على الملاذ الآمن في الوقت الذي يشهد فيه الدولار الأمريكي تعافي من أدنى مستوياته.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1185.3 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1184.3 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1188.1 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1188.3 دولار للأونصة. 

الانخفاض الحالي في أسعار الذهب يأتي في ظل استمرار التعافي في أسواق الأسهم الأسيوية التي وجدت الدعم بدورها من المستويات القياسية التي سجلتها الأسهم الأمريكية هذا الأسبوع مما زاد من الطلب على المخاطرة في الأسواق المالية على حساب الذهب الذي يعد الملاذ الآمن.

من جهة أخرى فقد ارتفع الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية ليشهد حركة تصحيح من أدنى مستوياته في سبعة أسابيع وهو الأمر الذي زاد من الضغط السلبي على أسعار الذهب في ظل العلاقة العكسية التي تربط بينهما والتي ساعدت توسيع الذهب لخسائره.

الجدير بالذكر أن الأسواق المالية تشهد حالة من التفاؤل في ظل تحسن نتائج أرباح الشركات العالمية بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية الجديدة والتي ساعدت على عودة الثقة في الأسواق مما قلل من الطلب على الذهب كاستثمار بديل وملاذ آمن.

الذهب على وشك تكبد أول خسارة فى 5 أسابيع بفعل تباطؤ الطلب وصعود الدولار الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الجمعة لتواصل خسائرها لليوم الرابع على التوالي ، مسجلة أدنى مستوى فى أسبوعين ،على وشك تكبد أول خسارة أسبوعية خلال الخمسة أسابيع الأخيرة ،بفعل تباطؤ الطلب الاستثماري على المعدن كملاذ آمن ،بالإضافة إلى صعود الدولار الأمريكي المدعوم بارتفاع عوائد السندات وتوقعات رفع أسعار الفائدة.

تراجع الذهب بحلول الساعة 09:45 بتوقيت جرينتش إلى مستوي 1184.48 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1188.89 دولار، وسجل أعلى مستوي 1189.21 دولارا، وأدنى 1181.16 دولارا الأدنى منذ 11 كانون الثاني / يناير.

فقدت أسعار الذهب بالأمس نسبة واحد بالمئة ،فى ثالث خسارة يومية على التوالي ،بفعل صعود الأسهم العالمية وارتفاع الدولار الأمريكي.

على مدار الأسبوع الحالي فقدت أسعار الذهب حتى الآن نحو 2 بالمئة ،فى طريقها صوب تسجيل أول خسارة أسبوعية خلال الخمسة أسابيع الأخيرة ،بفعل تباطؤ الطلب الاستثماري على المعدن كملاذ آمن ،فى ظل ارتفاع شهية المخاطرة بالأسواق المالية ،وصعود معظم أسواق الأسهم العالمية.

حققت أسواق الأسهم العالمية مكاسب قوية على مدار جلسات هذا الأسبوع ،مع تصاعد التفاؤل تجاه آفاق نمو الاقتصاد العالمي ،خاصة بعدما حققت كبرى الشركات العالمية أرباحا أفضل من التقديرات خلال الربع المالي المنتهي فى كانون الأول / ديسمبر الماضي ،بالإضافة إلى مؤشرات على تزايد الطلب فى جميع أنحاء العالم ،وهو ما انعكس على ارتفاع الصادرات اليابانية الشهر الماضي للمرة الأولى فى 15 شهرا.

حققت الأسهم الأمريكية فى وول ستريت مكاسب ضخمة دفعت المؤشرات الرئيسية لتسجيل أعلى مستوياتها على الإطلاق ،وصعد مؤشر داو جونز الصناعي فوق 20 ألف نقطة للمرة الأولى فى تاريخه وسط تفاؤل المستثمرين بتنفيذ دونالد ترامب تعهدات توسيع الإنفاق على البنية التحتية فى الولايات المتحدة وتحفيز نمو أكبر اقتصاد بالعالم.

ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.3 بالمئة ،مواصلا مكاسبه لليوم الثاني على التوالي ،مع استمرار عمليات شراء العملة الأمريكية ،استنادا على ارتفاع العائد على السندات الأمريكية فئة عشر سنوات قرب أعلى مستوى فى عام ،الأمر الذي عزز من تكهنات رفع أسعار الفائدة الأمريكية فى آذار/ مارس المقبل.

ارتفاع الدولار الأمريكي يأتي قبيل صدور بيانات نمو الاقتصاد الأكبر بالعالم خلال الربع الأخير من العام الماضي ،إيجابية هذه البيانات سوف توسع من مكاسب الدولار وتضغط بالسلب على أسعار المعادن والسلع المقومة بالعملة الأمريكية.

تصدر بحلول الساعة 13:30 جرينتش القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي فى الولايات المتحدة الربع الرابع المتوقع نمو بمعدل 2.1 بالمئة من نمو بمعدل 3.5 بالمئة فى الربع الثالث.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 799.07 طن متري ، وهو أدنى مستوى منذ 16 آذار/ مارس 2016.

الذهب يمدد خسائره لأدنى مستوى فى أسبوعين تحت ضغط ارتفاع شهية المخاطرة

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الخميس لتواصل خسائرها لليوم الثالث على التوالي ، مسجلة أدنى مستوى فى أسبوعين ،تحت ضغط ارتفاع شهية المخاطرة بالأسواق المالية خاصة أسواق الأسهم العالمية ،بالإضافة ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

تراجع الذهب بحلول الساعة 10:30 بتوقيت جرينتش إلى مستوي 1192.52 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1201.03 دولار، وسجل أعلى مستوي 1202.43 ، وأدنى 1193.12 دولارا الأدنى منذ 13 كانون الثاني / يناير.

أنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس منخفضة بنسبة 0.7 بالمئة ،فى ثاني خسارة يومية على التوالي ،بفعل تباطؤ الطلب الاستثماري على المعدن كملاذ آمن ،وارتفاع واسع فى أسواق الأسهم العالمية.

واصلت أسواق الأسهم العالمية تحقيق مكاسب واسعة ،تفاؤلا بآفاق نمو الاقتصاد العالمي ، بعد تحقيق كبرى الشركات أرباح أفضل من التقديرات ،ومؤشرات على ارتفاع الطلب فى أنحاء مختلفة من العالم ، مع ارتفاع الصادرات اليابانية الشهر الماضي للمرة الأولى فى 15 شهرا.

قفزت الأسهم فى أسيا لأعلى مستوياتها منذ تموز / يوليو 2015 ،مع صعود الأسهم اليابانية للجلسة الثانية على التوالي ،واستهلت الأسهم الأوروبية جلسة اليوم عند أعلى مستوى فى عام ،وصعدت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 لليوم الثالث على التوالي مسجلة أعلى مستوياتها على الإطلاق.

حققت مؤشرات الأسهم الأمريكية فى وول ستريت بالأمس مكاسب قياسية مع إغلاق مؤشر داو جونز الصناعي فوق 20 ألف نقطة للمرة الأولى فى تاريخه ،مع استمرار عمليات الشراء الواسعة ،وسط تفاؤل المستثمرين بتنفيذ دونالد ترامب تعهدات توسيع الإنفاق على البنية التحتية فى الولايات المتحدة وتحفيز نمو أكبر اقتصاد بالعالم.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بنحو 0.4 بالمئة ،متعافيا من أدنى مستوى فى 7 أسابيع 99.75 نقطة المسجل فى وقت سابق من التعاملات ،الأمر الذي يضغط بالسلب على أسعار الذهب كونها مقومة بالدولار وترتفع قيمتها بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب انخفضت بالأمس بمقدار 5.04 طن متري ،فى ثالث انخفاض يومي على التوالي، إلى إجمالي 799.07 طن متري ،وهو أدنى مستوى منذ 16 آذار/ مارس 2016.