الذهب عند أدنى مستوياته في أسبوعين في ظل قوة الدولار

انخفضت تداولات الذهب خلال جلسة اليوم الأربعاء للجلسة الرابعة على التوالي وذلك في ظل قوة الدولار الأمريكي بعد بيانات قطاع العمالة عن الاقتصاد الأمريكي، بينما من ناحية أخرى الارتفاع في أسواق الأسهم اليوم قلل من التداول على الذهب.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1114.90 دولار للأونصة بعد أن سجل اعلى مستوى عند 1128.0 دولار للأونصة وأدنى مستوى عند 1111.50 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1125.90 دولار للأونصة.

انخفاض أسعار الذهب خلال تداولات اليوم يأتي في ظل تراجع الطلب عليه كملاذ آمن مع تزايد الإقبال من قبل المستثمرين على الأسهم خلال تداولات اليوم وقبل نهاية الربع الثالث الذي شهد أداء سلبي كبير من قبل مؤشرات الأسهم العالمية.

مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل العملات الرئيسية من جهة أخرى ارتفع اليوم ليسجل أعلى مستوى عند 96.39 بعد أن افتتح تداولات اليوم عند المستوى 95.88 ليتداول المؤشر حالياً عند المستوى 96.36.

يأتي هذا بعد أن أعلن الاقتصاد الأمريكي اليوم بيانات عن مؤشر ADP لوظائف القطاع الخاص خلال شهر سبتمبر/ أيلول، لتأتي القراءة الفعلية وتظهر تعيين 200 ألف وظيفة مقارنة مع القراءة السابقة التي كانت تشير إلى تعيين 190 ألف وظيفة وكانت التوقعات تشير إلى تعيين 192 ألف وظيفة.

الذهب يتراجع لليوم الرابع على التوالي والأنظار على البيانات والتصريحات الأمريكية

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مواصلة خسائرها لليوم الرابع على التوالي ،مع صعود الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات ،قبيل بيانات هامة عن سوق العمل في الولايات المتحدة وتصريحات جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:14 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1125.29 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1127.23 دولار، وسجل أعلى مستوي 1128.00 دولار ، وأدنى 1122.57 دولار.

وكانت أسعار الذهب قد انخفضت بالأمس بنسبة 0.5 بالمئة في ثالث خسارة يومية على التوالي ،بعد بيانات في الولايات المتحدة أظهرت ارتفاع أسعار المنازل خلال تموز يوليو واتساع ثقة المستهلكين خلال أيلول سبتمبر في علامات إيجابية لنمو أكبر اقتصاد بالعالم.

ارتفعت العملة الأمريكية بأكثر من 0.2 بالمئة مقابل ست من العملات الرئيسية والثانوية يأتي على رأسها اليورو والين الياباني ،بدعم من توقعات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة الأمريكية في أحد الاجتماعين المتبقين خلال هذا العام في تشرين الأول أكتوبر وكانون الأول ديسمبر.

وينتظر الاقتصاد الأمريكي عديد البيانات الهامة عن سوق العمل ممثلا في صدور مؤشر ADP لقياس الوظائف القطاع الخاص المتوقع 192 ألف وظيفة جديدة خلال أيلول / سبتمبر بالمقارنة مع 190 ألف وظيفة خلال آب / أغسطس ،وعن قطاع الصناعة ممثلا في مؤشر شيكاغو الصناعي المتوقع 53.2 خلال هذا الشهر من 54.4 في آب أغسطس.

يتحدث بحلول الساعة 12:00 جرينتش وليام دودلي عضو مجلس الاحتياطي الاتحادي ،وتتحدث جانيت يلين رئيسة المجلس بحلول الساعة 19:00 جرينتش ،ويبحث المستثمرين من خلال تلك التصريحات عن توقيت رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر لليوم الثاني على التوالي عند  إجمالي 684.14 طن متري وهو أعلى مستوى منذ 23 تموز يوليو الماضي.

الذهب يقلص خسائره خلال الجلسة الأمريكية

شهدت أسعار الذهب انخفاض خلال تداولات اليوم الثلاثاء للجلسة الثالثة على التوالي، إلا أن الأسعار عادت إلى الارتفاع مجدداً لتصل بالقرب من سعر افتتاح جلسة اليوم خلال الجلسة الأمريكية وذلك في ظل التراجع في مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1131.60 دولار للأونصة وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1134.80 دولار للأونصة وأدنى مستوى عند 1124.10 دولار للأونصة.

تراجع أسعار الذهب خلال بداية جلسة اليوم جاء بسبب الانخفاض الكبير في مؤشرات الأسهم الأسيوية في ظل المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني وتأثيره السلبي على معدلات النمو العالمي.

من جهة أخرى فقد الذهب ميزته كملاذ آمن في الأسواق المالية في ظل بحث المستثمرين عن استثمارات أخرى ذات عائد افضل من الذهب، وظهر ذلك اليوم عندما انخفضت أسعار الذهب في الوقت الذي شهدت فيه الأسهم عمليات بيع مفتوح.

عادت أسعار الذهب إلى تعويض جزء من خسائر اليوم خلال تداولات الجلسة الأمريكية، وذلك بعد أن شهدت الأسهم الأمريكية ارتفاع اليوم بعد بيانات ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة التي جاءت أعلى من التوقعات.

أيضاً وجدت أسعار الذهب الدعم الكافي لها من انخفاض مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية على الرغم من قوة بيانات ثقة المستهلكين.

مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية انخفض ليسجل أدنى مستوى عند 95.68 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند المستوى 96.02 مسجلاً أعلى مستوى عند 96.22 ليتداول حالياً عند المستوى 95.85. 

أسعار الذهب تتجاهل خسائر الأسهم العالمية وتتراجع لليوم الثالث على التوالي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مواصلة خسائرها لليوم الثالث على التوالي ،متجاهلة الخسائر الفادحة في أسواق الأسهم العالمية ،مسجلة أدنى مستوى في أربعة أيام مع تزايد توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية في وقت لاحق من هذا العام على حسب تأكيدات أعضاء مجلس الاحتياطي الاتحادي.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1126.50 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1131.82 دولار، وسجل أعلى مستوي 1133.68 دولار ، وأدنى 1125.42 دولار.

فقدت أسعار الذهب بالأمس نسبة 1.2 بالمئة في ثاني خسارة يومية على التوالي ،بعدما سجلت يوم الخميس الماضي أعلى مستوي في أربعة أسابيع 1156.58 دولارا للأونصة ،لكن تصريحات جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي وصعود الدولار دفعت الأسعار للهبوط.

انخفضت الأسهم العالمية على نطاق واسع خلال تعاملات اليوم بقيادة شركات السلع والمعادن مع هبوط واسع لسهم عملاق السلع جلينكور في لندن وهونغ كونغ ،ونزلت الأسهم اليابانية لأدنى مستوى في ثمانية أشهر ،وانخفضت الأسهم الأمريكية بالأمس بأكثر من 2 بالمئة وسجلت أدنى مستوى في شهر.

قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الجمعة بأن المجلس يسير في الطريق الصحيح نحو تشديد السياسات النقدية ورفع أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الأولي منذ عام 2008 خلال أحد الاجتماعين المتبقين للمجلس خلال هذا العام في تشرين الأول أكتوبر أو كانون الأول ديسمبر.

وقال شارلي إيفانز عضو مجلس الاحتياطي بالأمس ” أن المجلس كان سوف يرفع أسعار الفائدة في اجتماع أيلول سبتمبر لكن مشكلة الصين والإضرابات المالية عرقلت مساعينا”.

قلص مؤشر الدولار الأمريكي من خسائره الواسعة خلال التعاملات الأوروبية مع عودة اليورو إلي الهبوط مجددا مقابل الدولار الأمريكي وتراجع الين الياباني ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق اليوم أسعار المنازل الأمريكية خلال تموز يوليو وثقة المستهلكين بالاقتصاد خلال أيلول سبتمبر.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند  إجمالي 684.14 طن متري وهو أعلى مستوى منذ 23 تموز يوليو الماضي.

الذهب بلا تغير والأعين على البيانات الأمريكية

شهد الذهب تحركات لا تذكر خلال تداولات الجلسة الأسيوية اليوم الاثنين، وذلك في ظل ضعف التداولات في الأسواق الأسيوية مع غياب البيانات الاقتصادية وقبل عطلة كبيرة في الصين من يوم الخميس المقبل، الأمر الذي يدفع الأسواق إلى انتظار البيانات الأمريكية اليوم للتفاعل مع الأسواق.

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1145.80 دولار للأونصة بعد أن سجل اعلى مستوى عند 1148.20 دولار للأونصة وأدنى مستوى عند 1143.60 دولار للأونصة وقد انخفضت الأسعار يوم الجمعة الماضية لتسجل أدنى مستوى عند 1140.70 دولار للأونصة قبل أن تغلق عند المستوى 1146.00 دولار للأونصة.

التذبذب الحالي في مستويات الذهب يأتي بالقرب من أعلى مستوياته منذ أربعة أسابيع وهو المستوى الذي سجله خلال الأسبوع الماضي في ظل تضارب التوقعات في الأسواق المالية بشأن مستقبل أسعار الفائدة الأمريكية.

من جهة أخرى تنتظر الأسواق اليوم صدور بيانات مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري عن الاقتصاد الأمريكي خلال شهر أغسطس آب وهو المؤشر الذي يعد الأداة المفضلة من قبل البنك الاحتياطي الفدرالي لقياس التضخم.

مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية شهد تذبذب أيضاً خلال تداولات اليوم، حيث تتمحور التداولات خلال الجلسة الأسيوية حول المستوى 96.20 وذلك بعد أن سجل اعلى مستوى عند 96.25 وأدنى مستوى عند 96.07.

انخفاض أسعار الذهب دون حاجز 1,150$ للأونصة في آخر جلسات الأسبوع

تذبذبت أسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع لأول مرة في ثلاث جلسات وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوياته منذ 19 آب/أغسطس الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الأمريكي والتي أظهرت اتساع أكبر اقتصاد في العالم بنسبة 3.9% خلال الربع الثاني وفقاً للقراءة النائية للناتج المحلي الإجمالي عقب ساعات من حديث جينيت يلين التي أشارت من خلاله إلى أن فرص تشديد السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفدرالي في وقت لاحق من هذا العام لا تزال قائمة.

في تمام الساعة 08:06 مساءاً بتوقيت جرينتش أظهرت العقود الآجلة للذهب تسليم 15 كانون الأول/ديسمبر المقبل انخفاضاً لتتداول حالياً عند مستويات 1,147.03$ للأونصة مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1,151.23$ للإونصة بعد أن حققت أدنى مستوى لها خلال تداولات الجلسة عند 1,140.71$ للأونضة، بينما حققت الأعلى لها عند 1,151.79$ للأونصة.

على الصعيد الأخر فقد ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي ليتداول حالياً عند مستويات 96.37 مقارنة بالافتتاحية عند 96.06 والتي تعد أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 96.06، بينما حقق الأعلى له عند 96.84.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي والتي أوضحت اتساع أكبر اقتصاد في العالم بنسبة 3.9% مقارنة بالقراءة الثانية السابقة والتوقعات عند نمو بنسبة 3.7% مع نمو الانفاق الشخصي لنسبة 3.6% مقابل 3.1% في القراءة الثانية السابقة متفوقة على التوقعات عند 3.2%، في حين أظهرت القراءة النهائية للناتج المحلي الاجمالي المقاس بالأسعار استقرار ويترة النمو عند 2.1% متوافقة بذلك مع التوقعات، بينما صدرت القراءة النهائية لمؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري بنسبة 1.9% مقارنة بالقراءة الثانية السابقة والتوقعات عند 1.8%.

وفي نفس السياق، فقد تابعنا صدور القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي لشهر آيلول/سبتمبر بما قيمته 55.6 مقابل 56.1 في آب/أغسطس، متفوقة على التوقعات التي أشارت إلى تباطؤ وتيرة النمو إلى 55.5، قبل أن نشهد صدور  القراءة الثانية والنهائية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين بما قيمته 87.2 متوافقة مع التوقعات مقارنة بالقراءة الأولية السابقة عند 85.7 وما قيمته 91.9 في آب/أغسطس، حيث أوضحت التقرير الفرعية للمؤشر انخفاض الإوضاع الإقتصادية إلى ما قيمته 101.2 مقابل 105.1 وتراجعت التوقعات الإقتصادية إلى ما قيمته 78.2 مقابل 83.4 في آب/أغسطس، وسط استقرار توقعات التضخم لعام واحد وخمس أعوام دون تغير يذكر عند نسبة 2.8% ونسبة 2.7%.

تراجع مستويات الذهب بعد ارتفاع كبير يوم أمس

تراجعت مستويات الذهب خلال تداولات جلسة اليوم الجمعة وذلك بعد أن شهد ارتفاع كبير خلال تداولات الأمس بعد تصريحات جانيت يلين رئيسة البنك الاحتياطي الفدرالي ليتزايد الإقبال على المعدن النفيس كملاذ آمن في الأسواق المالية.

يتداول الذهب حالياً عند المستوى 1146.30 دولار للأونصة بعد أن سجل اعلى مستوى عند 1150.70 دولار للأونصة وأدنى مستوى عند 1145.80 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند 1149.10 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد أن ارتفعت أسعار الذهب يوم أمس لتسجل اعلى مستوى عند 1155.90 دولار للأونصة.

الارتفاع الذي شهدته أسعار الذهب يوم أمس يأتي بعد أن أشارت جانيت يلين رئيسة البنك الاحتياطي الفدرالي إلى أنها تتفق مع عدد من الأعضاء في البنك على إمكانية رفع أسعار الفائدة خلال هذا العام.

كما أشارت يلين أن التراجع الحالي في مستويات التضخم هو أمر مؤقت وسرعان ما تعود الأسعار إلى الارتفاع، هذا وتظل النظرة المستقبلية للتضخم مستقرة بالنسبة للبنك الاحتياطي الفدرالي الذي يظهر استعداده على التدخل مباشرة في حالة تغير نظرته إلى الأمور.

ارتفاع مستويات الذهب يعد دليل على عودة الإقبال على الذهب كملاذ آمن في الأسواق خاصة مع استمرار تضارب التوقعات بشأن مستقبل أسعار الفائدة الأمريكية.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس اداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية ليتداول حالياً عند المستوى 96.47 بعد أن سجل أعلى مستوى عند 96.51 وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 96.40.

ارتفاع أسعار الذهب لأعلى مستوياتها في شهر وسط انخفاض مؤشر الدولار

ارتفعت أسعار الذهب بشكل ملحوظ للجلسة الثانية على التوالي وسط استمرار ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من أعلى مستوياته منذ 19 آب/أغسطس الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الأمريكي والتي أوضحت تراجع طلبات البضائع المعمرة وارتفاع طلبات الإعانة الأسبوعية دون التوقعات قبل أن نشهد ارتفاع مبيعات المنازل الجديدة بصورة فاقت التوقعات خلال آب/أغسطس وسط ترقب الأسواق لما سوق يسفر عنه حديث محافظ بنك الاحتياطي الفدرالي في وقت لاحق اليوم الخميس.

في تمام الساعة 07:38 مساءاً بتوقيت جرينتش أظهرت العقود الآجلة للذهب تسليم 15 كانون الأول/ديسمبر المقبل ارتفاعاً لتتداول حالياً عند مستويات 1,152.06$ للأونصة مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1,130.24$ للإونصة بعد أن حققت أعلى مستوى لها منذ 24 من آب/أغسطس الماضي عند 1,156.69$ للأونضة، بينما حققت الأدنى لها خلال تداولات الجلسة عند 1,130.01$ للأونصة.

على الصعيد الأخر فقد انخفض مؤشر الدولار الأمريكي أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي ليتداول حالياً عند مستويات 96.09 مقارنة بالافتتاحية عند 96.32 بعد أن حقق أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 95.54، بينما حقق الأعلى له عند 96.43.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مؤشر مبيعات البضائع المعمرة الذي يمثل نحو نصف الإنفاق الإستهلاكي والذي يمثل بدوره أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة الأمريكية والتي أوضحت تراجع بنسبة 2.0% متوافقة بذلك مع التوقعات مقابل ارتفاع بنسبة 2.2% في تموز/يوليو الماضي، بينما أظهرت قراءة مبيعات البضائع المعمرة باستثناء المواصلات الثبات عند الصفر مقابل ارتفاع بنسبة 0.4% في تموز/يوليو، دون التوقعات التي أشارت إلى تباطؤ وتيرة النمو لنسبة 0.2%.

وفي نفس السياق، فقد أوضحت قراءة طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 19 من آيلول/سبتمبر ارتفاعاً لنحو 267 ألف طلب مقابل نحو 264 ألف طلب في القراءة السابقة، دون التوقعات عند نحو 268 ألف طلب، كما أظهرت قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 12 الشهر الجاري تراجعاً لنحو 2,242 ألف طلب مقابل نحو 2,243 ألف طلب في القراءة السابقة، أعلى من التوقعات عند نحو 2,240 ألف طلب.

على الصعيد الأخر، فقد أظهرت قراءة مبيعات المنازل الجديدة ارتفاعاً بنسبة 5.7% إلى نحو 552 ألف مقابل نحو 522 ألف أي ارتفاع بنسبة 5.4% في تموز/يوليو، بخلاف التوقعات عند ارتفاع بنسبة 1.6% إلى نحو 515 ألف وحدة، بخلاف ذلك تترقب الأسواق المالية حالياً عن كثب حديث جينت يلين في تمام الساعة 10:00 مساءاً بتوقيت جرينتش من جامعة ماساشوستس في أمهرست تحت عنوان “ديناميات التضخم والسياسة النقدية”.

الذهب يرتفع للجلسة الثانية على التوالي مع تراجع مستويات الدولار

ارتفع الذهب لليوم الثاني على التوالي ليسجل أعلى مستوى له في جلستين وذلك مع استمرار تراجع الدولار مقابل العملات الرئيسية وفي ظل انتظار الأسواق لخطاب رئيس البنك الاحتياطي الفدرالي يلين خلال جلسة اليوم.

تتداول أسعار الذهب عند المستوى 1135.40 دولار للأونصة بعد أن افتتحت تداولات اليوم عند المستوى 1132.10 دولار للأونصة يأتي هذا بعد أن انخفضت لتسجل ادنى مستوى عند 1130.50 دولار للأونصة.

شهدت أسعار الذهب ارتفاع يوم أمس مقابل الدولار وذلك بعد تراجع مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية في ظل انتظار الأسواق المالية لخطاب جانيت يلين رئيسة البنك الاحتياطي الفدرالي اليوم.

ارتفاع الذهب جاء للمرة الأولى هذا الأسبوع بعد أن عانى من التراجع من قبل في ظل قوة الدولار الأمريكي المبنية على تصريحات دينيس لوكهارت رئيس البنك الفدرالي في اتلانتا والذي أشار أن البنك الاحتياطي الفدرالي في طريقه إلى رفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام.

يتداول مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية عند المستوى 96.14 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند المستوى 96.19 وسجل أعلى مستوى عند 96.29، يأتي هذا بعد أن ارتفع يوم أمس ليسجل أعلى مستوى في أسبوعين عند 96.55 قبل أن يغلق عند المستوى 96.18.

ارتفاع أسعار الذهب وسط انخفاض مؤشر الدولار لأول مرة في أربع جلسات

ارتفعت أسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الأمريكي والتي تضمت حديث دنيس لوكهارت محافظ بنك أتلانتا الاحتياطي الفدرالي وعضو اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح في نادي الروتاري من كولومبوس عقب أظهر مؤشر مدراء المشتريات الصناعي استقرار وتيرة الاتساع دون التوقعات خلال آيلول/سبتمبر.

في تمام الساعة 08:56 مساءاً بتوقيت جرينتش أظهرت العقود الآجلة للذهب تسليم 15 كانون الأول/ديسمبر المقبل ارتفاعاً لتتداول حالياً عند مستويات 1,130.42$ للأونصة مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1,124.30$ للإونصة بعد أن حققت أعلى مستوى لها خلال تداولات الجلسة عند 1,134.26$ للأونضة، بينما حققت الأدنى لها عند 1,121.83$ للأونصة.

على الصعيد الأخر فقد انخفض مؤشر الدولار الأمريكي أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي ليتداول حالياً عند مستويات 96.37 مقارنة بالافتتاحية عند 96.49 بعد أن حقق أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 96.15، بينما حقق الأعلى له عند 96.69.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي بما قيمته 53.0 دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في آب/أغسطس الماضي، دون التوقعات التي أشارت إلى اتساع المؤشر لما قيمته 53.3، قبل أن نشهد حديث دنيس لوكهارت والذي أكد من خلاله على حديثه في مجلس ألاباما للشؤون العالمية في مونتغمري وحديثه في نادي روتاري باك هيد في أتلانتا في مطلع الأسبوع الجاري بأنه مستعد لأول خطوة من سياسات إعادة أسعار الفائدة إلى بيئتها الطبيعية في ظلال الوتيرة الصلبة لانتعاش الاقتصاد الأمريكي.

الجدير بالذكر أن صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفدرالي قد إقروا خلال الأسبوع الماضي تثبيت أسعار الفائدة عند مستوياتها التاريخية المنخفضة بين الثبات عند الصفر نسبة 0.25% وسط رفعهم توقعاتهم لوتيرة النمو وخفض توقعاتهم لمعدلات البطالة بالإضافة إلى خفض توقعاتهم للضغوط التضخمية على المدى القريب ضمن فعليات اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح 16-17 آيلول/سبتمبر، قبل أن تعلن جينت يلين محافظ بنك الاحتياطي الفدرالي عن توقعات الاحتياطي الفدرالي حيال مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة والتي من المرتقب أن ترتفع لنسبة  1.50% بحلول نهاية عام 2016 ولنسبة 2.50% بحلول نهاية عام 2017 قبل أن تصل إلى نسبة 3.5% بحلول نهاية عام 2018.