أسعار الذهب تنخفض لليوم الثاني على التوالي

انخفضت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الثلاثاء بعد انخفاض آخر يوم أمس لتغطية الفجوة السعرية الصاعدة التي افتتحت عليها أسعار الذهب تداولات الأمس، يأتي هذا في ظل عدم استقرار الأسواق المالية وعدم التأكد الذي أصاب المستثمرين في ظل بحثهم عن ملاذ آمن أكثر استقراراً هروباً من أزمة اليونان الحالية.

في تمام الساعة 03:15 بتوقيت غرينتش تداولت أسعار الذهب عند المستوى 1177.00 دولار للأونصة بعد أن سجلت أعلى مستوى عند 1180.00 دولار للأونصة وأدنى مستوى عند 1176.00 دولار للأونصة بعد أن افتتحت جلسة اليوم عند المستوى 1178.50 دولار للأونصة.

الانخفاض الحالي في مستويات أسعار الذهب يأتي ضمن منطقة منحصرة من التداولات سيطرت على تحركات الذهب خلال الفترة الماضية، حيث فشل الذهب في جذب المستثمرين إليه باعتباره ملاذ آمن في ظل بحث المستثمرين عن استثمار يقدم لهم عائد استثماري مرتفع.

ولكن التطورات السلبية لأزمة اليونان تدفع أسعار الذهب من وقت للآخر للارتفاع وذلك بسبب هروب المستثمرين من الاستثمارات الخطرة والبحث عن البديل فيكون الذهب هو الرابح في هذا الوقت.

من ناحية أخرى شهد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من ستة عملات ارتفع خلال جلسة اليوم ليتداول عند 95.19 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند المستوى 95.07، يأتي هذا بعد أن انخفض المؤشر يوم أمس ليسجل أدني مستوى عند 94.70 وذلك من اعلى مستوى سجله في نفس الجلسة عند 96.47 ليغلق عند 95.06.

أسعار الذهب تمدد خسائرها بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء لتمدد خسائرها لليوم الثاني على التوالي مع ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات خاصة اليورو والجنيه الإسترليني قبيل بيانات قد تعزز من علامات قرب رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:24 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1175.71 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1180.04 دولار، وسجل أعلى مستوي 1180.41 دولار، وأدنى 1174.07 دولار.

انخفضت أسعار الذهب بالأمس بعدما استهلت تعاملات الأسبوع بفجوة صاعدة إثر تزايد عمليات شراء المعدن كملاذ آمن بعد توقف المفوضات بين اليونان ودائنيها وتزايد احتمالات إفلاسها وخروجها من الاتحاد النقدي الأوروبي.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست من العملات بأكثر من 0.5 بالمئة ،واستفاد الدولار الأمريكي من ضعف اليورو المتأثر بالأزمة اليونانية وتراجع وتيرة التضخم بالاقتصاد ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي عديد البيانات التي قد تؤكد على تحسن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة وتدعم توقعات قرب رفع أسعار الفائدة.

يصدر مؤشر ستاندرد أند بورز لأسعار المنازل السنوية خلال نيسان أبريل المتوقع 5.3% من 5.0% خلال آذار مارس،ويصدر مؤشر شيكاغو الصناعي المتوقع 50.2 نقطة خلال حزيران يونيو بالمقارنة مع مستوي 46.2 نقطة خلال نيسان أبريل،كما يصدر مؤشر CB لقياس ثقة المستهلكين خلال حزيران يونيو المتوقع 97.1 نقطة من 95.4 نقطة في أيار مايو.

ويتابع المستثمرين بحذر تطورات الأزمة اليونانية خاصة وأن اليوم أخر أيام العمل ببرنامج الإنقاذ المالي الحالي في الوقت المطلب على اليونان سداد قرض قيمته 1.7 مليار دولار لصندوق النقد الدولي ،وقد تتخلف اليونان عند السداد في طريق إعلان إفلاسها الذي المتوقع أن يكون رسميا في حال رفض الشعب اليوناني في استفتاء الخامس من تموز يوليو شروط برنامج الإنقاذ المالي الجديد.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي الحيازات 711.11 طن متري.

أسعار الذهب تغطي الفجوة السعرية الصاعدة في أولى جلسات الأسبوع

تراجعت أسعار الذهب في آولى جلسات الأسبوع عقب افتتاحها التداولات على فجوة سعرية صاعدة متغاضية بذلك عن تراجع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما بالتزامن مع تغطيت مؤشر الدولار هو الأخر للفجوة السعرية الصاعدة التي افتتح عليها تداولات الأسبوع وسط تفاقم أزمة ملف أثينا وعقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأثنين عن الاقتصاد الصيني الذي إقر خفض أسعار الفائدة بنحو 25 نقطة أساس قبل أن نشهد عن الاقتصاد الأمريكي تباطؤ نمو مبيعات المنازل قيد الانتظار بصورة فاقت التوقعات في آيار/مايو.

في تمام الساعة 08:41 مساءاً بتوقيت جرينتش أظهرت العقود الآجلة للفضة تسليم 15 آب/أغسطس المقبل انخفاضاً لتتداول حالياً عند مستويات 1,179.90$ للأونصة مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1,184.25$ للإونصة بعد أن حققت الأدنى لها عند مستويات 1,173.84$ للأونصة، بينما حققت الأعلى لها عند 1,188.09$ للأونصة.

على الصعيد الأخر فقد انخفض مؤشر الدولار الأمريكي أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي ليتداول حالياً عند مستويات 95.07 مقارنة بالافتتاحية عند 96.44 محققاً أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 94.85، بينما حقق الأعلى له عند 96.68.

هذا وقد تابعنا اليوم الأثنين عن الاقتصاد الأمريكي الصيني ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأكبر مستهلك للذهب عالمياً قرار بنك الصين الشعبي خفض أسعار الفائدة ضمن عمله على تحقيق الاستقرار المالي في الأسواق التي تشهد حالة من الانهيار في الأسهم وبالأخص الأسهم الصينية تشير إلى شبه أزمة صينية في السيولة النقدية لتصل أسعار الفائدة إلى أدنى مستوياتها عقب الخفض الرابع منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر عند 4.85%، كما انخفضت أسعار الفائدة على الإيداع بنحو 25 نقطة أساس لتصل إلى مستويات أثنان بالمئة.

وفي نفس السياق، فقد قام البنك المركزي الصيني مع مطلع تداولات هذا الأسبوع بخفض الاحتياطي الألزامي لبعض المصارف التجارية الصينية ضمن جهودة لتوفير السيولة اللازمة، بل أن نشهد عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مبيعات المنازل قيد الانتظار بنسبة 0.9% مقابل 2.7% في نيسان/أبريل، بخلاف التوقعات عند 1.3%، كما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو لنسبة 8.3% مقابل 12.6% في القراءة السنوية السابقة، بخلاف التوقعات عند 11.8%، عقب ساعات من فشل الحكومة اليونانية في التوصل إلى اتفاق مع الدائينيين الدوليين واعلان رئيس الحكومة اليوناني الكسيس تسيبراس عن إجراء استفتاء في الخامس من تموز/يوليو المقبل على الشروط التي وضعها المقرضون الدوليين لتمديد برنامج الإنقاذ.

أسعار الذهب تبدأ تداولات الأسبوع على فجوة سعرية صاعدة

ارتفعت أسعار الذهب مع بداية تداولات الأسبوع لتفتتح جلسة اليوم على فجوة سعرية صاعدة في ظل تزايد الإقبال على المعدن النفيس باعتباره ملاذ آمن في الأسواق المالية في ظل المخاوف المحيطة بأزمة اليونان وتأثيرها السلبي على مستقبل الاستثمار في منطقة اليورو.

في تمام الساعة 03:25 بتوقيت غرينتش تداولات أسعار الذهب عند المستوى 1181.20 دولار للأونصة بعد أن افتتحت جلسة اليوم عند المستوى 1185.10 دولار للأونصة وكانت قد أغلقت جلسة يوم الجمعة الماضية عند المستوى 1173.20 دولار للأونصة ليتسبب هذا في تكون فجوة سعرية صاعدة.

أسعار الذهب سجلت أعلى مستوى عند 1187.30 دولار للأونصة قبل أن تعاود الهبوط في محاولة لتغطية الفجوة السعرية لتسجل أدنى مستوى عند 1179.40 دولار للأونصة.

تدهور أزمة اليونان بعد رفض وزراء مالية مجموعة اليورو المقترح المقدم من الحكومة اليونانية تسبب في اقتراب اليونان من الإفلاس والخروج من منطقة اليورو، وهو الأمر الذي دفع برئيس الوزراء اليوناني الإعلان عن استفتاء شعبي للموافقة أو الرفض على طلبات الدائنين الأوروبيين في 5 يوليو/تموز المقبل.

تسبب هذا في عزوف المستثمرين عن المخاطرة وتوجههم إلى استثمارات الملاذ الآمن ليجد الذهب الدعم من قبل المستثمرين خاصة مع قيامهم ببيع الأسهم الأسيوية وتوقعات بافتتاح الأسهم الأوروبية على انخفاض كبير أيضاً.

من جهة أخرى ارتفع الدولار بشكل كبير مع بداية جلسة اليوم أيضاً بعد أن حقق استفادة من عمليات البيع على اليورو والعملات الرئيسية الأخرى.

الذهب يبدد مؤقتا بعض من مكاسبه وأزمة اليونان الداعم الأكبر للأسعار

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مبددة بعض من مكاسبها الواسعة المحققة مع افتتاح تعاملات الأسبوع والتي سجلت على إثرها فجوة سعرية صاعدة بنحو 10 دولارا للأونصة ،لكن تبقي أزمة اليونان داعمة للأسعار في ظل تسارع عمليات شراء المعدن كملاذ آمن.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:35 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1177.14 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1184.26 دولار، وسجل أعلى مستوي 1187.95 دولار، وأدنى 1175.90 دولار،ومستوي إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي عند 1174.51 دولارا للأونصة.

وحقق المعدن الأصفر ارتفاعا بنسبة 0.2 بالمئة يوم الجمعة ضمن عمليات التصحيح من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع 1168.47 دولارا للأونصة ،لكنه انخفض على مدار الأسبوع الماضي بنسبة 2.1 بالمئة في أول خسارة أسبوعية خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة وبأكبر خسارة أسبوعية منذ آذار مارس بفعل انتعاش توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

استهلت أسعار الذهب تعاملات الأسبوع مرتفعة بنحو 10 دولارا عن إغلاق الأسبوع الماضي بدعم عمليات شراء المعدن كملاذ آمن في ظل تزايد مخاوف المستثمرين من خروج اليونان من منطقة اليورو بعد وصول المفوضات بين الحكومة اليونانية والدائنين إلي طريق مسدود.

ورفض وزراء مالية الاتحاد الأوروبي أول أمس السبت تمديد لمدة شهر لبرنامج الإنقاذ المالي الحالي لليونان والذي ينتهي غدا الثلاثاء وذلك ردا على قيام أليكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليوناني بالدعوة لإجراء استفتاء عام في بلاده يوم الخامس من الشهر المقبل على شروط ترويكا الدائنين وبرنامج الإنقاذ المالي الجديد.

ومن شأن ذلك عدم قدرة اليونان على سداد ديونها للمقرضين الدوليين ومنها قرض بقيمة 1.6 مليار يورو مستحق الدفع غدا لصندوق النقد الدولي ،وهو ما قد يدفع البلاد المثقلة بالديون إلى إعلان الإفلاس والخروج من منطقة اليورو.

واتخذت الحكومة اليونانية العديد من التدابير لمواجهة الأزمة منها فرض قيود رأسمالية على تحركات الأموال ووضع حد أقصي لعمليات السحب من ماكينات الصرف الآلية وإغلاق البنوك وسوق الأسهم حتى السادس من الشهر المقبل.

ومن جانبها قالت كريستين لاجارد رئيسة صندوق النقد الدولي إن الاستفتاء الذي سوف تجريه الحكومة اليونانية في الخامس من تموز يوليو سيكون حول شروط إنقاذ للبلاد لم تعد قائمة نظرا لأن برنامج الإنقاذ الحالي ينتهي 30 حزيران يونيو.

وأضافت كريستين في حال جاءت النتيجة بنعم للبقاء في منطقة اليورو وإصلاح اقتصاد اليونان فإن الدائنين سيكونون على استعداد لبذل الجهد ،وأكدت على أن الحكومة اليونانية لا تزال لديها الوقت لتغيير المسار وقبول مقترحات منطقة اليورو.

حركة طفيفة للذهب بعد الخسائر التي تكبدها منذ بداية الأسبوع

شهدت أسعار الذهب حركة طفيفة خلال تداولات اليوم الجمعة وذلك بعد أربعة جلسات متتالية من الخسائر منذ بداية الأسبوع، يأتي هذا في ظل استمرار المخاوف في الأسواق المالية بشأن أزمة اليونان وتراجع الطلب على الملاذ الآمن في الأسواق المالية.

في تمام الساعة 03:30 بتوقيت غرينتش تداولت أسعار الذهب عند المستوى 1173.70 دولار للأونصة بعد أن سجل اعلى مستوى عند 1173.90 دولار للأونصة وأدنى مستوى عند 1173.30 دولار للأونصة يأتي هذا بعد أن انخفضت أسعار الذهب يوم أمس عند المستوى 1170.50 دولار للأونصة.

الانخفاض الحالي في مستويات أسعار الذهب يأتي ضمن استمرار المخاوف بشأن أزمة اليونان بعد فشل وزراء مالية مجموعة اليورو في الوصول إلى اتفاق يوم أمس بين الحكومة اليونانية والدائنين الأوروبيين بعد أن اعترض بعض الدائنين على المقترح المقدم من الحكومة اليونانية بداية هذا الأسبوع.

هذا وسيكون على اليونان أن تواجه المشكلات جميعاً خلال الأسبوع المقبل، بداية مع انتهاء صلاحية برنامج الإنقاذ الأوروبي نهاية هذا الشهر إلى جانب دفع مستحقات صندوق النقد الدولي بقيمة 1.5 مليار يورو قبل اليوم الأول من شهر يوليو/تموز.

يذكر أن إقبال المستثمرين على الملاذ الآمن في الأسواق المالية قد تراجع بشكل كبير في ظل استمرار المخاوف والبحث على استثمر أفضل يقدم عائد وهو ما لا يتوافر في الذهب.

يأتي أيضاً تراجع مستويات الذهب في ظل ارتفاع مؤشر الدولار مقابل سلة من ستة عملات ليسجل اعلى مستوى عند 95.34 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند المستوى 95.21 ليتداول حالياً عند المستوى 95.26.

الذهب يرتد من أدنى مستوى في 3 أسابيع مع تزايد المخاوف بشأن اليونان

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الجمعة ضمن عمليات التصحيح بعدما سجل في وقت سابق من السوق الأسيوية أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع بالتزامن مع تسارع عمليات شراء المعدن كملاذ آمن مع تزايد المخاوف بشان خروج اليونان من منطقة اليورو بعد فشل مفوضات مكثفة بالأمس في بروكسيل بين الحكومة اليونانية والدائنين.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:35 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1178.14 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1173.12دولار، وسجل أعلى مستوي 1178.57 دولار، وأدنى 1170.08 دولار الأدنى منذ الثامن من الشهر الجاري.

وفقد المعدن الأصفر بالأمس نسبة 0.2 بالمئة في خامس خسارة يومية على التوالي بعد بيانات إنفاق قوية في الولايات المتحدة زادت من توقعات قرب رفع أسعار الفائدة الأمريكية بالتزامن مع آمال بشأن حل أزمة ديون اليونان ،وعلى مدار الأسبوع فقدت أسعار الذهب حتى الآن نسبة 2 بالمئة متجهة لتسجيل خسارة أسبوعية بعد مكاسب على مدار الأسبوعيين الماضيين.

فشلت المفوضات المكثفة بالأمس في بروكسيل بين الحكومة اليونانية وترويكا الدائنين في التوصل لاتفاق نهائي ينهي أزمة الديون المشتعلة على مدار الخمسة أشهر الماضية والتي تهدد بخروج اليونان من منطقة اليورو وتعرض الاقتصاد الموحد لعديد الإضرابات المالية.

 ويلجأ المستثمرين والصناديق الاستثمارية الكبرى إلي تسريع عمليات شراء الذهب كملاذ آمن في فترات الغموض المالي والاقتصادي وهو ما ينعكس اليوم على تحسن الأسعار بالتزامن مع زيادة حيازات أكبر صناديق المؤشرات بالعالم المدعومة بالذهب.

وتستأنف غدا السبت المفوضات بين اليونان والدائنين قبل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في محاولة جديدة للتوصل لتفاهمات حول شروط برنامج إنقاذ اليونان ماليا ،وينتهي برنامج المساعدات الحالية في 30 حزيران يونيو الجاري ،وفي حال لم يتم التوصل لاتفاق يعني توقف المساعدات المالية لليونان والتخلف عن سداد الديون بما يعني إعلان إفلاس وخروج من منطقة اليورو.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب زادت بالأمس بمقدار 6.86 طن متري بأكبر زيادة يومية منذ 2 شباط فبراير الماضي وفي ثاني زيادة يومية على التوالي ،ليصل إجمالي الحيازات 713.23 طن متري وهو أعلى مستوى للحيازات منذ بداية هذا الشهر.

تراجع أسعار الذهب للجلسة الخامسة على التوالي

انخفضت أسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية متغاضية بذلك عن الاستقرار السلبي لمؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي والتي أظهرت ارتفاع طلبات الإعانة والدخل الشخصي وسط استقرار نمو الإنفاق الشخصي ونفقات الإستهلاك الشخصي الجوهري في آيار/مايو الماضي، وسط شغف الأسواق لتطورات أزمة الديون السيادية لأثينا والتي قد توجه شبح الإفلاس هذا الأسبوع في حال فشل الحكومة اليونانية في التوصل إلى اتفاق مع الدائينين الدوليين.

في تمام الساعة 08:28 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة للذهب تسليم 15 آب/اغسطس إلى مستويات 1,172.74$ للأونصة مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1,175.00$ للأونصة بعد أن حققت أدنى مستوى لها عند 1,171.57$ للأونصة والأعلى لها خلال تداولات جلسة اليوم عند 1,178.07$ للأونصة.

على الصعيد الأخر فقد انخفض مؤشر الدولار الأمريكي أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي ليتداول حالياً عند مستويات 95.38 مقارنة بالافتتاحية عند 95.44 محققاً أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 95.27، بينما حقق الأعلى له عند 95.70.

هذا وقد تابعنا اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 20 من حزيران/يونيو بنحو 271 ألف طلب متوافقة مع التوقعات مقابل نحو 268 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، بينما جاءت قراءة طلبات الإعانة المستمرة بنحو 2,247 ألف طلب مقابل نحو 2,225 ألف طلب، بخلاف عند نحو 2,218 ألف طلب، بالتزامن مع صدور قراءة الدخل الشخصي بنبسة 0.9% مقابل 0.1% نيسان/أبريل الماضي، متفوقة بذلك على التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بنسبة 0.7%.

أما عن قراءة الإنفاق الشخصي فقد جاءت بنسبة 0.5% دون تغير يذكر عن ما كانت عليه فى نيسان/أبريل الماضي، دون التوقعات عند 0.6%، بينما أظهرت قراءة نفقات الإستهلاك الشخصي الجوهري استقرار وتيرة النمو عند نسبة 0.1% متوافقة مع التوقعات، كما جاءت قراءة نفقات الإستهلاك الشخصي المثبط بنسبة 0.3% مقابل الثبات عند مستويات الصفر قي نيسان/أبريل متوافقة أيضا مع التوقعات، بينما أوضحت القراءة السنوية لنفقات الإستهلاك الشخصي الجوهري استقرار وتيرة النمو عند 0.2% متوافقة هي الأخرى مع التوقعات.

وفي نفس السياق، فقد صدرت القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي بما قيمته 54.8 مقابل ما قيمته 56.2 في آيار/مايو الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى ما قيمته 56.5، عقب حديث عضو اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح جيروم باول في بنك الاحتياطي الفدرالي بمدينة كانساس سيتي تحت عنوان “بناء نظام دفع أكثر أمناً” الذي أعرب في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه يتوقع تسارع وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي خلال النصف الثاني من هذا العام وأن سوق العمل سوف يستمر في التحسن وسط اشتعال الضغوط التضخمية بشكل تدريجي لاحقاً، موضحاً أن الاقتصاد يعد جاهز لعمليات زيادة أسعار الفائدة هذا العام.

استقرار الذهب قرب أدنى مستوى في أسبوعين ترقبا للبيانات الأمريكية وتطورات الأزمة اليونانية

استقرت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الخميس قرب أدنى مستوى في أسبوعين مع ترقب المستثمرين لبيانات في الولايات المتحدة قد تزيد من علامات قرب رفع أسعار الفائدة الأمريكية، ونتائج المفوضات بين اليونان والدائنين الدوليين في أوروبا.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:50 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1174.36 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1175.12دولار، وسجل أعلى مستوي 1177.96 دولار، وأدنى 1173.53 دولار.

وأنهي المعدن الثمين تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.3 بالمئة في رابع خسارة يومية على التوالي وسجل أدنى مستوى في أسبوعين 1170.73 دولارا للأونصة.

الفائدة الأمريكية

ينتظر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق اليوم عديد البيانات الهامة عن سوق العمل والإنفاق الاستهلاكي وقطاع الخدمات ،وتحسن هذه البيانات يرفع من علامات تحسن نمو الاقتصاد الأكبر بالعالم خلال الربع الثاني بما قد يسمح بقيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة في اجتماع أيلول سبتمبر القادم.

بيانات سوق العمل ممثلة في طلبات إعانة البطالة للأسبوع المنتهي 20 حزيران يونيو ،والإنفاق الاستهلاكي مع صدور مؤشرات الإنفاق والدخل الشخصي للمواطن الأمريكي خلال أيار مايو ،وقطاع الخدمات بصدور القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات الخدمي خلال حزيران يونيو.

أزمة اليونان

يتابع المستثمرين عن كثب تطورات المفوضات الجارية اليوم في بروكسيل بين اليونان والدائنين الدوليين بعد تعثرها بالأمس مع تمسك اليونان بموقفها دون تغيير ورفضها مقترحات جديدة مقدمة من ترويكا الدائنين.

ويجتمع اليوم أليكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليوناني مع كريستين لاغارد رئيسة صندوق النقد الدولي وماريو دراغى محافظ البنك المركزي وجان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية لاستكمال محادثات الأمس في محاولة جديدة للوصول إلي اتفاق نهائي ينهي الأزمة المشتعلة على مدار الخمسة أشهر الماضية.

ومن شأن حل الأزمة اليونانية المعقدة أن ترفع من معنويات المستثمرين وتحسن من شهية المخاطرة وتزيد من عمليات شراء الأصول عالية المخاطرة الأسهم والسندات وتقلص من عمليات شراء الملاذات الآمنة وعلى رأسها أسعار المعادن الثمينة الذهب والفضة.

صندوق SPDR

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب زادت بالأمس بمقدار 0.9 طن متري إلي إجمالي الحيازات 706.37 طن متري وهو أعلي مستوى للحيازات في الثلاثة أسابيع الأخيرة.

أسعار الذهب تتجاهل أداء الدولار الأمريكي وتهبط لأدنى مستوى في أسبوعين

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مواصلة خسائرها لليوم الرابع على التوالي مسجلة أدنى مستوى في أسبوعين على الرغم من تراجع الدولار الأمريكي ،لكن اتفاق وشيك بين اليونان والدائنين في أوروبا دعم شهية المخاطرة لدي المستثمرين والابتعاد عن شراء المعادن كملاذات آمنة.

يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1176.16 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1177.84دولار، وسجل أعلى مستوي 1179.60 دولار، وأدنى 1173.76 دولار الأدنى في نحو الأسبوعين.

فقد المعدن الأصفر بالأمس نسبة 0.7 بالمئة في ثالث خسارة يومية على التوالي مع ارتفاع الدولار الأمريكي لأعلى مستوى في أسبوعين مقابل سلة من العملات بدعم الأداء القوي لقطاع الإسكان في الولايات المتحدة.

الدولار الأمريكي

نزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بأكثر من 0.3 بالمئة ضمن عمليات التصحيح من أعلى مستوى في أسبوعين 95.87 نقطة المسجل بالأمس ،وعلى عكس المنتظر لم تستفد أسعار الذهب من هذا التراجع وواصلت الهبوط لرابع يوم على التوالي بعد تصريحات أحد أعضاء مجلس الاحتياطي بالأمس في واشنطن بأن الاقتصاد الأمريكي مهيأ لرفع أسعار الفائدة خلال هذا العام.

وينتظر الاقتصاد الأمريكي اليوم بيانات النمو خلال الربع الأول مع صدور القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي بحلول الساعة 12:30 جرينتش المتوقع انكماش 0.2 بالمئة بعدما سجلت القراءة السابقة انكماش 0.7 بالمئة ،وسجل الاقتصاد الأكبر بالعالم نمو بمعدل 2.2 بالمئة خلال الربع الأخير من العام الماضي.

اتفاق اليونان

يجتمع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اليوم في بروكسيل بعد مهلة 48 ساعة حصلت عليها الحكومة اليونانية لتقديم الحزمة الأخيرة للإصلاحات لكي تنال موافقة ترويكا الدائنين وتوقع اتفاق يمنحها مساعدات مالية جديدة تساعدها على سداد ديونها ودفع اقتصادها إلي الأمام ،خاصة وأن المساعدات الحالية تنتهي أواخر هذا الشهر ،وعدم التوصل لاتفاق قبل ذلك يعني دفع البلاد الأكثر ديونا في أوروبا لإعلان الإفلاس وخروجها من منطقة اليورو.

وخلال هذا الأسبوع تقدمت الحكومة اليونانية بخطة إصلاحية جديدة حول الميزانية نالت رضاء المفوضية الأوروبية ودفعت رئيسها إلي القول بأن اتفاق نهائي بشأن اليونان أصبح وشيكا.

صندوق SPDR

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي الحيازات 705.47 طن متري وهو أعلي مستوى للحيازات منذ التاسع من الشهر الجاري.