الذهب ينخفض خلال التداولات الأسيوية مع تضارب توقعات رفع أسعار الفائدة

انخفضت أسعار الذهب خلال التداولات الأسيوية ليفتتح المعدن النفيس جلسة اليوم على فجوة سعرية هابطة، يأتي ذلك في ظل تضارب التوقعات بشأن قرار رفع أسعار الفائدة بعد تقبل البنك الفدرالي لتباطؤ الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول.

في تمام الساعة 03:10 بتوقيت غرينتش تداولت أسعار الذهب عند المستوى 1204.00 دولار للأونصة وهو نفس مستوى الافتتاح لجلسة اليوم، يأتي هذا بعد أن أغلقت أسعار الذهب تداولات الأمس عند 1210.00 دولار للأونصة مما تسبب في تكون فجوة سعرية هابطة خلال تداولات اليوم.

البنك الاحتياطي الفدرالي أبقى على أسعار الفائدة ثابتة خلال اجتماع الأمس ولكن تصريحات البنك أظهرت أن قرار رفع أسعار الفائدة من المستبعد أن نراه خلال اجتماع البنك في شهر يونيو/حزيران المقبل، ولكن هذا لا يمنع أن البنك الفدرالي يرى أن معدلات النمو في طريقها إلى الاعتدال خلال الفترة المقبلة وأن التباطؤ في أداء الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول ينتج عن عوامل مؤقتة.

البنك الفدرالي ينتظر تحسن للاقتصاد الأمريكي ومزيد من التحسن في قطاع العمالة، ويثق أن معدلات التضخم في طريقها إلى الاستقرار عند هدف البنك عند 2%، ونتيجة لهذا فقد نقل هذا التفاؤل إلى توقعات الأسواق التي تراهن حالياً على ارتفاع أسعار الفائدة خلال النصف الثاني من العام الجاري.

أسعار الذهب شهدت ارتفاع كبير خلال هذا الأسبوع في ظل البيانات الاقتصادية السلبية التي تصدر عن الاقتصاد الأمريكي وآخرها تراجع النمو في الربع الأول إلى 0.2% مقارنة مع التوقعات عند 1%، ولكن اجتماع البنك الفدرالي أفقد الذهب هذا الزخم الصاعد ليترجم إلى هبوط خلال الجلسة الأسيوية اليوم.

استقرار أسعار الذهب بالسوق الأوروبية والأنظار على البيانات الأمريكية

استقرت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الخميس ضمن نطاق محدود من التعاملات وسط تقييم المستثمرين لتوقعات رفع الفائدة في الولايات المتحدة بعد بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي، وتترقب الأسواق المالية عديد البيانات الأمريكية لاستبيان توقيت قرار الفائدة.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 09:20 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1205.33 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1204.80 دولار، وسجل أعلى مستوي 1207.05 دولار وأدنى مستوي 1199.85 دولار.

وفقد المعدن الأصفر عند إغلاق الأمس نسبة 0.7 بالمئة بعد يومين من المكاسب سجل خلالهما أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع 1214.92 دولار للأونصة.

في ختام اجتماع استمر يومين 28-29 نيسان أبريل قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي الإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة بين صفر، 0.25 بالمئة الأمر الذي كان متوقعا ،وأكد بيان المجلس على عدم رفع أسعار الفائدة دون تحسن البيانات الاقتصادية في نهج يسمح له باتخاذ قرار رفع الأسعار في كل اجتماع على حدة.

واعترف صانعي السياسة النقدية بالمجلس في الوقت نفسه بمواطن ضعف في أرجاء الاقتصاد وهو ما يعزز احتمال ألا يكون مستعدا لزيادة سعر الفائدة قبل الربع الثالث من العام الحالي.

انخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات بنحو 0.8بالمئة ضمن موجة من الخسائر لليوم السادس على التوالي مسجلا أدنى مستوى في تسعة أسابيع 94.47 نقطة عاكسا تسارع عمليات بيع الدولار الأمريكي إثر بيانات الأمس والتي أظهرت تباطؤ نمو الاقتصاد الأكبر بالعالم بأقل وتيرة خلال عام.

سجلت القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي نمو بمعدل 0.2% من معدل نمو 2.2% الربع الرابع من العام الماضي، أقل من التوقعات التي أشارت إلي نمو بمعدل 1.0%.

وينتظر الاقتصاد الأمريكي عديد البيانات عن سوق العمل والإنفاق الاستهلاكي وقطاع الصناعة ،تصدر طلبات إعانة البطالة للأسبوع المنتهي 25 نيسان أبريل ،ومؤشرات الإنفاق والدخل الشخصي للمواطن الأمريكي خلال آذار مارس ،ومؤشر شيكاغو الصناعي لشهر نيسان أبريل.

انخفاض أسعار الذهب متغاضية عن ضعف الدولار وسط فعليات اجتماع اللجنة الفدرالية

انخفضت أسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية متغاضية تراجع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينها عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي أوضحت أعرب أعضاء اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح عن تباطؤ وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الشتاء، الأمر الذي حد من فرص إطلاق أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل من مستوياتها الصفرية الحالية في اجتماع حزيران/يونيو المقبل.

في تمام الساعة 09:46 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة للذهب تسليم 15 حزيران/يونيو إلى مستويات 1,204.93$ للأونصة مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1,211.69$ للأونصة بعد أن حققت أدنى مستوى لها عند 1,201.35$ للأونصة والأعلى لها خلال تداولات جلسة اليوم عند 1,213.97$ للأونصة.

على الصعيد الأخر فقد تراجع مؤشر الدولار الأمريكي أمام ست عملات رئيسية على رأسها العملة الموحدة لمنطقة اليورو التي تزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي، ليتداول حالياً عند مستويات 95.22 مقارنة بالافتتاحية عند 96.19 بعد أن حقق أدنى مستوياته خلال تداولات الجلسة عند 94.76، بينما حقق الأعلى له عند 96.29.

هذا وقد تابعنا اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي تباطؤ وتيرة النمو لنسبة 0.2% وفقاً للقراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي مقابل 2.2% خلال الربع الرابع دون التوقعات عند 1.0%، أما عن القراءة الأولية للإنفاق الشخصي فقد جاءت بنسبة 1.9% مقابل 4.4% خلال الربع الرابع متفوقة على التوقعات عند 1.7%، بينما أظهرت قراءة مبيعات المنازل القائمة ارتفاعاً بنسبة 1.1% متوافقة مع التوقعات مقابل ارتفاع بنسبة 3.6% في القراءة السابقة لشهر شباط/فبراير وارتفاع بنسبة 13.4% مقابل 12.5% في القراءة السنوية السابقة، بخلاف التوقعات عند 5.1%. 

على صعيد أخر فقد أعرب صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفدرالي خلال اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح 28-29 نيسان/أبريل الجاري عن تباطؤ وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الشتاء وسط التأكيد على أن ضعف أكبر اقتصاد في العالم يعد نتاج عوامل مؤقتة من شأنها أن تتلاشي لاحقاً مع الكشف عن قرار بنك الاحتياطي الفدرالي بتثبيت أسعار الفائدة بين الثبات عند مستويات الصفر ونسبة 0.25% والتأكيد على رفعها لأول مرة من عام 2006 في وقت لاحق من العام الجاري 2015 شريطة استمرار تحسن سوق العمل و”ثقة معقولة” حيال انتعاش معدلات التضخم إلى مستهدفات بنك الاحتياطي الفدرالي على المدى المتوسط..

الذهب يرتفع لأعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع بعد بيانات ثقة المستهلكين الأمريكية

ارتفعت أسعار الذهب مقابل الدولار يوم أمس لتسجل أعلى مستوياتها منذ ثلاثة أسابيع بعد صدور بيانات محبطة عن ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي دفع الدولار إلى الانخفاض لأدنى مستوياته منذ ثمانية أسابيع مقابل العملات الرئيسية ليفتح الباب أمام المزيد من المكاسب للمعدن النفيس.

في تمام الساعة 03:15 بتوقيت غرينتش تداولت أسعار الذهب عند المستوى 1209.80 دولار للأونصة بعد أن افتتحت تداولات اليوم عند المستوى 1211.30 دولار للأونصة، يأتي هذا التراجع الطفيف في الأسعار خلال الجلسة الأسيوية بعد أن سجل الذهب اعلى مستوى في ثلاثة أسابيع يوم أمس عند المستوى 1214.90 دولار للأونصة بعد أن افتتح جلسة الأمس عند 1201.60 دولار للأونصة.

شهد الذهب ارتفاع منذ بداية الأسبوع بنسبة 3.1% لتستقر التداولات فوق المستوى النفسي 1200 دولار للأونصة ليغطي بذلك كل الخسائر التي سجلها المعدن النفيس خلال الأسبوعين الماضيين، يأتي هذا في ظل تراجع الدولار الأمريكي قبل إعلان البنك الاحتياطي الفدرالي عن قراره اليوم.

بيانات ثقة المستهلكين عن الاقتصاد الأمريكي خلال شهر ابريل/نيسان جاءت بقيمة 95.2 مقارنة مع القراءة السابقة 101.4 وهو أقل مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

الدولار واجه تراجع كبير يوم أمس أمام اليورو والعملات الرئيسية حيث انخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الفدرالي أمام سلة من ستة عملات إلى أدنى مستوياته منذ شهرين عند 96.02 ويتداول الآن عند المستوى 96.14.

الذهب يتراجع من أعلى مستوى في 3 أسابيع قبيل قرار الفائدة الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب بالجلسة الأوروبية يوم الأربعاء ضمن عمليات التصحيح بعدما سجلت بالأمس أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، ويترقب المستثمرين بيانات نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول وقرار مجلس الاحتياطي الاتحادي عن أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:40 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1207.46 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1211.73 دولار، وسجل أعلى مستوي 1212.25 دولار وأدنى مستوي 1207.10 دولار.

وحقق المعدن الأصفر ارتفاع بالأمس بنسبة 0.9 بالمئة في ثاني مكسب يومي علي التوالي مسجلا أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع 1214.92 دولار للأونصة.

الدولار الأمريكي

تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست من العملات الرئيسية والثانوية بنحو 0.2بالمئة ضمن موجة من الخسائر لليوم الخامس علي التوالي مسجلا أدنى مستوى في ثمانية أسابيع 95.95 نقطة ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي بيانات النمو خلال الربع الأول من العام الحالي ،تشير التوقعات إلي نمو بمعدل 1.0 بالمئة من نمو بمعدل 2.2 بالمئة خلال الربع الأخير من العام الماضي.

مجلس الاحتياطي الاتحادي

تختتم اليوم الأربعاء اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعها الدوري الممتد منذ الأمس لدراسة السياسات النقدية المناسبة للاقتصاد الأمريكي واتخاذ قرار فيما يخص أسعار الفائدة. 

ويعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي قراراته بشأن السياسة النقدية بحلول الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش تشير التوقعات إلي الإبقاء علي أسعار الفائدة عند المستويات المنخفضة والثابتة منذ 2008 ما بين صفر إلي 0.25 بالمئة.

وينتظر المستثمرين البيان الذي يصدر عن اللجنة بحثا عن علامات تخص توقيت رفع أسعار الفائدة خاصة وأن الاجتماع السابق شهد ربط اللجنة قرار زيادة الفائدة بمدي تحسن البيانات الاقتصادية ،وخلال الفترة الأخيرة شهد الاقتصاد الأكبر بالعالم عديد البيانات السلبية التي زادت الشكوك في سلامة مسار النمو الأمر الذي قلص من توقعات رفع أسعار الفائدة خلال الفترة الحالية.

ارتفاع أسعار الذهب مع انخفاض الدولار وسط فعليات اجتماع اللجنة الفدرالية

ارتفعت أسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينها عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي أوضحت انخفاض ثقة المستهلكين خلال نيسان/أبريل الجاري بخلاف التوقعات بالإضافة إلى تقلص انكماش مؤشر ريتشموند الصناعي دون التوقعات خلال الشهر ذاته، بينما أوضحت قراءة مؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل عن شهر شباط/فبراير الماضي ارتفاعاً فاق التوقعات بالتزامن مع إنطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح.

في تمام الساعة 08:47 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم 15 حزيران/يونيو إلى مستويات 1,212.02$ للأونصة مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1,202.36$ للأونصة بعد أن حققت أعلى مستوى لها عند 1,215.02$ للأونصة والأدنى لها خلال تداولات جلسة اليوم عند 1,199.20$ للأونصة.

على الصعيد الأخر فقد أظهر مؤشر الدولار الأمريكي اليوم الإثنين أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي انخفاضاً ليتداول حالياً عند مستويات 96.19 مقارنة بالافتتاحية عند 96.84 بعد أن حقق أدنى مستوياته خلال تداولات الجلسة عند 96.10، بينما حقق الأعلى له عند 97.10.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي اليوم الثلاثاء انخفاض ثقة المستهلكين إلى ما قيمته 95.2 مقابل ما قيمته 101.4 في آذار/مارس الماضي بخلاف التوقعات عند 102.6، بالإضافة إلى أظهر قراءة مؤشر ريتشموند انكماش بما قيمته 3 مقابل 8 بخلاف التوقعات عند انكماش بما قيمته 2، بينما أوضحت مؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل ارتفاعاً بنسبة 0.93% مقابل 0.88% في كانون الثاني/يناير لتبلغ القراءة المعدلة موسمياً بنحو 173.67 مقابل 172.81 متفوقة على التوقعات عند 173.13.

وفي نفس السياق، تتوجه أنظار المستثمرين حالياً لما سوف يسفر عنه اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح مع شغف الأسواق لأي تلميحات تجاه مستقبل أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل في ظلال توالي عدم ارتقاء البيانات الاقتصادية للتوقعات منذ مطلع العام الجاري، الأمر الذي يحفز مضاربات ومراهنات المستثمرين على تريث الأعضاء حيال رفع أسعار الفائدة حتى النصف الثاني من العام الجاري 2015 وبالأحرى حتى اجتماع تشرين الأول/أكتوبر المقبل، بينما لنا موعد أيضا غداً الأربعاء من القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي والتي قد تظهر تباطؤ وتيرة النمو لأدنى مستوياته في عام خلال الربع الأول عند نمو بنسبة 1.0% مقابل نمو بنسبة 2.2% خلال الربع الرابع الماضي.

أسعار الذهب تتداول فوق 1200 دولار قبل اجتماع البنك الفدرالي

ارتفع الذهب خلال تداولات الجلسة الأسيوية اليوم ليتداول عند المستوى 1200 دولار للأونصة بعد أن شهد ارتفاع كبير يوم أمس عوض الانخفاض الذي شهده المعدن النفيس خلال الأسبوع الماضي، يأتي هذا في ظل انتظار الأسواق لقرار البنك الاحتياطي الفدرالي.

في تمام الساعة 03:20 بتوقيت غرينتش تداولت أسعار الذهب عند المستوى 1201.00 دولار للأونصة بعد أن افتتح جلسة اليوم عند 1199.40 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد أن ارتفعت أسعار الذهب يوم أمس لتسجل أعلى مستوياتها في خمسة جلسات عند 1206.70 دولار للأونصة بعد أن افتتحت جلسة الأمس عند المستوى 1179.30 دولار للأونصة.

أسعار الذهب ارتفعت يوم الاثنين بنسبة 2.5% لتستغل الضعف الحالي في مستويات الدولار الأمريكي قبل قرار البنك الاحتياطي الفدرالي والذي من المتوقع أن يشهد تثبيت لأسعار الفائدة عند أدنى مستوياتها لينهي على التوقعات التي ظهرت في الأسواق بداية هذا العام أن البنك الفدرالي في طريقه لرفع أسعار الفائدة بحلول شهر ابريل/نيسان.

البيانات الاقتصادية التي صدرت مؤخراً عن الاقتصاد الأمريكي أوضحت التباطؤ في العديد من القطاعات الاقتصادية مما أثر سلباً على قطاع العمالة ليظهر تقرير الوظائف عن شهر مارس/آذار الماضي تراجع في أعداد الوظائف الجديدة الأمر الذي من المتوقع أن يدفع البنك الفدرالي للحفاظ على أسعار الفائدة متدنية حتى نهاية العام الجاري كما تشير العديد من التوقعات في الأسواق.

المتداولين على الذهب في انتظار أية إشارة من البنك الفدرالي بشأن ميعاد رفع أسعار الفائدة، وذلك في ظل الانخفاض الكبير الذي سيعانيه الذهب من جراء ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية بسبب القوة التي سيجنيها الدولار الأمريكي وهو ما سينعكس سلباً على أسعار الذهب. 

الذهب يتماسك فوق 1200 دولارا والأنظار على اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي

استقرت أسعار الذهب بالجلسة الأوروبية يوم الثلاثاء فوق 1200 دولارا للأونصة بدعم من تراجع الدولار الأمريكي قبيل انطلاق اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي لدراسة توقيت رفع أسعار الفائدة الأمريكية وسط توقعات بصعوبة رفع الأسعار خلال النصف الأول من العام الحالي.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:55 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1201.05 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1202.32 دولار، وسجل أعلى مستوي 1203.52 دولار وأدنى مستوي 1199.18 دولار.

وحقق المعدن الأصفر ارتفاع بالأمس بنسبة 2 بالمئة بأكبر مكسب يومي منذ 30 كانون الثاني يناير الماضي بدعم من عمليات تغطية مراكز بيع وضعف الدولار الأمريكي.

الدولار الأمريكي

تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست من العملات الرئيسية والثانوية بنحو 0.2 بالمئة ضمن موجة من الخسائر لليوم الرابع علي التوالي قرب أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع 96.61 نقطة المسجل بالأمس ،وهذا وينتظر الاقتصاد الأمريكي عديد البيانات الاقتصادية الهامة منها مؤشر ستاندرد أند بورز لأسعار المنازل السنوية خلال شباط فبراير المتوقع 4.7% من 4.6% خلال كانون الثاني يناير ، ومؤشر CB لقياس ثقة المستهلكين المتوقع 102.6 خلال نيسان أبريل من 101.3 خلال آذار مارس.

 مجلس الاحتياطي الاتحادي

تجتمع اليوم الثلاثاء اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي لمدة يومين لدراسة السياسات النقدية المناسبة للاقتصاد الأمريكي واتخاذ قرار فيما يخص أسعار الفائدة خاصة وأن المجلس حذف في الاجتماع الأخير مقولة التحلي بالصبر عند رفع أسعار الفائدة.

وينتظر المستثمرين البيان الذي يصدر عن اللجنة غداً الأربعاء في ختام اجتماعها بحثاً عن مؤشرات تخص توقيت رفع أسعار الفائدة خاصة بعدما ربط المجلس أي زيادة في الأسعار بمدي تحسن البيانات الاقتصادية ،وشهد الاقتصاد الأكبر بالعالم عديد البيانات السلبية الصادرة مؤخرا الأمر الذي زاد من توقعات صعوبة رفع أسعار الفائدة خلال النصف الأول من العام الحالي.

صندوق SPDR

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب انخفضت بالأمس بمقدار 3.29 طن متري بأكبر انخفاض منذ 26 آذار مارس لتصل إجمالي الحيازات 739.06 طن متري.

ارتفاع أسعار الذهب أعلى مستويات 1,200$ للآونصة خلال الجلسة الأمريكية

ارتفعت أسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينها عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الإثنين عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي أوضحت تقلص اتساع مؤشر مدراء المشتريات الخدمي خلال نيسان/أبريل الجاري بصورة فاقت التوقعات.

في تمام الساعة 08:47 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم 15 حزيران/يونيو إلى مستويات 1,202.71$ للأونصة مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1,179.78$ للأونصة بعد أن حققت أعلى مستوى لها عند 1,207.18$ للأونصة والأدنى لها خلال تداولات جلسة اليوم عند 1,178.59$ للأونصة.

على الصعيد الأخر فقد أظهر مؤشر الدولار الأمريكي اليوم الإثنين أمام ست عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن أكثر من نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي انخفاضاً ليتداول حالياً عند مستويات 96.91 مقارنة بالافتتاحية عند 97.10 بعد أن حقق أدنى مستوياته خلال تداولات الجلسة عند 96.62، بينما حقق الأعلى له عند 97.46.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي اليوم الأثنين صدور القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي والتي أوضحت تقلص وتيرة الاتساع إلى ما قيمته 57.8 مقابل ما قيمته 59.2 في القراءة السابقة لشهر آذار/مارس الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى ما قيمته 58.8، بينما تتجه أنظار المستثمرين لما سوف يسفر عنه اجتماع أعضاء اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

أسعار الذهب ترتفع خلال التداولات الأسيوية في انتظار القرار الفدرالي

ارتفعت أسعار الذهب مع بداية تداولات أولى جلسات هذا الأسبوع، حيث وجد المستثمرين الفرصة سانحة لشراء المعدن الأصفر بعد أن انخفض يوم الجمعة الماضية لأدنى مستوياتها منذ خمسة أسابيع على حساب انتعاش أسواق الأسهم، يأتي هذا التعديل في مراكز الشراء قبل قرار البنك الاحتياطي الفدرالي هذا الأسبوع بشأن أسعار الفائدة الأمريكية.

في تمام الساعة 03:10 بتوقيت غرينتش تداولات أسعار الذهب عند 1182.60 دولار للأونصة بعد أن افتتحت جلسة اليوم عند 1179.20 دولار للأونصة يأتي هذا بعد أن انخفض سعر الذهب يوم الجمعة الماضية لأدنى مستوياته في خمسة أسابيع عند 1174.10 دولار للأونصة.

قد تعود عمليات الشراء على الذهب بشكل معتدل خلال النصف الأول من هذا الأسبوع لإحداث توازن في الأسواق استعداداً لقرار البنك الاحتياطي الفدرالي الذي سيصدر يوم الأربعاء المقبل، والذي سيشهد تثبيت لأسعار الفائدة الأمريكية عند أدنى مستوياتها ولكنه سيظهر وجهة نظر البنك تجاه التراجع الحالي في التعافي الاقتصادي للولايات المتحدة خلال الربع الأول من العام.

أما عن انخفاض أسعار الذهب يوم الجمعة الماضية فجاء على الرغم من تراجع مستويات الدولار لأدنى مستوياته في أسبوعين وذلك بعد صدور بيانات طلبات البضائع المعمرة المستثنى منها الطائرات والتي شهدت انخفاض بنسبة 0.5% خلال شهر مارس/آذار بعد أن تم تعديل القراءة السابقة لتظهر انخفاض بنسبة 2.2% خلال شهر فبراير/شباط الماضي.

السبب الرئيسي وراء انخفاض أسعار الذهب كان الانتعاش الكبير الذي شهدته أسواق الأسهم العالمية ولاسيما الأسهم الأمريكية يوم الجمعة الماضية، فقد ارتفعت مؤشرات الأسهم في وول ستريت ليغلق مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا عند مستوى قياسي جديد بينما يسجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أعلى مستوى له على الإطلاق.