أسعار الذهب تتجه صوب تسجيل أول خسارة شهرية خلال العام الجاري

تداول معدن الذهب بالسوق الأسيوية يوم الاثنين ضمن نطاق ضيق بالقرب من أدني مستوي في سبعة أسابيع والمسجل بتعاملات يوم الجمعة ،وتتجه أسعار المعدن الثمين إلي تسجيل خسارة شهرية بنهاية تعاملات شهر آذار مارس وهي الخسارة الأولي للمعدن خلال العام الجاري نتيجة ارتفاع مؤشرات نمو الاقتصاد الأمريكي بالتزامن مع قرارات تقليص برنامج التحفيز وتصريحات برفع أسعار الفائدة الأمريكية.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:20 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1294.26 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1296.02 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1298.36 دولار وأدنى مستوي 1290.25 دولار.

وأنهت أسعار الذهب تعاملات يوم الجمعة مرتفعة بنسبة 0.2 في المئة ضمن عمليات التصحيح من أدني مستوي في سبعة أسابيع 1285.60 دولار للأونصة الأدنى منذ 12 شباط فبراير.

وتراجع المعدن بنحو 3.0 في المئة علي مدار تعاملات الأسبوع الماضي وهو ثاني أسبوع علي التوالي من الخسائر بعدما فقد نحو 3.5 في المئة خلال الأسبوع السابق وهي أكبر خسارة في أسبوعين منذ منتصف حزيران يونيو 2013.

وحقق المعدن ارتفاع علي مدار تعاملات شهر كانون الثاني يناير وشباط فبراير بنحو 10 في المئة مع تراجع مؤشرات تعافي الاقتصاد العالمي نتيجة أزمة الأسواق الناشئة بالتزامن مع تصاعد المخاوف بشأن الأزمة السياسية في أوكرانيا.

وتراجع المعدن بنسبة 2.8 في المئة علي مدار تعاملات شهر آذار مارس مع توالي البيانات الإيجابية عن الاقتصاد الأكبر بالعالم الاقتصاد الأمريكي بالتزامن مع استمرار مجلس الاحتياطي الاتحادي في تقليص برنامج شراء السندات الشهرية وتلميحات المجلس برفع أسعار الفائدة خلال ستة أشهر من أخر تقليص في برنامج التحفيز والمتوقع له خلال الخريف القادم.

تشح اليوم البيانات الهامة من الولايات المتحدة عن الأجندة الاقتصادية فيما عدا مؤشر شيكاغو الصناعي لشهر آذار مارس ،بينما يتابع المستثمرين باهتمام كبير تصريحات جانيت يلين بحلول الساعة 13:55 جرينتش حول السياسات النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي خاصة فيما يتعلق برفع أسعار الفائدة خلال الفترات القادمة.

أسعار الذهب ترتفع قليلاً لكن تبقي قرب أدني مستوي في ستة أسابيع

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأسيوية يوم الجمعة ضمن عمليات التصحيح لكن تبقي قرب أدني مستوي في ستة أسابيع وتتجه إلي تسجيل ثاني خسارة أسبوعية علي التوالي وسط مؤشرات تحسن الاقتصاد الأمريكي وقرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي بتقليص برنامج شراء السندات.

 ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش حول  مستوي 1295.00 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1290.93 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1298.58 دولار وأدنى مستوي 1290.67 دولار.

وأنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس منخفضة بنسبة 0.1 في المئة في ثاني يوم من الخسارة وسجلت أدني مستوي 1288.96 دولار للأونصة الأدنى منذ 13 شباط فبراير الماضي.

وتراجع المعدن حتى جلسات اليوم بنحو 3.5 في المئة علي مدار تعاملات هذا الأسبوع وهو ثاني أسبوع علي التوالي من الخسائر بعدما فقد نحو 3.5 في المئة خلال الأسبوع الماضي وهي أكبر خسارة للمعدن الثمين منذ أوائل أيلول سبتمبر الماضي بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي تقليص ثالث علي التوالي في برنامج التحفيز النقدي ولمح بقرب رفع أسعار الفائدة بعد الانتهاء تماماً من برنامج التحفيز بحلول الخريف المقبل.

وأظهرت البيانات الصادرة بالأمس في واشنطن نمو الاقتصاد الأمريكي في الربع الرابع من العام 2013 بوتيرة أسرع مما أشارت إليه تقديرات سابقة وانخفضت الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة لأدنى مستوى لها في نحو أربعة أشهر وهو ما يشير إلى أن الاقتصاد يتمتع بقوة دافعة كبيرة للانطلاق بعد التباطؤ في الشتاء.

وينتظر الاقتصاد الأمريكي اليوم العديد من البيانات الهامة لقياس مستويات الإنفاق الاستهلاكي خلال شهر شباط فبراير بالإضافة إلي قياس ثقة المستهلكين بالاقتصاد خلال آذار مارس.

الذهب يتراجع لثاني يوم ويسجل أدني مستوي في 6 أسابيع وسط ارتفاع الدولار الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأسيوية يوم الخميس مواصلة موجة الخسائر لليوم الثاني علي التوالي لتسجل أدني مستوي في ستة أسابيع وذلك مع ارتفاع العملة الأمريكية الدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية بالتزامن مع توالي صدور البيانات الإيجابية في الولايات المتحدة والتي تؤكد علي تحسن النمو لأكبر اقتصاد بالعالم.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1399.00 دولار  للأونصة منخفضاً من مستوى الافتتاح 1304.66 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1306.67 دولار وأدنى مستوي 1298.08 دولار الأدنى منذ 13 شباط فبراير الماضي.

وأنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس منخفضة بنسبة 0.5 في المئة بعد بيانات إيجابية في الولايات المتحدة أظهرت ارتفاع طلبيات السلع المعمرة خلال شباط فبراير.

وتراجع المعدن حتى جلسات اليوم بنحو 3 في المئة علي مدار تعاملات هذا الأسبوع وهو ثاني أسبوع علي التوالي من الخسائر بعدما تراجع بنحو 3.5 في المئة خلال الأسبوع الماضي وهي أكبر خسارة للمعدن الثمين منذ أوائل أيلول سبتمبر الماضي بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي تقليص ثالث علي التوالي في برنامج التحفيز النقدي ولمح بقرب رفع أسعار الفائدة بعد الانتهاء تماماً من برنامج التحفيز بحلول الخريف المقبل.

صعد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية لليوم الثاني علي التوالي ،وحقق ارتفاع خلال الجلسة الأوروبية بنسبة 0.1 في المئة مع اتساع تراجع العملة الأوروبية اليورو لليوم الثالث علي التوالي مقابل الدولار الأمريكي.

وينتظر الاقتصاد الأمريكي العديد من البيانات الهامة ،فتصدر القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي الربع الرابع المتوقع نمو بمعدل 2.7% بالمقارنة مع القراءة السابقة التي سجلت نمو بمعدل 2.4%.

كما تصدر طلبات إعانة البطالة الأسبوعية للأسبوع المنتهي 21 آذار مارس المتوقع 326 ألف بالمقارنة مع قراءة الأسبوع الأسبق الذي سجل 320 ألف.

الذهب يترفع لثاني يوم ضمن عمليات التصحيح وضعف الطلب يحد من المكاسب

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأسيوية يوم الأربعاء في إطار عمليات التصحيح لثاني يوم علي التوالي من أدني مستوي في خمسة أسابيع لكن ضعف الطلب في الأسواق الفعلية ومؤشرات نمو الاقتصاد الأمريكي تحد من المكاسب لتظل التعاملات ضمن نطاق عرضي.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1316.66 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1310.93 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1316.07 دولار وأدنى مستوي 1309.30 دولار. 

وأنهى الذهب تعاملات الأمس مرتفعة بنسبة 0.2 في المئة وسجل أدني مستوي 1305.66 دولار للأونصة الأدنى منذ 20 شباط فبراير الماضي.

وفقد الذهب 3.5 في المئة علي مدار تعاملات الأسبوع  الماضي بأكبر خسارة أسبوعية للمعدن الثمين منذ أوائل أيلول سبتمبر الماضي بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي تقليص ثالث علي التوالي في برنامج التحفيز النقدي ولمح بقرب رفع أسعار الفائدة بعد الانتهاء تماماً من برنامج التحفيز بحلول الخريف المقبل.

وفي مؤشر على ضعف الطلب استقرت علاوات السبائك في آسيا دون تغير يذكر بين 25 سنتا ودولار واحد للأونصة فوق الأسعار الفورية في لندن هذا الأسبوع لأسباب منها بواعث القلق من أن اليوان الضعيف قد يضر بالطلب في الصين المستهلك الكبير للمعدن.

وقال بريان العضو المنتدب لشركة جولد سيلفر سنترال في سنغافورة “يوجد تصيد صفقات لكن مازال هناك معروض كاف والعلاوات لا ترتفع  لتستمر التعاملات داخل نطاق ضيق”.

وينتظر الاقتصاد الأمريكي بيانات هامة من المتوقع أن تظهر ارتفاع طلبيات السلع المعمرة خلال شهر شباط فبراير ،وأظهرت بيانات الأمس ارتفاع ثقة المستهلكين خلال آذار مارس بأعلى وتيرة خلال ستة سنوات.

الذهب يتعافي من أدني مستوي في خمسة أسابيع ضمن عمليات التصحيح وجني الأرباح

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأسيوية يوم الثلاثاء لتتعافي من أدني مستوي في خمسة أسابيع المسجل بتعاملات الأمس ،يأتي هذا ضمن عمليات التصحيح وجني الأرباح المدعومة من ارتفاع وتيرة طلب المستثمرين علي الذهب كملاذ آمن بعدما هددت الدول الصناعية الكبرى بمزيد من العقوبات الاقتصادية علي روسيا إذا قامت القوات الروسية بغزو منطقة جديدة في أوكرانيا. 

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:05 بتوقيت جرينتش حول  مستوي 1313.55 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1308.93 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1316.48 دولار وأدنى مستوي 1307.92 دولار.

وأنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس منخفضة بنسبة 1.95 في المئة وسجلت أدني مستوي 1307.89 دولار للأونصة الأدنى منذ 20 شباط فبراير الماضي.

وفقد الذهب 3.5 في المئة علي مدار تعاملات الأسبوع  الماضي بأكبر خسارة أسبوعية للمعدن الثمين منذ أوائل أيلول سبتمبر الماضي بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي تقليص ثالث علي التوالي في برنامج التحفيز النقدي ولمح بقرب رفع أسعار الفائدة بعد الانتهاء تماماً من برنامج التحفيز بحلول الخريف المقبل.

الأزمة الأوكرانية

اتفق زعماء مجموعة الدول الصناعية السبع على عقد قمة لمجموعة الدول السبع في بروكسل في حزيران يونيو بدلا من حضور قمة لمجموعة الثماني مع روسيا في سوتشي.

وقال المصدر إن مجموعة السبع لا تتحدث عن تعليق عضوية روسيا وإنما استبدال قمة مجموعة السبع في بروكسل بقمة مجموعة الثماني التي كان من المقرر عقدها في منتجع سوتشي الروسي المطل على البحر الأسود في حزيران يونيو القادم.

وذكر البيان الصادر عن مجموعة السبع أن الدول الصناعية الكبرى علي أتم الاستعداد لفرض مزيد من العقوبات ضد موسكو إذا استولت روسيا علي مناطق جديدة من الأراضي الأوكرانية.

وصعد المعدن النفيس بنحو 9 في المئة خلال العام الجاري مع تراجع مؤشرات تعافي الاقتصاد الأمريكي وقلق بشأن الاقتصاد العالمي نتيجة أزمة الأسواق الناشئة بالتزامن مع تصاعد المخاوف بشأن الأزمة الأوكرانية.

صندوق SPDR

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب على مستوى العالم زادت بالأمس بنسبة 0.6 في المئة لتصل إلي مستوي 821.47 طن متري وهو أعلي  مستوي منذ 13 كانون الأول ديسمبر الماضي.

الذهب يواصل الانحدار ويسجل أدني مستوي في خمسة أسابيع

وسع معدن الذهب من تراجعه بالسوق الأوروبية يوم الاثنين مسجلاً أدني مستوي في خمسة أسابيع وذلك علي أثر ارتفاع العملة الأمريكية الدولار وتباطؤ وتيرة طلب المستثمرين علي المعدن كملاذ آمن بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي تقليص ثالث علي التوالي في برنامج شراء السندات ولمح برفع أسعار الفائدة بعد الانتهاء من برنامج التحفيز.

 ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 13:35 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1316.83 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1331.54 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1334.71 دولار وأدنى مستوي 1314.29 دولار الأدنى منذ 21 شباط فبراير.

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية بنسبة 0.2 في المئة مقترباً من أعلي مستوي في ثلاثة أسابيع وسط ترجع اليورو والين علي نطاق واسع مقابل الدولار.

وأعلن الأسبوع الماضي مجلس الاحتياطي الاتحادي تقليص برنامج شراء السندات بمقدار 10 مليار دولار لتصبح قيمة البرنامج الفعلية 55 مليار دولار شهرياً ،وقالت جانيت يلين رئيسة الاحتياطي الاتحادي أن المجلس سوف قد يرفع أسعار الفائدة بعد ستة أشهر من انتهاء برنامج التحفيز النقدي بحلول الخريف.

وبرنامج شراء السندات وأسعار الفائدة المنخفضة دفعت أسعار الذهب إلى تسجيل ارتفاعات قياسية خلال الثلاث سنوات الأخيرة إلا أن التكهنات تقليص البرنامج أدى إلى تسجيل المعدن أكبر خسارة سنوية له منذ 1981 م بعدما فقد من قيمته 28 في المئة خلال عام 2013م.

وصعد المعدن النفيس بنحو 10 في المئة خلال العام الجاري مع تراجع مؤشرات تعافي الاقتصاد الأمريكي ومخاوف بشأن الاقتصاد العالمي نتيجة أزمة الأسواق الناشئة بالتزامن مع مخاوف بشأن الأزمة الأوكرانية.

من ناحية أخري صعد البلاديوم إلى أعلى مستوى في عامين ونصف العام مع استمرار إضراب عمال المناجم في جنوب إفريقيا وتفاقم التوترات في أوكرانيا وتدشين صندوقي مؤشرات معززين بالبلاديوم في جوهانسبرج مما أجج المخاوف من عدم كفاية الإمدادات لتغطية الطلب.

وصعد البلاديوم لأعلى مستوى منذ آب أغسطس 2011 عند 799.50 دولار للأوقية وفي وقت لاحق سجل زيادة 0.6 بالمئة إلى 793.50 دولار ،ونزلت الفضة 0.7 بالمئة إلى 20.11 دولار والبلاتين 0.1 بالمئة إلى 1429.74 دولار للأوقية.

خسائر الذهب تتواصل بعد تسجيل أكبر خسارة أسبوعية منذ سبتمبر2013

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأسيوية يوم الاثنين وذلك لليوم الخامس في الستة أيام الأخيرة من التداولات وذلك في ظل تباطؤ وتيرة طلب المستثمرين علي الملاذات الآمنة بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي تخفيض ثالث علي التوالي في برنامج شراء السندات وصرح بتوقعات رفع الفائدة بحلول العام القادم. 

وأنهت أسعار الذهب تعاملات يوم الجمعة مرتفعة بنسبة ضمن عمليات التصحيح وجني الأرباح ،بينما سجلت تراجع بنسبة 3.5 في المئة علي مدار تعاملات الأسبوع الماضي بأكبر خسارة منذ أيلول سبتمبر 2013.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:15 بتوقيت جرينتش حول  مستوي 1322.00 دولار  للأونصة من مستوى الافتتاح 1331.54 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1334.71 دولار وأدنى مستوي 1321.40 دولار.

وأعلن الأسبوع الماضي مجلس الاحتياطي الاتحادي تقليص برنامج شراء السندات بمقدار 10 مليار دولار لتصبح قيمة البرنامج الفعلية 55 مليار دولار شهرياً ،وقالت جانيت يلين رئيسة الاحتياطي الاتحادي أن المجلس سوف قد يرفع أسعار الفائدة بعد ستة أشهر من انتهاء برنامج التحفيز النقدي بحلول الخريف.

وبرنامج شراء السندات وأسعار الفائدة المنخفضة دفعت أسعار الذهب إلى تسجيل ارتفاعات قياسية خلال الثلاث سنوات الأخيرة إلا أن التكهنات تقليص البرنامج أدى إلى تسجيل المعدن أكبر خسارة سنوية له منذ 1981 م بعدما فقد من قيمته 28 في المئة خلال عام 2013م.

وصعد المعدن النفيس بنحو 10 في المئة خلال العام الجاري مع تراجع مؤشرات تعافي الاقتصاد الأمريكي ومخاوف بشأن الاقتصاد العالمي نتيجة أزمة الأسواق الناشئة بالتزامن مع مخاوف بشأن الأزمة الأوكرانية.

أسعار الذهب تتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية منذ سبتمبر بفعل تصريحات يلين

استقرت أسعار الذهب بالسوق الأسيوية يوم الجمعة بالقرب من أدني مستوياتها في ثلاثة أسابيع وتتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية منذ أيلول سبتمبر الماضي وذلك علي أثر تصريحات جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي بقرب رفع أسعار الفائدة بعد انتهاء برنامج التحفيز النقدي الخريف القادم.

وأنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس منخفضة بنسبة 0.2 في المئة وسجلت أدني مستوي 1320.29 دولار للأونصة الأدنى منذ 28 شباط فبراير الماضي.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1329.52 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1329.06 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1335.08 دولار وأدنى مستوي 1327.84 دولار.

وفقد الذهب نحو 4.5 في المئة علي مدار تعاملات هذا الأسبوع وهي أكبر خسارة للمعدن الثمين منذ أوائل أيلول سبتمبر الماضي.

قالت جانيت يلين إن مجلس الاحتياطي سينهي على الأرجح برنامجه الواسع لشراء السندات في فصل الخريف القادم وقد يبدأ زيادة أسعار الفائدة بعد ذلك بنحو ستة أشهر.

وقررت اللجنة الفيدرالية المفتوحة للسياسات النقدية بنهاية اجتماع شهر آذار مارس يوم الأربعاء الماضي تقليص ثالث علي التوالي لبرنامج شراء السندات “التحفيز الكمي ” بمقدار 10 مليار دولار لتصبح قيمة البرنامج الفعلية بداية من شهر نيسان أبريل 55 مليار دولار شهرياً مقسمة بين 30 مليار دولار سندات خزانة و25مليار سندات عقارية.

وقررت اللجنة أيضاً على الإبقاء أسعار الفائدة منخفضة بين صفر،0.25% وأعاذت هذه الخطوة إلي حاجة النمو الاقتصادي خلال الفترة الحالية إلي أسعار فائدة منخفضة.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب على مستوى العالم لم تتغير بالأمس لتظل عند مستوي 812.78 طن متري بعد تراجع بنسبة 0.5 في المئة يوم 17 آذار الحالي بأكبر تراجع في يوم منذ 19 شباط فبراير.

أسعار الذهب تسجل أدني مستوي في ثلاثة أسابيع علي خلفية قرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأسيوية يوم الخميس مواصلة موجة الخسائر لرابع يوم علي التوالي وسجلت أدني مستوي في ثلاثة أسابيع وذلك نتيجة قرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي بمواصلة خفض برنامج شراء السندات للاجتماع الثالث علي التوالي وهو ما يعزز من مؤشرات تحسن الاقتصاد الأكبر بالعالم ويقلل من مشتريات المستثمرين للمعدن كملاذ آمن.

وأنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس منخفضة بنسبة 1.85 في المئة متأثرة بقرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي في ختام اجتماعه لشهر آذار مارس.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 08:20 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1331.00 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1330.22 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1334.42 دولار وأدنى مستوي 1325.68 دولار الأدنى منذ 28 شباط فبراير الماضي.

مجلس الاحتياطي الاتحادي

في ختام الاجتماع الشهري لمجلس الاحتياطي الاتحادي قررت اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية تخفيض جديد في برنامج شراء السندات “التحفيز الكمي ” بمقدار 10 مليار دولار لتصبح قيمة البرنامج الفعلية بداية من شهر نيسان أبريل 55 مليار دولار شهرياً مقسمة بين 30 مليار دولار سندات خزانة و25مليار سندات عقارية.

وقررت اللجنة أيضاً على الإبقاء أسعار الفائدة منخفضة بين صفر،0.25% وأعاذت هذه الخطوة إلي حاجة النمو الاقتصادي خلال الفترة الحالية إلي أسعار فائدة منخفضة.

ويعتبر هذا التخفيض هو الأول للمجلس تحت قيادة جانيت يلين رئيسة المجلس الجديدة والتي تولت مهام عملها رسمياً بدلاً من بن برنا كي في الأول من شباط فبراير.

لكن بصفة عامة يعتبر هذا التخفيض هو الثالث علي التوالي للمجلس وهو ما يمثل مؤشر قوي علي استناد الاحتياطي الاتحادي علي بيانات قوية تؤكد علي تحسن الاقتصاد الأمريكي بالفترة الأخيرة.

وبرنامج شراء السندات دفع أسعار الذهب إلى تسجيل ارتفاعات قياسية خلال الثلاث سنوات الأخيرة إلا أن التكهنات تقليص البرنامج أدى إلى تسجيل المعدن أكبر خسارة سنوية له منذ 1981 م بعدما فقد من قيمته 28 في المئة خلال عام 2013م.

ومن ناحية أخري أضافت تصريحات جانيت يلين ضغوط أخري سلبية علي أسعار المعادن بعدما قالت إن المجلس سينهي على الأرجح برنامجه الواسع لشراء السندات في فصل الخريف القادم وقد يبدأ زيادة أسعار الفائدة بعد ذلك بنحو ستة أشهر.

صندوق SPDR

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب على مستوى العالم لم تتغير بالأمس لتظل عند مستوي 812.78 طن متري بعد تراجع بنسبة 0.5 في المئة يوم 17 آذار الحالي بأكبر تراجع في يوم منذ 19 شباط فبراير.

أسعار الذهب تقترب من أدني مستوي في أسبوعين قبيل قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي

وسع معدن الذهب من تراجعه بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء في إطار موجة الخسائر المستمرة لليوم الثالث علي التوالي واقتربت الأسعار من أدني مستوي في أسبوعين قبيل صدور قرارات اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي وسط توقعات استمرار اللجنة في انتهاج خطط خفض برنامج شراء السندات الشهرية.

ويتداول معدن الذهب بحلول الساعة 13:20 بتوقيت جرينتش حول  مستوي 1343.99 دولار للأونصة منخفضاً من مستوى الافتتاح 1355.09 دولار ،وسجل أعلى مستوي 1359.50 دولار وأدنى مستوي 1341.53 دولار الأدنى منذ 11 آذار مارس.

تختتم اليوم اللجنة المفتوحة للسياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي الاجتماع الشهري الممتد منذ الأمس لدراسة السياسات النقدية المناسبة للاقتصاد الأمريكي واتخاذ قرار فيما يخص برنامج شراء السندات المقدر قيمته 65 مليار دولار شهرياً وذلك بعد قيامه خلال الاجتماعين السابقين بتخفيض قيمة البرنامج بنحو 20 مليار دولار شهرياً.

وبرنامج شراء السندات دفع أسعار الذهب إلى تسجيل ارتفاعات قياسية خلال الثلاث سنوات الأخيرة إلا أن التكهنات بقرب تخفيض البرنامج أدى إلى تسجيل المعدن أكبر خسارة سنوية له منذ 1981 م بعدما فقد من قيمته 28 في المئة خلال عام 2013م.

ويعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي قراره بشأن السياسة النقدية في الساعة 16:00 بتوقيت جرينتش ،المتوقع تخفيض قيمة البرنامج إلى 55 مليار دولار شهرياً والإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة دون تغيير.