ما هي الاسباب الحقيقية وراء ارتفاع اسعار الذهب؟

وصلت أسعار الذهب مستوى قياسياً عندما بلغ سعر الأوقية (الأونصة) 1400 دولار, وهذه هي المرة الأولى التي يتجاوز فيها سعر الاوقية هذا السعر, ويتوقع المحللون الماليون ان تواصل أسعار الذهب ارتفاعها وقد تصل الى حدود 1500 وحتى 2000 دولار في المستقبل. و لكن ما هي الاسباب الحقيقية وراء هذا الارتفاع غير المسبوق في اسعار الذهب.

1- تزايد العجز في الميزان التجاري للولايات المتحدة الاميركية:
يعد تزايد العجز في الميزان التجاري للولايات المتحدة الاميركية والبالغ احد اسباب ارتفاع سعر الذهب، و هذا العجز سببه زيادة نسبة الواردات خاصة الاستهلاكية منها الى حجم الصادرات. فعندما تكون نسبة  الارتفاع في الواردات 1.4% و نسبة الارتفاع في الصادرات 0.4% يصبح هناك عجز  في الميزان التجاري  و بالتالي يرتفع سعر الذهب.

2- انخفاض الانتاج:
ويأتي انخفاض انتاج بعض الدول المنتجة للذهب ليكون سبباً اخر يضاف الى اسباب  ارتفاع اسعار الذهب،  اهم الدول المنتجة للذهب هي: جنوب إفريقيا  و  الولايات المتحدة  و  كندا  و استراليا و الصين  و الفلبين.

3- عوامل سياسية و اقتصادية:
تؤكد  د.اكرام عبد العزيز الخبيرة الاقتصادية  ان الاحداث السياسية والاقتصادية في العالم تلعب دورا مهماً في ارتفاع اسعار الذهب في الاسواق العالمية كما حدث في الاسواق الاسيوية و في اوائل هذا القرن حينما ارتفعت اسعار  الذهب بنسبة تزيد على 25% مقارنة بالسنة الماضية. كما ترى د.اكرام انه يمكن قراءة اسباب الارتفاع في سعر الذهب في ضوء ما يحدث من تقلبات  في اسواق المال وسوق النفط العالمي بما ينعكس على اسعار صرف العملات بصورة عامة و الدولار بصورة خاصة مما يدفع بعض الدول الى تخزين كميات كبيرة من الذهب الخام تحسبا لما يمكن ان يتعرض له الاقتصاد العالمي  من مخاطر سياسية وامنية مثلما حدث في اليابان وروسيا.

ويتعزز ذلك الارتفاع كلما ازدادت حدة و ضراوة الازمات التي تجتاح العالم بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية و بذلك يتضح ان هناك توجهاً عاما نحواعتماد الذهب كمستودع للثروة بعيدا عن مخاطر ادوات الاستثمار الاخرى وتقلبات اسعار الصرف التذبذب في اسواق البورصة و خاصة  بعد ان اعلنت بعض الشركات افلاسها في بعض دول العالم.
4- زيادة الطلب:
فيما علل الخبير الاقتصادي د.ابراهيم الورد، اسباب الارتفاع في اسعار الذهب بزيادة حجم الطلب العالمي عليه ونقص حجم المعروض منه، مما دفع بأسعار الذهب الى الارتفاع بنسب كبيرة تجاوزت 50% من السعر السابق، و لعل ذلك يوضح الترابط بين ارتفاع اسعار النفط الخام  و ارتفاع اسعار الذهب خلال الفترة الماضية، ويمكن القول ان الزيادة في ايرادات الدول النفطية تتوجه نحو سوق الذهب مما ادى الى ارتفاع اسعار الذهب.

توقعات قوية باستمرار ارتفاع اسعار الذهب

هناك عاملان متعاكسان حددا سعر الذهب في الفترة الماضية و من المتوقع ان يستمر تأثيرهما في الفترة القادمة:

العامل الاقوى هو استمرار تداعيات الازمة المالية و منها ازمة ديون اليونان و العجز الكبير في الموازنات في كثير من الدول مما دفع كثيرا من المستثمرين الى الاتجاه الى الذهب كوسيلة استثمار بعيدة عن المخاطر. مما ادي الى ارتفاع سعر الذهب في الفترة الماضية.

العامل الأضعف هو تزايد قوة الدولار بشكل لم يسبق له مثيل من قبل. هذا العامل ادى بصفة عامة الى تحجيم الارتفاع الكبير الذي حدث في سعر الدولار و لكن مقارنة بالعامل الأول لم يستطع هذا العامل ان يؤثر بشكل كبير في سعر الذهب.

بشكل عام و نظرا لعدم توقع حدوث تغير كبير في هذين العاملين في المستقبل القريب فمن المتوقع استمرار اسعار الذهب في الارتفاع.

طن ذهب إنتاج مصر في شهرين

بلغ انتاج مصر من الذهب والفضة خلال الشهرين الاخيرين فقط أكثر من طن منها ٠١٩ كيلو من الذهب و ٠١١ كيلو من الفضة وذلك من منجم السكري بجنوب مصر فقط .. أعلن هذا أمس المهندس سامح فهمي وزير التبرول والثروة المعدنية . وقال ان جملة الاستثمارات التي انفقت لتنمية انتاج منجم السكري بلغت ٧.١ مليار جنيه خلال الفترة الماضية وكانت نتيجتها هذا الانتاج الذي يزيد علي ما تم انتاجه في مصر من الذهب والفضة خلال القرن الماضي .

سعر الذهب ينخفض تحت تأثير ارتفاع الدولار و اعتزام صندوق النقد الدولي بيع كميات من الذهب

هناك عاملان أديا الى انخفاض سعر الذهب اليوم الخميس:

1- ارتفاع سعر الدولار أمام عدد من العملات ليصل أعلى مستوياته في 7 أشهر.

2- تصريح صندوق النقد الدولي اعتزامه طرح كميات من الذهب للبيع في السوق.

الخبر الثاني بالذات أدى الى تراجع سعر الذهب من أعلى مستوياته يوم الأربعاء عند 1126 الى 1101 بعد تصريح صندوق النقد الدولي.

و يتوقع المحللون ان تؤثر هذه العوامل عل سعر الذهب في الفترة القادمة و لكن ليس بالدرجة الكبيرة وضعا في الاعتبار ان الذهب قد رسخ أقدامه أمام الدولار.

الذهب ينخفض بشدة مع ارتفاع الدولار

انخفض الذهب الى اقل مستوى فى خلال 3 اشهر متأثرا بارتفاع الدولار مما أهى الى انخفاض الذهب كوسيلة استثمار بديلة.

بالمثل انخفض اليورو أمام الدولار الى أقل مستوياتة منذ ثلاثة أشهر.

وذكر توم سكوير الخبير المالي بمجموعة لاسلي الأمريكية بشيكاغو ان هذه هي مجرد البداية! و أن الدولار لن يكتفي بذلك و أن الذهب سينخفض 20 أو 40 دولار دولار أخرى قبل ان يبدا الناس في تدارك الموقف.

بالأمس هوى سعر الذهب بنسبة 4.4% و هذه أعلى نسبة سقوط منذ الأول من ديسمبر الماضي و في نفس الوقت ارتفع الدولار الامريكي امام اليورو بنسبة 1.2% و  هناك توقعات  بأن يهبط سعر الذهب الى  الذهب الى 800 دولار للأونصة قبل لأن يستنفذ الاقتصاد الأمريكي و سائله لتعافي نفسه.

و ما يزيد الذهب انهيارا هو اتجاه بعض المستثمرين الى البيع خوفا من تعاظم خسارتهم.

عموما الاوضاع مقلقة فعلا و المستقبل غير واضح اطلاقا و المخاطرة عالية. فبعد أن كانت التوقعات تشير الى ارتفاع سعر الذهب الى 1500 دولار مع الربع الأخير من هذا العام 2010 انقلبت الآية الآن و التوقعات تشير الى انخفاض السعر الى أقل من نصف التوقعات السابقة أى الى 700 دولار للأونصة و ربنا يستر.

الذهب و تذبذب الأسعار

تذبذبت اسعار الذهب بشكل ملحوظ الأسبوع الماضي فبعد ان ارتفع السعر يوم الثلاثاء ليسجل 1088 مع هبوط الدولار عاد و انخفض يوم الاريعاء ليسجل 1078 متاثرا بتحسن اوضاع الدولار بعد البيانات القوية الامريكية عن تحسن ملحوظ في اجمالي الناتج المحلي الأمريكي Gross Domestic Product و الذي كان أفضل كثيرا من المتوقع.

ونحن اليوم الاحد في انتظار افتتاح البورصة لنرى هل سيكون الأسبوع المقبل بنفس الحيرة؟

عموما كله يخلي باله و ربنا يوفق الجميع.