استقرار إيجابي لأسعار الذهب مع توالي ارتداد مؤشر الدولار من للأعلى له هذا العام

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثانية من الأدنى لها منذ 19 من كانون الأول/ديسمبر الماضي وسط ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثاتية على التوالي من الأعلى له منذ 14 من تموز/يوليو الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 04:39 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.09% لتتداول حالياً عند 1,271.70$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,270.50$ للأونصة، وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.17% إلى مستويات 94.70 موضحاً الأدنى له منذ 14 من حزيران/يونيو الجاري مقارنة بالافتتاحية عند 94.86.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر دولة صناعية في العالم صدور القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي لشهر حزيران/يونيو والتي أظهرت تقلص اتساع القطاع الخدمي إلي ما قيمته 56.5 مقابل 56.8 في أيار/مايو، متفوقة على التوقعات عند 54.9، كما تقلص اتساع القطاع الصناعي إلى ما قيمته 54.6 مقابل 56.4 في أيار/مايو، أسوء من التوقعات عند 56.3.

بخلاف ذلك، فقد كشف مجلس الذهب العالمي مؤخراً عن تراجع الطلب العالمي على المعدن الأصفر 7% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى 973.5 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى للطلب منذ الربع الأول من عام 2008، مضيفاً أن تراجع الطلب على الذهب كان بقيادة قطاع الاستثمار، وموضحاً أن إجمالي الاستثمار في المعدن الأصفر انخفض 27% إلى 287 طن مترى مقابل 393 طن متري في الربع الأول من العام الماضي 2017.

كما أفاد مجلس الذهب العالمي أن الاستثمار في السبائك والنقود الذهبية تراجع أيضا خلال الربع الأول 15%، بينما ارتفاع طلب البنوك المركزية على الذهب 42% إلى 116.5 طن متري، وبالأخص مع زيادة الطلب من قبل روسيا على المعدن الأصفر، في حين استقر الطلب على المجوهرات عند 487.7 طن متر خلال الربع الأول، وذلك بالتزامن مع نمو إمدادات المناجم 1% على الأساس السنوي خلال الربع الماضي إلى نحو 770 طن متري.

هذا وقد انخفضت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب بواقع 4.13 طن متري يوم أمس الخميس إلى إجمالي 824.63 طن متري موضحة بذلك أدنى مستوى لها منذ 16 من شباط/فبراير الماضي، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في عام 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

استقرار سلبي لأسعار الذهب متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له هذا العام

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق شيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية متغاضية بذلك عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي موضحاً ارتداده للجلسة الثانية على التوالي من الأعلى له 14 من تموز/يوليو الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب بيانات الكشف عن القطاع الصناعي والخدمي لاقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم اليوم الجمعة.

في تمام الساعة 04:33 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.06% لتتداول حالياً عند 1,269.80$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,270.50$ للأونصة، بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.06% إلى مستويات 94.80 مقارنة بالافتتاحية عند 94.86.

هذا وتعد العقود الآجلة لأسعار الذهب بصدد ثاني خسائر أسبوعية على التوالي ولا تزال تحوم بالقرب من الأدنى له في ستة أشهر مثقلة بارتفاعات مؤشر الدولار الأمريكي خلال الآونة الأخيرة والذي يستقر بالقرب من الأعلى له في قرابة عام وبالأخص عقب حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في وقت سابق من الأسبوع الجاري والذي أعرب من خلاله أن دواعم الاستمرار في الرفع التدريجي للفائدة لا تزال قوية.

وأفاد باول أنه لا يزال هناك حاجة إلى رؤية المزيد من الدلالات على استقرار التضخم قرابة الهدف بصفة مستدامة، مضيفاً أن الوتيرة المعتدلة للأجور تؤكد على أن سوق العمل لم يتعافي كلياً، وموضحاً أن المستويات الطبيعية للبطالة أصبحت أكثر غموضاً خاصة مع تلاشي الصلة بين التضخم والبطالة، مع أعربه عن كون أداء الاقتصادي الأمريكي جيد للغاية.

كما تطرق باول يوم الأربعاء الماضي إلى أنه من المتوقع استمرار تحسن سوق العمل وأن تقدم خطط التحفيز المالي دعماً لمستويات الطلب لاحقاً، مع أعربه عن كون فرص المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي والاستمرار في رفع أسعار الفائدة “قوة”، ويأتي ذلك عقب أسبوع من رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام بواقع 25 نقطة أساس إلى ما بين 1.75% و2.00%.

الذهب بصدد تكبد ثاني خسارة أسبوعية على التوالي

ارتفعت أسعار الذهب قليلا بالسوق الأوروبية يوم الجمعة للمرة الأولى فى ستة أيام ، ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ستة أشهر ، وبدعم من نزول العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية ، لكنها بصدد تكبد ثاني خسارة أسبوعية على التوالي ، بسبب احتمالات تطبيع السياسة النقدية العالمية وضعف الطلب الاستثماري على المعدن كملاذ آمن.

ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 0.2% حتى الساعة 08:50 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1,269.15$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1,266.54$،وسجلت أعلى مستوي 1,271.21$ ، وأدنى مستوي 1,266.54$. 

فقدت أسعار الذهب يوم الخميس نسبة 0.1% ، فى خامس خسارة يومية على التوالي ، وسجلت أدنى مستوى فى ستة أشهر 1,261.35$ للأونصة ، بسبب ارتفاع احتمالات زيادة الفائدة البريطانية ، بالإضافة إلى استمرار ضعف الطلب الاستثماري على أصول الملاذات الآمنة.

تراجع مؤشر الدولار يوم الجمعة بحوالي 0.4% ، مواصلا نزول لليوم الثاني على التوالي من أعلى مستوى فى 11 شهرا عند 95.21 نقطة ، مع تسارع عمليات التصحيح وجني الأرباح على العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية ، الأمر الذي يدعم حاليا ارتفاع أسعار الذهب والمعادن الأخرى المقومة بالدولار الأمريكي.

بخلاف عمليات التصحيح وجني الأرباح تتراجع العملة الأمريكية أيضا بسبب انخفاض عوائد السندات طويلة الأجل فى الولايات المتحدة ، وبعد بيانات اقتصادية ضعيفة أظهرت تباطؤ نمو قطاع الصناعات التحويلية فى فيلادلفيا لأدنى مستوى فى عام ونصف خلال حزيران/يونيو الجاري.

وعلى مدار الأسبوع الحالي فقدت أسعار الذهب حتى الآن نسبة 0.9% ، بصدد تكبد ثاني خسارة أسبوعية على التوالي ، بفعل ارتفاع احتمالات تطبيع السياسة النقدية العالمية ، خاصة بعد تأكيد المركزي الأوروبي على إنهاء حقبة التحفيز النقدي أواخر هذا العام ، بالتزامن مع ارتفاع احتمالات زيادة أسعار الفائدة البريطانية خلال هذا العام بعد اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي بالأمس.

وتراجعت أسعار الذهب أيضا بسبب ضعف الطلب على المعدن كملاذ آمن ، على الرغم من تصاعد التوترات التجارية مجددا مطلع هذا الأسبوع بين الولايات المتحدة والصين ، مع ترجيح المستثمرين توصل أكبر اقتصاديين بالعالم فى النهاية لاتفاق ينهي أزمة التعريفات الجمركية الحالية.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب انخفضت بالأمس بمقدار 4.13 طن متري إلى إجمالي 824.63 طن متري ،وهو أدنى مستوي منذ 16 شباط/فبراير الماضي.

الذهب يعمق خسائره لأدنى مستوى فى 6 أشهر بفعل الصعود الواسع للدولار الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الخميس لتعمق خسائرها لليوم الخامس على التوالي ، مسجلة أدنى مستوى فى ستة أشهر ، بفعل الصعود الواسع للدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية ، بالإضافة إلى ضعف الطلب على أصول الملاذات الآمنة بالأسواق المالية.

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 0.3% حتى الساعة 10:55 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1,263.35$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1,267.38$،وسجلت أعلى مستوي 1,270.04$ ، وأدنى مستوي 1,261.96$ الأدنى منذ 20 كانون الأول/ديسمبر 2017. 

فقدت أسعار الذهب يوم الثلاثاء نسبة 0.6% ، فى رابع خسارة يومية على التوالي ، بفعل صعود الدولار الأمريكي ، وتراجع الطلب على أصول الملاذات الآمنة مع انحسار المخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

ارتفع مؤشر الدولار يوم الخميس بأكثر من 0.4% ، مواصلا مكاسبه لليوم الثالث على التوالي ، مسجلا أعلى مستوى فى 11 شهرا عند 95.21 نقطة ، عاكسا استمرار الصعود القوي والواسع للعملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية ، الأمر الذي يضغط بالسلب على أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار الأمريكي.

يأتي ارتفاع العملة الأمريكية فى ظل صعود عوائد السندات فئة عشر سنوات فى الولايات المتحدة ، وبعد تصريحات جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي حول الاستمرار فى رفع أسعار الفائدة تدريجيا خلال هذا العام.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الثامن على التوالي عند إجمالي 828.76 طن متري ،وهو أدنى مستوي منذ 16 شباط/فبراير.

تراجع أسعار الذهب للأدنى لها في ستة أشهر متغاضية عن ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له هذا العام

انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ 19 من كانون الأول/ديسمبر الماضي متغاضية بذلك عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في ثلاثة جلسات ليعكس ارتداده من الأعلى له منذ 14 من تموز/يوليو الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما في أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 01:59 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.60% لتتداول حالياً عند 1,266.90$ للأونصة موضحة الأدنى لها في ستة أشهر مقارنة مع الافتتاحية عند 1,274.50$ للأونصة، بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.12% إلى مستويات 95.01 موضحاً ارتداده من الأعلى له هذا العام مقارنة بالافتتاحية عند 95.12.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة والتي أظهرت انخفاضاً بواقع 3 ألف طلب إلى نحو 218 ألف طلب مقابل نحو 221 ألف طلب، متفوقة على التوقعات عند 220 ألف طلب،  بينما أوضحت قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في التاسع من حزيران/يونيو الجاري ارتفاعاً بواقع 22 ألف طلب لنحو 1,723 ألف طلب مقابل نحو 1,701 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند نحو 1,710 ألف طلب.

وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي تقلص الاتساع إلى ما قيمته 19.9 مقابل ما قيمته 34.4 في أيار/مايو الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتقلص الاتساع إلى ما قيمته 29.0، وتتوجه الأنظار حالياً لما سوف تسفر عنه قراءة المؤشرات القائدة لشهر أيار/مايو والتي قد تعكس استقرار وتيرة النمو عند 0.4% دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في نيسان/أبريل الماضي.

بخلاف ذلك، فقد كشف مجلس الذهب العالمي مؤخراً عن تراجع الطلب العالمي على المعدن الأصفر 7% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى 973.5 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى للطلب منذ الربع الأول من عام 2008، مضيفاً أن تراجع الطلب على الذهب كان بقيادة قطاع الاستثمار، وموضحاً أن إجمالي الاستثمار في المعدن الأصفر انخفض 27% إلى 287 طن مترى مقابل 393 طن متري في الربع الأول من العام الماضي 2017.

كما أفاد مجلس الذهب العالمي أن الاستثمار في السبائك والنقود الذهبية تراجع أيضا خلال الربع الأول 15%، بينما ارتفاع طلب البنوك المركزية على الذهب 42% إلى 116.5 طن متري، وبالأخص مع زيادة الطلب من قبل روسيا على المعدن الأصفر، في حين استقر الطلب على المجوهرات عند 487.7 طن متر خلال الربع الأول، وذلك بالتزامن مع نمو إمدادات المناجم 1% على الأساس السنوي خلال الربع الماضي إلى نحو 770 طن متري.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب لليوم الثامن على التوالي يوم أمس الأربعاء عند إجمالي 828.76 طن متري والذي يعد أدنى مستوى لها منذ 16 من شباط/فبراير الماضي، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في عام 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

انخفاض أسعار الذهب للجلسة الخامسة على التوالي مع استقرار مؤشر الدولار الأمريكي بالقرب من الأعلى له هذا العام

تراجعت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأدنى لها منذ 21 من كانون الأول/ديسمبر الماضي وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثالثة على التوالي واستقراره بالقرب من الأعلى له في قرابة عام وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب حديث محافظي المصارف المركزي العالمية الكبري وعلى أعتاب قرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى المركزي السويسري والبريطاني في وقت لاحق اليوم الخميس.

في تمام الساعة 04:17 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.47% لتتداول حالياً عند 1,268.50$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,274.50$ للأونصة، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.08% إلى مستويات 95.20 مقارنة بالافتتاحية عند 95.12.

هذا قد تابعنا يوم أمس الأربعاء حديث كل من محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي مع كل من محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ومحافظ البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا بالإضافة إلى محافظ البنك المركزي الاسترالي فيليب لو في حلقة نقاش ضمن فعليات منتدي البنك المركزي الأوروبي للخدمات المصرفية المركزية في البرتغال.

ونوه دراغي إلى أن العوامل التي تحد من تعافي الأجور تتلاشى تدريجياً، موضحاً أن هناك العديد من الأسباب التي تفسر تباطؤ استجابة الضغوط التضخمية لارتفاعات الأجور، ومضيفاً أنه على ثقة بأن التضخم سوف يتجه إلى المستويات المستهدفة، وفي نفس السياق، نوه محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أن دواعم الاستمرار في الرفع التدريجي للفائدة لا تزال قوية.

كما أفاد باول أنه لا يزال هناك حاجة إلى رؤية المزيد من الدلالات على استقرار التضخم قرابة الهدف بصفة مستدامة، مضيفاً أن الوتيرة المعتدلة للأجور تؤكد على أن سوق العمل لم يتعافي كلياً، وموضحاً أن المستويات الطبيعية للبطالة أصبحت أكثر غموضاً خاصة مع تلاشي الصلة بين التضخم والبطالة، مع أعربه عن كون أداء الاقتصادي الأمريكي جيد للغاية.

وتطرق باول إلى أنه من المتوقع استمرار تحسن سوق العمل وأن تقدم خطط التحفيز المالي دعماً لمستويات الطلب خلال السنوات المقبلة، مع أعربه عن كون فرص المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي والاستمرار في رفع أسعار الفائدة “قوة”، ويأتي ذلك عقب أسبوع من رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام بواقع 25 نقطة أساس إلى ما بين 1.75% و2.00%.

ويتطلع المستثمرين حالياً عن كثب لما سوف يسفر عنه قرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي السويسري والمؤتمر الصحفي للبنك وسط التوقعات ببقاء البنك على أسعار الفائدة سلبية بنسبة 0.75% للاجتماع الثالث عشر على التوالي، كما من المتوقع أن يبقي عقب ذلك صانعي السياسة النقدية لدى بنك إنجلترا على أسعار الفائدة عند 0.50% وبرنامج شراء الأصول عند 435 مليار جنية إسترليني، وذلك قبل الحديث المرتقب لمحافظ بنك انجلترا مراك كارني في مطعم مانسيون هاوس في لندن في وقت لاحق اليوم.

الذهب يقبع عند أدنى مستوى فى 5 أشهر بفعل صعود الدولار الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء لتواصل خسائرها لليوم الرابع على التوالي ، لتقبع عند أدنى مستوى فى خمسة أشهر ، بفعل صعود الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية ، بالإضافة إلى تباطؤ الطلب على أصول الملاذات الآمنة.

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 0.2% حتى الساعة 10:45 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1,272.35$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1,274.68$،وسجلت أعلى مستوي 1,276.34$ ، وأدنى مستوي 1,270.74$. 

انخفضت أسعار الذهب يوم الثلاثاء بنسبة 0.3% ، فى ثالث خسارة يومية على التوالي ، وسجلت أدنى مستوى فى خمسة أشهر عند 1,270.44$ للأونصة ، بفعل صعود الدولار الأمريكي.

ارتفع مؤشر الدولار يوم الأربعاء بأكثر من 0.3% ، مواصلا صعوده لليوم الثاني على التوالي ، عاكسا استمرار عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية ، الأمر الذي يضغط على أسعار الذهب كونها مقومة بالدولار وترتفع تكلفتها بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

يأتي استمرار عمليات شراء العملة الأمريكية ، قبيل تصريحات جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي خلال منتدى للبنوك المركزية العالمية منعقدا حاليا فى البرتغال ، من المتوقع إن تتضمن التصريحات أشارات جديدة حول وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية خلال هذا العام.

ارتفعت أسواق الأسهم فى أسيا وأوروبا خلال جلسة اليوم ، وصعدت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية قبيل افتتاح جلسة التداولات فى وول ستريت ، لتتعافي الأسهم العالمية بعد موجة من الخسارة أعقبت تصاعد التوترات التجارية مجددا بين الولايات المتحدة والصين.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم السابع على التوالي عند إجمالي 828.76 طن متري ،وهو أدنى مستوي منذ 16 شباط/فبراير.

تراجع أسعار الذهب للأدنى لها في ستة أشهر مع ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للأعلى له هذا العام

انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ 22 من كانون الأول/ديسمبر الماضي وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للأعلى لها منذ 17 من تموز/يوليو الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي وبالتزامن مع فعليات منتدي البنك المركزي الأوروبي للخدمات المصرفية المركزية في البرتغال وعلى أعتاب الكشف عن بيانات سوق الإسكان الأمريكي.

في تمام الساعة 01:56 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.17% لتتداول حالياً عند 1,276.40$ للأونصة موضحة الأدنى لها في سبعة أشهر مقارنة مع الافتتاحية عند 1,278.60$ للأونصة، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.03% إلى مستويات 95.04 موضحاً الأعلى له هذا العام مقارنة بالافتتاحية عند 95.01.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر الحساب الجاري والتي أظهرت اتساع العجز إلى 124.1$ مليار مقابل 116.1$ مليار في الربع الرابع الماضي، لتعد بذلك أفضل من التوقعات التي أشارت لعجز بنحو 129.0$ مليار، وجاء ذلك قبل أن نشهد انطلاق حلقة النقاش التي تجمع محافظي المصارف المركزي العالمية الكبرى ضمن فعليات منتدي البنك المركزي الأوروبي للخدمات المصرفية المركزية في البرتغال.

وتتوجه أنظار المستثمرين حالياً إلى حديث محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي مع كل من محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ومحافظ البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا بالإضافة إلى محافظ البنك المركزي الاسترالي فيليب لو في البرتغال، بالتزامن مع التطلع للكشف عن بيانات سوق الإسكان الأمريكي والتي قد تعكس ارتفاع مبيعات المنازل القائمة 1.3% إلى نحو 5.53 مليون منزل خلال أيار/مايو الماضي.

بخلاف ذلك، فقد كشف مجلس الذهب العالمي مؤخراً عن تراجع الطلب العالمي على المعدن الأصفر 7% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى 973.5 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى للطلب منذ الربع الأول من عام 2008، مضيفاً أن تراجع الطلب على الذهب كان بقيادة قطاع الاستثمار، وموضحاً أن إجمالي الاستثمار في المعدن الأصفر انخفض 27% إلى 287 طن مترى مقابل 393 طن متري في الربع الأول من العام الماضي 2017.

كما أفاد مجلس الذهب العالمي أن الاستثمار في السبائك والنقود الذهبية تراجع أيضا خلال الربع الأول 15%، بينما ارتفاع طلب البنوك المركزية على الذهب 42% إلى 116.5 طن متري، وبالأخص مع زيادة الطلب من قبل روسيا على المعدن الأصفر، في حين استقر الطلب على المجوهرات عند 487.7 طن متر خلال الربع الأول، وذلك بالتزامن مع نمو إمدادات المناجم 1% على الأساس السنوي خلال الربع الماضي إلى نحو 770 طن متري.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب لليوم السابع على التوالي يوم أمس الثلاثاء عند إجمالي 828.76 طن متري والذي يعد أدنى مستوى لها منذ 16 من شباط/فبراير الماضي، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في عام 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

انخفاض أسعار الذهب للجلسة الرابعة على التوالي مع الاستقرار الإيجابي لمؤشر الدولار الأمريكي

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الجلسة الآسيوية لنشهد استقرارها بالقرب من الأدنى لها في سبعة أشهر وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي واستقراره بالقرب من الأعلى له في قرابة عام وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط تطلع الأسواق لحلقة النقاش المرتقبة اليوم الأربعاء ضمن فعليات منتدي البنك المركزي الأوروبي للخدمات المصرفية المركزية في البرتغال.

في تمام الساعة 04:31 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.21% لتتداول حالياً عند 1,275.90$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,278.60$ للأونصة، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.06% إلى مستويات 95.07 مقارنة بالافتتاحية عند 95.01.

هذا ويتطلع المستثمرين حالياً عن كثب لما سوف يسفر عنه حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في حلقة ناقش مع كل من محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي ومحافظ البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا بالإضافة إلى محافظ البنك المركزي الاسترالي فيليب لو ضمن فعليات منتدي البنك المركزي الأوروبي للخدمات المصرفية المركزية والتي سوف تعقد في تمام الساعة 02:30 مساءاً بتوقيت جرينتش.

كما يتطلع المستثمرين لما سوف تسفر عنه بيانات سوق الإسكان الأمريكي والتي قد تعكس ارتفاع مبيعات المنازل القائمة بنسبة 1.3% إلى نحو 5.53 مليون واحدة خلال أيار/مايو مقارنة بتراجع بنسبة 2.5% عند نحو 5.46 مليون واحدة في نيسان/أبريل، وذلك في أعقاب الكشف عن قراءة الربع الأول للحساب الجاري الأمريكي والتي قد تعكس اتساع العجز إلى 129.0$ مليار مقارنة بعجز 128.2$ مليار في الربع الرابع الماضي.

الذهب يرتفع بدعم طلب الملاذ الآمن وصعود الدولار يكبح المكاسب

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ستة أشهر ، وبدعم تحسن الطلب الاستثماري على أصول الملاذات الآمنة فى ظل تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ،ويكبح المكاسب صعود الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية.

ارتفعت أسعار الذهب بحوالي 0.2% حتى الساعة 10:55 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1,280.15$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1,278.15$،وسجلت أعلى مستوي 1,284.06$ ، وأدنى مستوي 1,278.03$. 

فقدت أسعار الذهب خلال تعاملات الأمس نسبة 0.2% ، فى ثاني خسارة يومية على التوالي ، وسجلت فى اليوم السابق أدنى مستوى فى ستة أشهر عند 1,275.34$ للأونصة .

وانخفض المعدن الأصفر الأسبوع الماضي بنسبة 1.5% ، فى ثاني خسارة أسبوعية خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ، بفعل قوة الدولار الأمريكي وضعف الطلب الاستثماري على المعدن كملاذ آمن.

تحسن الطلب الاستثماري بالأسواق المالية على أصول الملاذات الآمنة ،وعلى رأسها المعادن النفيسة والين الياباني ، وسط تصاعد المخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين بفرض رسوم جمركية إضافية بنحو 10% على بضائع صينية بقيمة 200 مليار$ ، الأمر الذي صعد الخلاف التجاري بين أكبر اقتصاديين بالعالم.

وقالت وزارة التجارية الصينية إن بكين ستتخذ كافة التدابير النوعية والكمية إذا نشرت الولايات المتحدة قائمة إضافية للرسوم الجمركية على السلع الصينية ، واتهمت واشنطن بشن حرب تجارية.

ارتفع مؤشر الدولار يوم الثلاثاء بأكثر من 0.6% ، عاكسا تسارع عمليات شراء العملة الأمريكية مجددا مقابل سلة من العملات العالمية ، الأمر الذي يضغط حاليا على أسعار الذهب كونها مقومة بالدولار وترتفع تكلفتها بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم السادس على التوالي عند إجمالي 828.76 طن متري ،وهو أدنى مستوي منذ 16 شباط/فبراير.