ارتفعت أسعار الذهب السوق الأوروبية يوم الخميس لتواصل مكاسبها لليوم الرابع على التوالي ، مسجلة أعلى مستوى فى سبعة أسابيع ،بفعل هبوط الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات،بالإضافة إلى تحسن مستويات شراء المعدن كملاذ آمن مع تصاعد المخاوف بشأن سياسات الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.

ارتفع الذهب بحلول الساعة 09:45 بتوقيت جرينتش إلى مستوي 1204.22 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1190.60 دولار، وسجل أعلى مستوي 1206.83 دولار الأعلى منذ 23 تشرين الثاني / نوفمبر الماضي ،وأدنى 1190.57 دولارا . 

أنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس مرتفعة بنسبة 0.4 بالمئة ،فى ثالث مكسب يومي على التوالي ، بفعل صعود معظم السلع والمعادن المقومة بالدولار الأمريكي.

تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.9 بالمئة ،مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي ،مسجلا أدنى مستوى فى أربعة أسابيع 100.79 نقطة ،عاكسا استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل معظم العملات ،الأمر الذي يصب فى صالح أسعار الذهب ويجعلها منخفضة التكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

تراجع العملة الأمريكية يأتي بعد المؤتمر الصحفي لدونالد ترامب الرئيس الأمريكي المنتخب ،والذي زاد من غموض السياسات المالية للإدارة الأمريكية الجديدة التي سوف تتولي زمام البيت الأبيض يوم 20 كانون الثاني / يناير الجاري.

انتهي المؤتمر دون التطرق إلى توقيت ونطاق الإنفاق على البنية التحتية المخطط لها ضمن برنامجه الانتخابي ،أكتفي ترامب بالإشارة إلى توفير أكبر عدد من الوظائف الجديدة فى تاريخ الولايات المتحدة ، بالإضافة إلى انتقاده شركات الأدوية العالمية بسبب الأسعار المبالغ فيها التي تقدمها للحكومة الأمريكية.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس بدون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الثاني على التوالي عند إجمالي 805.00 طن متري وهو أدنى مستوي منذ 28 نيسان / أبريل 2016.