ارتفعت أسعار الذهب السوق الأوروبية يوم الثلاثاء لتواصل مكاسبها لليوم الثاني على التوالي ، مسجلة أعلى مستوى فى خمسة أسابيع ،بفعل تراجع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات ، بالإضافة إلى تحسن عمليات شراء المعدن النفيس كملاذ آمن فى ظل المخاوف بشأن سياسات الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.

ارتفع الذهب بحلول الساعة 09:05 بتوقيت جرينتش إلى مستوي 1185.12 دولارا للأونصة من مستوى الافتتاح 1181.19 دولار، وسجل أعلى مستوي 1187.50 دولار ،وأدنى 1180.06 دولارا . 

أنهت أسعار الذهب تعاملات الأمس مرتفعة بنسبة 0.6 بالمئة ،مستأنفة مكاسبها التي توقفت مؤقتا يوم الجمعة بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح.

تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.4 بالمئة ،مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي ،عاكسا استمرار عمليات بيع العملة الأمريكية ،خاصة مقابل العملات ذات العائد المنخفض اليورو والين الياباني ،الأمر الذي يصب فى صالح ارتفاع أسعار الذهب كونها مقومة بالدولار وتنخفض قيمتها بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

تراجع العملة الأمريكية مؤخرا يعود إلى محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الاتحادي والذي أظهر تصاعد قلق الأعضاء تجاه صعود الدولار وتأثيره السلبي على معدلات النمو فى البلاد.

وعلى مدار الأسبوع الماضي حققت أسعار الذهب ارتفاعا بنسبة 1.9 بالمئة ،فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ،مع تحسن مستويات شراء المعدن كملاذ آمن ،فى ظل تصاعد المخاوف بشأن سياسات الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب الذي يتولي زمام البيت الأبيض رسميا فى 20 كانون الثاني / يناير الجاري.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب انخفضت بالأمس بمقدار 8.59 طن متري إلى إجمالي 805.00 طن متري وهو أدنى مستوي منذ 28 نيسان / أبريل 2016.