انخفاض أسعار الذهب للأدنى لها هذا العام وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للأعلى له في خمسة أشهر

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ 26 من كانون الأول/ديسمبر الماضي وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للأعلى له منذ 13 من الشهر ذاته وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي في مطلع هذا الأسبوع وعلى أعتاب حديث عضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك اليوم الاثنين.

في تمام الساعة 02:35 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.30% لتتداول حالياً عند 1,287.40$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,291.30$ للأونصة، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.18% إلى مستويات 93.81 موضحاً الأعلى له هذا العام مقارنة بالافتتاحية عند 93.64.

هذا وتترقب الأسواق حالياً حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك حيال التوقعات الاقتصادية والاستهداف على مستوى الأسعار في نادي أتلانتا الاقتصادي في تمام الساعة 03:30 مساءاً بتوقيت جرينتش.

بخلاف ذلك، تتوجه أنظار المستثمرين خلال الأسبوع الجاري لما سوف يسفر عنه محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في مطلع الشهر الجاري والذي أبقى من خلاله صانعي السياسة النقدية على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل ما بين 1.50% و1.75%.

وفي نفس السياق، تترقب الأسواق أيضا عن كثب لما سوف يسفر عنه حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في نهاية الأسبوع الجاري ضمن حلقة نقاش تحت عنوان “مستقبل المصرفية المركزية؟” في مؤتمر سفيريجيس ريسكبنك السنوي في ستوكهولم.

بخلاف ذلك، فقد كشف مجلس الذهب العالمي مؤخراً عن تراجع الطلب العالمي على المعدن الأصفر 7% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى 973.5 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى للطلب منذ الربع الأول من عام 2008، مضيفاً أن تراجع الطلب على الذهب كان بقيادة قطاع الاستثمار، وموضحاً أن إجمالي الاستثمار في المعدن الأصفر انخفض 27% إلى 287 طن مترى مقابل 393 طن متري في الربع الأول من العام الماضي 2017.

كما أفاد مجلس الذهب العالمي أن الاستثمار في السبائك والنقود الذهبية تراجع أيضا خلال الربع الأول 15%، بينما ارتفاع طلب البنوك المركزية على الذهب 42% إلى 116.5 طن متري، وبالأخص مع زيادة الطلب من قبل روسيا على المعدن الأصفر، في حين استقر الطلب على المجوهرات عند 487.7 طن متر خلال الربع الأول، وذلك بالتزامن مع نمو إمدادات المناجم 1% على الأساس السنوي خلال الربع الماضي إلى نحو 770 طن متري.

الضغط السلبي مستمر على أسعار الذهب في ظل ارتفاع الدولار وتعافي الأسهم

تراجعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الاثنين لتتداول بالقرب من أدنى مستوياتها في خمسة أشهر، يأتي هذا في ظل ارتفاع مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية بالإضافة إلى انتعاش في أداء مؤشرات الأسهم.

 

الدولار الأمريكي سجل أعلى مستوياته في خمسة أشهر مع استمرار تحسن النظرة المستقبلية للاقتصاد الأمريكي الأمر الذي دعم العملة الفدرالية إلى الارتفاع ليؤثر بالسلب على أسعار السلع بوجه عام وخاصة الذهب.

 

من جهة أخرى فقد تراجع الطلب على الملاذ الآمن في الأسواق المالية بعد ان توصل كل من الصين والولايات المتحدة إلى اتفاق بشأن تجميد الحرب التجارية بينهم وحل النزاعات التجارية، الأمر الذي أعاد الثقة إلى المستثمرين.

 

مؤشرات الأسهم تأثرت بشكل إيجابي بأخبار تراجع مخاطر الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، وهو الأمر الذي زاد من تخلي المستثمرين عن الذهب كاستثمار بديل لصالح أسواق الأسهم.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1288.82 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1288.70 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1290.40 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1292.01 دولار للأونصة

استقرار سلبي لأسعار الذهب وسط ارتفاع مؤشر الدولار للأعلى له هذا العام في أخر جلسات الأسبوع

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد استقرارها بالقرب من الأدنى لها في خمسة أشهر وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للأعلى منذ 18 من كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي 2017 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط شح البيانات الاقتصادية اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 02:34 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.04% لتتداول حالياً عند 1,288.90$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,289.40$ للأونصة، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.29% إلى مستويات 93.74 موضحاً الأعلى له هذا العام مقارنة بالافتتاحية عند 93.47.

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم حديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيسة بنك كليفلاند الاحتياطي الفيدرالي لوريتا ميستر عن السياسة النقدية في مؤتمر السياسة النقدية والاحتياطي الكلي للبنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت والذي أعرب من خلاله أن الاقتصاد الأمريكي يقترب من تحقيق أهدف بنك الاحتياطي الفيدرالي، موضحة أن التطلعات الحالية للاقتصاد الأمريكي تعد الأفضل منذ فترة مطولة من الزمان.

كما نوهت ميستر أن رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية قد يكون أحد أدوات التصدي للمخاطر التي تهدد الاستقرار المالي، موضحة أن استقرار النظام المالي أساسي لمواجهة أية مخاطر محتملة، ومضيفة أنه قد يكون هناك حاجة لمساعدة السياسة النقدية في ضمان الاستقرار المالي، وجاء ذلك قبل أن نشهد إلقاء عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح لايل برينارد خطاباً تحت عنوان “تحديث قانون إعادة الاستثمار المجتمعي” في مؤتمر تنمية المجتمع لتنمية الجوار والإسكان في نيويورك.

بخلاف ذلك، فقد كشف مجلس الذهب العالمي مؤخراً عن تراجع الطلب العالمي على المعدن الأصفر 7% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى 973.5 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى للطلب منذ الربع الأول من عام 2008، مضيفاً أن تراجع الطلب على الذهب كان بقيادة قطاع الاستثمار، وموضحاً أن إجمالي الاستثمار في المعدن الأصفر انخفض 27% إلى 287 طن مترى مقابل 393 طن متري في الربع الأول من العام الماضي 2017.

كما أفاد مجلس الذهب العالمي أن الاستثمار في السبائك والنقود الذهبية تراجع أيضا خلال الربع الأول 15%، بينما ارتفاع طلب البنوك المركزية على الذهب 42% إلى 116.5 طن متري، وبالأخص مع زيادة الطلب من قبل روسيا على المعدن الأصفر، في حين استقر الطلب على المجوهرات عند 487.7 طن متر خلال الربع الأول، وذلك بالتزامن مع نمو إمدادات المناجم 1% على الأساس السنوي خلال الربع الماضي إلى نحو 770 طن متري.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الخميس دون تغير لليوم الثالث على التوالي عند إجمالي 856.17 طن متري، والذي يعد الأدنى من الخامس من نيسان/أبريل، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في عام 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

ارتفاع العائد على السندات الأمريكية يدفع الذهب إلى مزيد من الهبوط

تراجعت أسعار الذهب خلال تداولات الجلسة الأسيوية اليوم الجمعة ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته في خمسة أشهر والتي سجلها يوم أمس، يأتي هذا في ظل ارتفاع مستويات الدولار الأمريكي بدعم من ارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكية.

 

الدولار الأمريكي تداول بالقرب من أعلى مستوياته في خمسة أشهر مقابل سلة من العملات الرئيسية، ليعمل ذلك على زيادة الضغط السلبي على أسعار السلع ليدفع الذهب إلى مزيد من الهبوط.

 

العائد على السندات الحكومية الأمريكية لأجل عشرة سنوات سجل اعلى مستوياته منذ سبعة سنوات عند 3.128% مرتفعا بمقدار 15 نقطة أساس خلال هذا الأسبوع مما وضعه على الطريق لتسجيل أكبر ارتفاع أسبوعي منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

 

أما عن أسواق الأسهم الأسيوية فقد شهدت ارتفاع خلال تداولات اليوم مما قلل من الطلب على الذهب كاستثمار بديل في الأسواق ليزيد من الضغط السلبي على المعدن النفيس في ظل تماسك الدولار.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1288.44 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1287.79 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1290.74 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1290.85 دولار للأونصة

الذهب على وشك تكبد أكبر خسارة أسبوعية فى أكثر من عام بسبب عوائد السندات الأمريكية

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الجمعة لتقترب مجددا من أدنى مستوى فى خمسة أشهر ، على وشك تكبد أكبر خسارة أسبوعية فى أكثر من عام ، بسبب الارتفاع الواسع فى عوائد السندات الأمريكية طويلة الأجل. 

تراجعت أسعار الذهب بنسبة 0.2% حتى الساعة 10:35 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1288.55$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1290.74$،وسجلت أعلى مستوي 1291.14$ ، وأدنى مستوي 1287.79$.

استقرت أسعار الذهب يوم الخميس دون أي تغيير يذكر ، ضمن عمليات التقاط الأنفاس ، بعدما سجلت فى وقت سابق من التعاملات أدنى مستوى فى خمسة أشهر 1285.10$ للأونصة.

على مدار الأسبوع الحالي فقدت أسعار الذهب حتى الآن نسبة 2.3% ، لتستأنف خسائرها الأسبوعية التي توقفت مؤقتا الأسبوع الماضي للمرة الأولى فى شهر ، على وشك تكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ أواخر نيسان/أبريل 2017 ، تحت ضغط الصعود القوي للدولار الأمريكي ، والمدعوم بارتفاع عوائد السندات الأمريكية طويلة الأجل.

سجل مؤشر الدولار الأمريكي هذا الأسبوع أعلى مستوى فى خمسة أشهر ، فى طريقه صوب تحقيق خامس مكسب أسبوعي على التوالي ، مع استمرار عمليات شراء العملة الأمريكية ، وسط تصاعد المخاوف بشأن اتساع الفروق بين عوائد السندات طويلة الأجل فى الولايات المتحدة والدول الأخرى.

لا تزال عوائد السندات فئة عشر سنوات فى الولايات المتحدة تحقق قفزات قوية أعلى معدل 3% ، وسجلت خلال التعاملات المبكرة اليوم مستوي 3.128% ، الذي يعد أعلى مستوى فى أكثر من سبع سنوات.

ويدعم ارتفاع عوائد السندات الأمريكية خلال الفترة الأخيرة تركيز السوق على العوامل الأساسية، خاصة تلك المتعلقة بتزايد العرض من الديون الحكومية ، بالإضافة إلى التوقعات بتسارع وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي خلال النصف الثاني من هذا العام ، وهو ما قد يحتاج إلى وتيرة أسرع لرفع أسعار الفائدة الأمريكية.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الثالث على التوالي عند إجمالي 856.17 طن متري ،وهو أدنى مستوي منذ 5 نيسان/أبريل الماضي.

الذهب يسجل أدنى مستوى فى 5 أشهر بفعل قوة الدولار الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الخميس لتسجل أدنى مستوى فى خمسة أشهر ، تحت ضغط قوة أداء الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية ، بالإضافة إلى استمرار ضعف الطلب الاستثماري على أصول الملاذات الآمنة.

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 0.2% حتى الساعة 10:50 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1287.25$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1290.12$،وسجلت أعلى مستوي 1294.94$ ، وأدنى مستوي 1285.10$ الأدنى منذ 27 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

استقرت أسعار الذهب يوم الأربعاء دون أي تغيير يذكر ، ضمن عمليات التقاط الأنفاس ، بعدما تكبدت فى اليوم السابق أكبر خسارة يومية منذ 3 تموز/يوليو 2017.

ارتفع مؤشر الدولار يوم الخميس بنحو 0.3% ، مواصلا مكاسبه لليوم الرابع على التوالي ، مقتربا من ملامسة أعلى مستوى فى خمسة أشهر 93.50 نقطة ، عاكسا استمرار عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، الأمر الذي يضغط بالسلب على أسعار المعادن المقومة بالدولار الأمريكي ،إذ يجعلها ذات تكلفة مرتفعة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

يأتي استمرار عمليات شراء الدولار الأمريكي، بعد الارتفاع الواسع لعوائد السندات الأمريكية فئة عشر سنوات فوق معدل 3.0% ، لتسجل أعلى مستوى فى سبع سنوات عند 3.095% ،الأمر الذي زاد المخاوف بالأسواق تجاه اتساع الفروق بين عوائد السندات الأمريكية ونظيرتها العالمية.

يدعم ارتفاع عوائد السندات الأمريكية خلال الفترة الأخيرة تركيز السوق على العوامل الأساسية، خاصة تلك المتعلقة بتزايد العرض من الديون الحكومية ، بالإضافة إلى التوقعات بتسارع وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي خلال النصف الثاني من هذا العام ، وهو ما قد يحتاج إلى وتيرة أسرع لرفع أسعار الفائدة الأمريكية.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الثاني على التوالي عند إجمالي 856.17 طن متري ،وهو أدنى مستوي منذ 5 نيسان/أبريل الماضي.

انخفاض أسعار الذهب للأدنى لها هذا العام وسط الاستقرار الإيجابي لمؤشر الدولار بالقرب من الأعلى له في خمسة أشهر

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ 26 من كانون الأول/ديسمبر الماضي وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب الكشف عن المؤشرات القائدة للولايات المتحدة.

في تمام الساعة 01:59 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.24% لتتداول حالياً عند 1,288.40$ للأونصة موضحة الأدنى لها هذا العام مقارنة مع الافتتاحية عند 1,291.50$ للأونصة، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.16% إلى مستويات 93.52 مقارنة بالافتتاحية عند 93.39.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة والتي أظهرت ارتفاعاً بواقع 11 ألف طلب إلى نحو 222 ألف طلب مقابل نحو 211 ألف طلب، أعلى من التوقعات عند نحو 216 ألف طلب،  بينما أوضحت قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في الخامس من أيار/مايو الماضي انخفاضاً بواقع 87 ألف طلب لنحو 1,707 ألف طلب مقابل نحو 1,794 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند نحو 1,780 ألف طلب.

وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي اتساعاً إلى ما قيمته 34.4 مقابل ما قيمته 23.2 في نيسان/أبريل الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص الاتساع إلى ما قيمته 21.1، وتتوجه الأنظار حالياً لما سوف تسفر عنه قراءة المؤشرات القائدة لشهر نيسان/أبريل والتي قد تعكس تسارع وتيرة النمو إلى 0.4% مقابل 0.3% في آذار/مارس الماضي. 

بخلاف ذلك، فقد كشف مجلس الذهب العالمي مؤخراً عن تراجع الطلب العالمي على المعدن الأصفر 7% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى 973.5 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى للطلب منذ الربع الأول من عام 2008، مضيفاً أن تراجع الطلب على الذهب كان بقيادة قطاع الاستثمار، وموضحاً أن إجمالي الاستثمار في المعدن الأصفر انخفض 27% إلى 287 طن مترى مقابل 393 طن متري في الربع الأول من العام الماضي 2017.

كما أفاد مجلس الذهب العالمي أن الاستثمار في السبائك والنقود الذهبية تراجع أيضا خلال الربع الأول 15%، بينما ارتفاع طلب البنوك المركزية على الذهب 42% إلى 116.5 طن متري، وبالأخص مع زيادة الطلب من قبل روسيا على المعدن الأصفر، في حين استقر الطلب على المجوهرات عند 487.7 طن متر خلال الربع الأول، وذلك بالتزامن مع نمو إمدادات المناجم 1% على الأساس السنوي خلال الربع الماضي إلى نحو 770 طن متري.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الأربعاء دون تغير لليوم الثاني على التوالي عند إجمالي 856.17 طن متري، والذي يعد الأدنى من الخامس من نيسان/أبريل، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في عام 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.

الذهب يحاول التعافي من أدنى مستوياته في خمسة أشهر

ارتفعت مستويات الذهب خلال تداولات اليوم الخميس بشكل محدود في ظل استمرار محاولاته للتعافي بعد أن سجل ادنى مستوياته منذ خمسة أشهر خلال جلسة الأمس، يأتي هذا في ظل هيمنة الدولار على التداولات في الأسواق المالية.

 

الدولار الأمريكي تراجع بشكل طفيف اليوم بعد أن سجل اعلى مستوياته منذ خمسة اشهر خلال جلسة الأمس مقابل العملات الرئيسية، وهو الأمر الذي ساعد الذهب على محاولات التعافي من أدنى مستوياته.

 

قوة الدولار أجبرت السلع على التراجع خاصة في ظل عدم وضوح الاتجاه في الأسواق وتزايد الإقبال على الدولار الأمريكي في الفترة الحالية مع استقرار في البيانات الاقتصادية الصادرة عن الولايات المتحدة الأمريكية.

 

من جهة أخرى فقد شهدت أسواق الأسهم استقرار لحد ما في ظل غياب اتجاه محدد وهو ما قلل ساعد الطلب على التعافي بعض الشيء على الذهب كاستثمار بديل ولكن يبقى الضغط السلبي هو السائد.

 

تتداول أسعار الذهب حالياً عند المستوى 1292.56 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1289.61 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1290.12 دولار للأونصة مسجلاً أعلى مستوى عند 1294.40 دولار للأونصة

الذهب دون 1300$ للأونصة للمرة الأولى فى خمسة أشهر بفعل الصعود الواسع للدولار الأمريكي

استقرت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء ضمن نطاق محدود من التعاملات ، لتستمر فى التداول دون 1300$ للأونصة للمرة الأولى فى خمسة أشهر ، بفعل الصعود الواسع للدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية ، والمدعوم بارتفاع قوي لعوائد السندات طويلة الأجل فى الولايات المتحدة.

تتداول أسعار الذهب بحلول الساعة 10:40 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1291.10 $ للأونصة من مستوى الافتتاح 1289.78 $،وسجلت أعلى مستوي 1296.92 $ ، وأدنى مستوي 1289.59 $.

فقدت أسعار الذهب بالأمس نسبة 1.8% ، فى ثالث خسارة يومية على التوالي ، وبأكبر خسارة يومية منذ 3 تموز/يوليو 2017 ، مسجلة أدنى مستوى فى خمسة أشهر 1288.69$ للأونصة ، بفعل صعود قوي للدولار الأمريكي.

ارتفع مؤشر الدولار يوم الأربعاء بنسبة 0.2% ، مواصلا مكاسبه لليوم الثالث على التوالي ، مسجلا أعلى مستوى فى خمسة أشهر 93.40 نقطة ، عاكسا استمرار تسارع عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، الأمر الذي يضغط حاليا على أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار الأمريكي.

يأتي تسارع عمليات شراء الدولار بعد ارتفاع عوائد السندات فئة عشر سنوات فى الولايات المتحدة لأعلى مستوى فى سبع سنوات 3.095% ، الأمر الذي زاد المخاوف بالأسواق تجاه اتساع الفروق بين عوائد السندات الأمريكية ونظيرتها العالمية.

كان العائد على السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات قد حام حول معدل 3.0% منذ أواخر نيسان/أبريل الماضي ،ويقفز حاليا بخطوات قوية أعلى هذا المعدل للمرة الأولى فى سبع سنوات ،فى ظل توقعات تسارع وتيرة التضخم فى البلاد خلال الفترة القادمة بعد ارتفاع أسعار النفط لأعلى مستوى فى ثلاث سنوات ونصف ، بالإضافة إلى اتساع الفجوة فى الميزانية الفيدرالية.

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 856.17 طن متري ، وهو أدنى مستوي منذ 5 نيسان/أبريل الماضي.

استقرار إيجابي لأسعار الذهب بالقرب من الأدنى لها في خمسة أشهر متغاضية عن ارتفاع مؤشر الدولار للأعلى هذا العام

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد استقرارها عند الأدنى لها منذ 26 من كانون الأول/ديسمبر الماضي، موضحة الأدنى لها هذا العام وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للأعلى له منذ 19 من الشهر ذاته وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 02:05 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 حزيران/يونيو المقبل 0.06% لتتداول حالياً عند 1,291.10$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,290.30$ للأونصة، بينما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.17% إلى مستويات 93.38 موضحاً الأعلى له هذا العام مقارنة بالافتتاحية عند 93.22.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان التي أظهرت تراجع المنازل المبدوء إنشائها وتصريح البناء في الولايات المتحدة خلال نيسان/أبريل الماضي، حيث أوضحت قراءة مؤشر المنازل المبدوء إنشاؤها تراجعاً بنسبة 1.8% لنحو 1,352 ألف منزل مقابل ارتفاع بنسبة 4.1% عند نحو 1,377 ألف منزل في آذار/مارس الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لتراجع بنسبة 2.1%  عند نحو 1,350 ألف منزل.

كما تراجعت قراءة مؤشر تصريح البناء بنسبة 3.7% لنحو 1,287 ألف تصريح مقابل ارتفاع بنسبة 3.6% عند نحو 1,336 ألف تصريح في آذار/مارس، أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع بنسبة 0.7% عند نحو 1,310 ألف تصريح، وجاء ذلك بالتزامن مع حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستيك حيال التوقعات الاقتصادية في بورصة أوغوستا للأقطان.

ونوه بوستيك إلى عدم يقين اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح حيال كيفية استجابة الشركات الأمريكية للتخفيضات الضريبية، موضحاً أن معظم استطلاعات الرأي توضح أن الشركات لم تغير خطط إنفاقها في العام الجاري 2018، مضيفاً أن المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية ورفع الفائدة على الأموال الفيدرالية مرتان إلى أربعة مرات هو الخيار المناسب.

وأعرب بوستيك أن إنفاق المستهلكين الذي يزن أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة الأمريكية قوي، ولكنه لم يصل إلى ذروته بعد، موضحاً أنه يؤيد رفع الفائدة ثلاثة مرات، ومضيفاً أن معدلات البطالة وصلت إلى مستوى منخفض للغاية عند 3.9%، ويذكر أن معدلات البطالة الأمريكية تراجعت خلال الشهر الماضي موضحة أول انخفاض لها في سبعة أشهر لتعكس بذلك الأدنى لها منذ أواخر عام 2000.

وجاء ذلك قبل أن نشهد عن أكبر دول صناعية في العالم صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي أظهرت استقرار وتيرة النمو عند 0.7% دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في آذار/مارس الماضي، متفوقة على التوقعات عند 0.6%، بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة تسارع وتيرة النمو إلى 78.0% مقابل 77.6% في آذار/مارس، دون التوقعات عند 78.4%.

بخلاف ذلك، فقد كشف مجلس الذهب العالمي مؤخراً عن تراجع الطلب العالمي على المعدن الأصفر 7% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى 973.5 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى للطلب منذ الربع الأول من عام 2008، مضيفاً أن تراجع الطلب على الذهب كان بقيادة قطاع الاستثمار، وموضحاً أن إجمالي الاستثمار في المعدن الأصفر انخفض 27% إلى 287 طن مترى مقابل 393 طن متري في الربع الأول من العام الماضي 2017.

كما أفاد مجلس الذهب العالمي أن الاستثمار في السبائك والنقود الذهبية تراجع أيضا خلال الربع الأول 15%، بينما ارتفاع طلب البنوك المركزية على الذهب 42% إلى 116.5 طن متري، وبالأخص مع زيادة الطلب من قبل روسيا على المعدن الأصفر، في حين استقر الطلب على المجوهرات عند 487.7 طن متر خلال الربع الأول، وذلك بالتزامن مع نمو إمدادات المناجم 1% على الأساس السنوي خلال الربع الماضي إلى نحو 770 طن متري.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الثلاثاء دون تغير يذكر عن ما كانت عليه يوم الاثنين الماضي عند إجمالي 856.17 طن متري، والذي يعد الأدنى من الخامس من نيسان/أبريل، ويذكر أن حيازات الصندوق من الذهب ارتفعت في عام 2017 بنحو 3% إي بواقع 23.63 طن متري، بينما ارتفعت أسعار الذهب 13% في 2017.